دعت منظمة الصحة العالمية اليوم، إلى إتاحة الوصول إلى 210 آلاف نازح فروا من القتال في جنوب سورية، يحتاجون أدوية وخدمات صحية عاجلة، ومن بينهم مصابون يتعين إجلاؤهم. وأفادت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في بيان بأنه في ظل ارتفاع درجات الحرارة إلى 45 درجة مئوية، لقي ما لا يقل عن 15 سورياً، بينهم 12 طفلاً، حتفهم الأسبوع الماضي بسبب الجفاف وأمراض

ناجمة عن تلوث المياه، لافتة إلى أن ثلاثة من أربعة مستشفيات ومراكز صحية عامة في درعا والقنيطرة مغلقة أو لا تعمل بكل طاقتها. وطالت جميع الأطراف بـ «فتح الباب أمام المواطنين في جنوب سورية والسماح بوصول آمن للأدوية والمستلزمات الطبية التي يحتاجونها، وبتخصيص ممر آمن للمصابين بإصابات شديدة ليصلوا إلى مستشفيات خارج المنطقة وإنقاذ حياتهم».

JoomShaper