حملة نسوية تؤكد حق ولاية الرجل على المرأة وترفض دعاوى التحرر والتغريب أطلقتها ناشطات سعوديات تحت عنوان "ولي أمري أدرى بأمري"

أطلقت ناشاطات سعوديات مؤخرا حملة على أحد المواقع بشبكة الإنترنت تحمل عنوان "وليُّ أمري أدرى بأمري" بهدف نشر ثقافة القوامة بمنظور إسلامي وتصويب مفهوم ولي الأمر أو المحرم لدى المجتمع السعودي.

وزيرة الدولة الفرنسية: ارتداء البرقع يمثل "قمعا للمرأة واستعبادا وإذلالا لها"

اعتبرت فضيلة عمارة وزيرة الدولة الفرنسية لشؤون المدينة في حديث لصحيفة فايننشال تايمز أن حظر البرقع والنقاب سيتيح استئصال "سرطان" التطرف الإسلامي. وقالت فضيلة عمارة، الجزائرية الأصل، أن "الغالبية العظمى من المسلمين ضد البرقع بحسب قولها . والسبب واضح. الذين شاركوا في الدفاع عن حقوق المرأة في بلادهم، واعني خاصة في الجزائر، يدركون ما يمثله وما يخفيه من مشروع ظلامي سياسي يهدف إلى خنق الحريات الأساسية".

عميدة كلية أصول الدين في جاكرتا: إتاحة الفرصة للمرأة المسلمة لتتبوأ المكانة المناسبة فريضة إسلامية

فائزة شبراماليسى: الشريعة لا يوجد فيها ما يمنع المرأة من تولي منصب الرئاسة

أكدت الدكتورة فائزة شبراماليسى، عميدة كلية أصول الدين في جامعة علوم القرآن بجاكرتا، عضو مجلس العلماء في إندونيسيا، أنه لا يوجد في الشريعة الإسلامية ما يمنع المرأة من تولي أرفع المناصب القيادية ما دامت توافرت فيها الصفات المناسبة، والخبرة اللازمة، بما في ذلك منصب الرئاسة، مشيرة إلي الاختلاف بين منصب الإمامة ومنصب الرئاسة. كما طالبت بإتاحة الفرصة للمرأة المسلمة لتتبوأ المكانة المناسبة وتلتحق بالوظائف التي تستطيع من خلالها أداء دورها، لكي نثبت للغرب أن الإسلام دين تقدم وحرية، ولم يفرض قيودا على المرأة، بل كرمها وأعطاها كل الحقوق.

تجار البشر يبيعون المزيد من الرجال أيضا

براتيسلافا, أغسطس (آي بي إس) - حذرت منظمات حقوقية وعالمية من إرتفاع عدد الرجال الذين يقعون ضحية عصابات الإتجار بالبشر، خاصة في بعض دول أروبا الشرقية، لإجبارهم علي العمل في أحوال تقارب العبودية، فيما تقهر النساء علي ممارسة الدعارة أساسا.

فقد أفادت عدة منظمات دولية بأن مئات الالاف من الرجال يقعون فريسة لعصابات الإتجار بالبشر، خاصة في دول شرق أوروبا ولاسيما الأكثر فقرا مثل بيلاروسيا وأوكرانيا.

وصرح جان فيليب شوزي، مدير الإعلام بمكتب منظمة الهجرة الدولية في بروكسل، لوكالة انتر بريس سيرفس أن الأمر يتعلق "بمشكلة متنامية، ولم يبذل الجهد الواجب للتوعية بقضية الإتجار في الرجال. لابد من توعية الأهالي كوسيلة لمساعدة الضحايا".

وشرح أن "الإنطباع السائد لدي الرأي العام هو أن كل ضحايا الإتجار بالبشر هم من النساء اللائي تجبرن علي الدعارة والعبودية الجنسية. لكن

الهيئة السورية لشؤون الأسرة تطلق تقريرها "تحليل وضع تعزيز المساواة بين الجنسين في سورية"

أوصى تقرير "تحليل وضع تعزيز المساواة بين الجنسين في سورية" الذي أطلقته الهيئة السورية لشؤون الأسرة في فندق سميراميس بضرورة تجنب الفجوة التي برزت أثناء تطبيق الخطة الخمسية العاشرة ووضع أهداف في الخطة الحادية عشرة قابلة للتنفيذ.

ودعا التقرير في توصياته إلى التنسيق والتعاون من جانب جميع الأطراف من أجل تجنب الفجوات وتحديد المعوقات وتقييم الإنجازات ووضع رؤية مشتركة وإعادة النظر في جميع الإنجازات التي توصلت إليها المرأة خلال العقود الماضية وتضمين القوانين والتشريعات مواد تعاقب على العنف ضد المرأة.

وأشار التقرير إلى أنه وبالرغم من إقامة عدد من الدراسات والأبحاث حول العنف ضد المرأة والطفل إلا أنها اعتمدت على العينات دون وجود أي إحصاءات دقيقة

JoomShaper