نداء سوريا:
أعلن الناشط السوري "تامر تركماني" عن امتلاكه أرشيفاً يضم قرابة نصف مليون شريط مصور يتعلق بالثورة السورية، وذلك بعد إغلاق موقع "يوتيوب" لمئات القنوات التي وثقت جرائم نظام الأسد بحق المدنيين.
وقال "التركماني" عبر منشور له على حسابه في موقع "فيس بوك": "بعد إغلاق الكثير من قنوات اليوتيوب الخاصة بالثورة السورية أعلن هنا أمامكم عن امتلاكي أرشيفاً لأكثر من 550 ألف فيديو للثورة وطبعاً مع أسماء المراجع والقنوات وروابطها".

بلدي نيوز
تستمر سوريا في مركز الصدارة في قائمة البلدان الأثر خطورة بالنسبة للعمل الصحفي على الرغم من انخفاض عدد القتلى من الصحفيين، ولا تزال هي المنطقة الأصعب والأخطر على سلامة الصحفيين وفقا للتقرير الذي أصدرته "منظمة مراسلون بلا حدود" لسنة 2019 لحرية الصحافة في العالم.
ولفتت المنظمة في تقريرها إلى أن ممارسة العمل الصحفي لا تزال خطيرة للغاية في بعض البلدان، مثل اليمن، فإلى جانب الحروب والأزمات العميقة كما هو الحال في ليبيا يئن الفاعلون الإعلاميون في المنطقة أيضا تحت وطأة الاعتقالات التعسفية وعقوبات السجن، علما بأن إيران لا تزال من أكبر شجون الصحفيين على الصعيد العالمي، بينما يظل عشرات أخرون يقبعون خلف القضبان في كل من السعودية ومصر والبحرين دون أن توجه لهم تهم رسمية يحاكمون بها.


أورينت نت - أسامة أسكه دلي
قال تقرير صادر عن المديرية العامة لـ "التعلّم مدى الحياة"، التابعة لوزارة التعليم التركية، إنّ ما يقارب نصف الأطفال السوريين ممن هم في سن الدراسة بتركيا لم يتمكنوا من الالتحاق بالمدارس.
أرقام صادمة
ووفقا للتقرير، فإنّ إجمالي أعداد الأطفال السوريين بتركيا، ممن هم في سن الدراسة، بلغ مليون و47 ألفا و536 طفلا، التحق منهم 655 ألف و75 طفلاً فقط من مجمل الأطفال السوريين.
وأشارت صحيفة حرييت بحسب التقرير الذي نشرته إلى أنّ النسبة الكبرى من الأطفال السوريين الذين التحقوا بالمدارس في تركيا كانوا من المرحلة الابتدائية، حيث بلغت نسبة الأطفال ممن هم في المرحلة الابتدائية والذين التحقوا بالمدارس 97.99 بالمئة، فيما بلغت نسبة الطلاب الذين التحقوا بالمدارس ممن هم في المرحلة الثانوية 19.18 بالمئة فقط.

الدرر الشامية:
كشف المكتب المركزي للإحصاء التابع لـ"نظام الأسد"، وفق دراسة حديثة أجراها، أن معظم السوريين في مناطق النظام غير آمنين غذائيًّا أو مهددون بانعدام الأمن، ويعيشون ضمن أجواء من الفقر المدقع.
وبحسب الدراسة التي نشرها "المركزي للإحصاء"، فإن نحو 33 في المئة من السكان في المحافظات السورية الخاضعة لسيطرة "نظام الأسد" يعانون انعدام الأمن الغذائي، في ظل متوسط إنفاق شهري يصل إلى 116 ألف ليرة، أي بما يزيد بنحو ثلاثة أضعاف عن متوسط الأجور التي يتقاضاها الموظفون في تلك المناطق والبالغ 35 ألف ليرة سوريّة.
وبينت نتائج المسح الذي شمل 11 من أصل 14 محافظة سورية، أن أعلى نسبة لغير الآمنين سُجلت في محافظة حماة إذ تجاوزت 53%، تلتها القنيطرة بـ46%، وحلب بـ36.6%.


قالت "هيئة القانونيين السوريين" في مذكرة أصدرتها، اليوم الأربعاء، إن استيلاء نظام الأسد على عقارات وأموال السوريين من المعارضين لحكمه عن طريق الحجز عليها تعسفياً، باطل ويتم خارج نطاق القانون والقضاء.
وأكدت المذكرة أن المستهدفين بقرار وزير مالية نظام الأسد لإلقاء الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة لعشرات المواطنين من أبناء غوطة دمشق الشرقية، هم من يصفهم نظام الأسد "بالإرهاب" على خلفية الانتماء للثورة السورية ومعارضته.

JoomShaper