بلدي نيوز - ريف دمشق (خاص)
توقفت أفران الخبز في مدينة دوما بالغوطة الشرقية بريف دمشق عن العمل، أمس الثلاثاء، بسبب عدم تزويدها بمادة المازوت من قبل بلدية دوما التابعة لنظام الأسد.
وقال مصدر خاص لبلدي نيوز، إنَّ "أفران الخبز في مدينة دوما توقفت غن إنتاج الخبز أمس الثلاثاء، بسبب عدم تزويدها بمادة المازوت من قبل البلدية، بسبب أزمة المحروقات التي تشهدها مناطق سيطرة نظام الأسد".

أكَّد تقرير للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن النظام السوري استخدم العنف الجنسي كأداة حرب في الصراع الدائر منذ سنوات.
وذكر التقرير أن استخدام النظام السوري للعنف الجنسي أثناء اعتقال النساء والفتيات وفي نقاط التفتيش، أصبح أمراً اعتيادياً، مشيراً إلى تلقي الأمم المتحدة عدة تقارير تؤكد ارتكاب نظام الأسد والميليشيات المساندة له أعمال عنف جنسي ضد المعتقلين.
وأوضح التقرير أن مصطلح العنف الجنسي المتصل بالنزاعات يحيل إلى الاغتصاب، والاسترقاق الجنسي، والبغاء القسري، والحمل القسري، والإجهاض القسري، والتعقيم القسري، والزواج بالإكراه، وسائر أشكال العنف ذات الخطورة المماثلة، ولها صلة مباشرة أو غير مباشرة بنزاعٍ من النزاعات.

نداء سوريا:
أعلن الناشط السوري "تامر تركماني" عن امتلاكه أرشيفاً يضم قرابة نصف مليون شريط مصور يتعلق بالثورة السورية، وذلك بعد إغلاق موقع "يوتيوب" لمئات القنوات التي وثقت جرائم نظام الأسد بحق المدنيين.
وقال "التركماني" عبر منشور له على حسابه في موقع "فيس بوك": "بعد إغلاق الكثير من قنوات اليوتيوب الخاصة بالثورة السورية أعلن هنا أمامكم عن امتلاكي أرشيفاً لأكثر من 550 ألف فيديو للثورة وطبعاً مع أسماء المراجع والقنوات وروابطها".

كشف تقرير أممي عن امتلاك أدلة تتضمن أكثر من مليون سجل بشأن الجرائم المرتكبة في سوريا منذ العام 2011.
جاء ذلك في التقرير الثالث الذي قدمته "الآليةُ الدولية المحايدة والمستقلة" بشأن الجرائم الأشد خطورة في سوريا منذ آذار/ مارس 2011، إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، الثلاثاء.
وتشمل الأدلة وثائق وصورا وأشرطة الفيديو ، وإفادات من الشهود والضحايا، وموادّ من المصادر المفتوحة.
وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن "مأزق مجلس الأمن وغياب المساءلة الوطنية داخل سوريا، تركا خيبة أمل في نفوس الضحايا إزاء فرص تحقيق العدالة، وأثارت الشكوك إزاء التزام المجتمع الدولي بسيادة القانون".

بلدي نيوز
تستمر سوريا في مركز الصدارة في قائمة البلدان الأثر خطورة بالنسبة للعمل الصحفي على الرغم من انخفاض عدد القتلى من الصحفيين، ولا تزال هي المنطقة الأصعب والأخطر على سلامة الصحفيين وفقا للتقرير الذي أصدرته "منظمة مراسلون بلا حدود" لسنة 2019 لحرية الصحافة في العالم.
ولفتت المنظمة في تقريرها إلى أن ممارسة العمل الصحفي لا تزال خطيرة للغاية في بعض البلدان، مثل اليمن، فإلى جانب الحروب والأزمات العميقة كما هو الحال في ليبيا يئن الفاعلون الإعلاميون في المنطقة أيضا تحت وطأة الاعتقالات التعسفية وعقوبات السجن، علما بأن إيران لا تزال من أكبر شجون الصحفيين على الصعيد العالمي، بينما يظل عشرات أخرون يقبعون خلف القضبان في كل من السعودية ومصر والبحرين دون أن توجه لهم تهم رسمية يحاكمون بها.

JoomShaper