الدرر الشامية:
كشف المكتب المركزي للإحصاء التابع لـ"نظام الأسد"، وفق دراسة حديثة أجراها، أن معظم السوريين في مناطق النظام غير آمنين غذائيًّا أو مهددون بانعدام الأمن، ويعيشون ضمن أجواء من الفقر المدقع.
وبحسب الدراسة التي نشرها "المركزي للإحصاء"، فإن نحو 33 في المئة من السكان في المحافظات السورية الخاضعة لسيطرة "نظام الأسد" يعانون انعدام الأمن الغذائي، في ظل متوسط إنفاق شهري يصل إلى 116 ألف ليرة، أي بما يزيد بنحو ثلاثة أضعاف عن متوسط الأجور التي يتقاضاها الموظفون في تلك المناطق والبالغ 35 ألف ليرة سوريّة.
وبينت نتائج المسح الذي شمل 11 من أصل 14 محافظة سورية، أن أعلى نسبة لغير الآمنين سُجلت في محافظة حماة إذ تجاوزت 53%، تلتها القنيطرة بـ46%، وحلب بـ36.6%.


أورينت نت - أسامة أسكه دلي
قال تقرير صادر عن المديرية العامة لـ "التعلّم مدى الحياة"، التابعة لوزارة التعليم التركية، إنّ ما يقارب نصف الأطفال السوريين ممن هم في سن الدراسة بتركيا لم يتمكنوا من الالتحاق بالمدارس.
أرقام صادمة
ووفقا للتقرير، فإنّ إجمالي أعداد الأطفال السوريين بتركيا، ممن هم في سن الدراسة، بلغ مليون و47 ألفا و536 طفلا، التحق منهم 655 ألف و75 طفلاً فقط من مجمل الأطفال السوريين.
وأشارت صحيفة حرييت بحسب التقرير الذي نشرته إلى أنّ النسبة الكبرى من الأطفال السوريين الذين التحقوا بالمدارس في تركيا كانوا من المرحلة الابتدائية، حيث بلغت نسبة الأطفال ممن هم في المرحلة الابتدائية والذين التحقوا بالمدارس 97.99 بالمئة، فيما بلغت نسبة الطلاب الذين التحقوا بالمدارس ممن هم في المرحلة الثانوية 19.18 بالمئة فقط.

2019-04-15
رصد (الحل) – كشف المكتب المركزي للإحصاء التابع للنظام، عن متوسط إنفاق #الأسرة السورية شهرياً، إلى أن الرقم الصادر عن المركزي للإحصاء لا يصل إلى نصف حاجة #الأسرة السورية خلال الشهر.
وذكر مكتب الإحصاء، في بيان نشره على موقعه الإلكتروني، أن “متوسط الإنفاق الشهري للأسرة 115.9 ألف ليرة سورية، 58.5 بالمئة منها للغذاء”.
وأوضح أن “وسطي إنفاق الأسرة الأعلى هو في #دمشق بنحو 136.8 ألف ليرة، والأقل في القنيطرة بمبلغ يزيد على 85 ألف ليرة، وفي حلب 101.4 ألف ليرة، وفي ريف دمشق 130.4 ألف ليرة”.


قالت "هيئة القانونيين السوريين" في مذكرة أصدرتها، اليوم الأربعاء، إن استيلاء نظام الأسد على عقارات وأموال السوريين من المعارضين لحكمه عن طريق الحجز عليها تعسفياً، باطل ويتم خارج نطاق القانون والقضاء.
وأكدت المذكرة أن المستهدفين بقرار وزير مالية نظام الأسد لإلقاء الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة لعشرات المواطنين من أبناء غوطة دمشق الشرقية، هم من يصفهم نظام الأسد "بالإرهاب" على خلفية الانتماء للثورة السورية ومعارضته.

شادي الدبيسي- السويداء- حرية برس:
أطلق خاطفون سراح الشاب “محمد الفيحان” بعد أيام من اختطافه من مدينة السويداء، وهو من أبناء محافظة إدلب ويقيم حالياً في السويداء.
وقالت مصادر محلية لـ”حرية برس”، إن الخاطفين “ألقوا يوم السبت الماضي (الفيحان) في إحدى الساحات بعد أن عذبوه بشكل ممنهج، لافتة إلى أن الشاب هو المعيل الوحيد لأسرته، ويعاني من وضع مادي سيء”.
وفي السياق نفسه، أضافت مصادر أن “عصابة اختطفت المدعو (عباس الدولة)، من أبناء عشائر السويداء، أطلقت سراحه، أمس الأحد، بعد دفع أقاربه فدية مالية قدرها مليون ونصف ليرة سورية، حيث اختطف في التاسع من الشهر الجاري بالقرب من دوار الملعب البلدي في المدينة”.

JoomShaper