خُمس السكان بشرق المتوسط يعانون الاكتئاب والقلق


قالت منظمة الصحة العالمية إنه واحدا من كل خمسة أشخاص بإقليم شرق المتوسط يعاني من الاكتئاب والقلق بسبب ما يشهده الإقليم بشكل متزايد من أزمات إنسانية ونزاعات وحالات نزوح.
ويضم إقليم شرق المتوسط دول الأردن وأفغانستان والإمارات العربية المتحدة وباكستان والبحرين وتونس وليبيا وإيران وسوريا وجيبوتي والسودان والصومال والعراق وعمان وقطر والكويت ولبنان ومصر والمغرب والسعودية واليمن.
وجاء التصريح في بيان على موقع المكتب الإقليمي لشرق المتوسط أمس الخميس، وذلك بمناسبة احتفال العالم اليوم الجمعة 7 أبريل/نيسان بيوم الصحة العالمي تحت شعار "دعونا نتحدث عن الاكتئاب".

أطفال السارين

سهيل كيوان

القدس العربي

الخميس 6/4/2017

كان ممكنًا أن يموتوا بمتفجرات عادية مثل تلك التي قتلت مئات الآلاف من السوريين والعراقيين واليمنيين والغزيين والليبيين وتحت أنقاض بيوتهم، كان ممكنًا أن يقضوا غرقًا في بحر أو نهر، أو بردًا أو أن تغرقهم الوحول والسيول في غابة، كان ممكنًا أن يموتوا حصارًا وجوعًا ومرضًا، فقد أصبح كل هذا عاديًا، فلماذا اختاروا لهم الموت خنقا بالسّارين.

حتى طريقة موتهم صارت لعبة، ادعى النظام أولا أن عصابات المعارضة فعلتها لأنها خسرت المعركة على الأرض وهذه ورقتها الأخيرة كي تورط النظام بجرائم حرب ضد الإنسانية، ثم رأوا أن الفكرة ضعيفة فادعوا أن مخزنا لقوى الإرهاب انفجر من تلقاء نفسه، أي أنها كانت إصابة عمل، ثم وجدوا كذبة رأوا أنها أكثر قبولا للتصديق، وذلك أن طائرات النظام قصفت فأصابت مخزنا في مصنع للسارين فأدت إلى ما أدت إليه، ولم يحكوا بعد كل ما في جعبتهم من الكذب والتلفيق، فقد اثبتوا أنهم عباقرة في هذا المجال، ولديهم مستودع اسمه جهاد النكاح، فقد يزعمون أن خبيرة كيماوية

أطباء بلا حدود: أسلحة كيميائية استهدفت مشفى بحماة

كشفت منظمة أطباء بلا حدود أن هناك أدلة تفيد أن مستشفى في بلدة اللطامنة بمحافظة حماة استُهدف بأسلحة كيميائية في غارة جوية على المنطقة، مما أدى لمقتل شخصين.
وقالت المنظمة في بيان أصدرته الجمعة إن طائرة هليكوبتر أسقطت قنبلة على مدخل مستشفى تدعمه أطباء بلا حدود في بلدة اللطامنة السبت الماضي، موضحة أن "المعلومات التي جمعها طاقم المستشفى تشير إلى استخدام أسلحة كيميائية".

تقرير أممي: العراق وسوريا بمرحلة "انعدام الأمن الغذائي"

أفاد تقرير أعد بدعم من #الأمم_المتحدة و #الاتحاد_الأوروبي بارتفاع عدد الأشخاص الذين يعانون من #الجوع في العالم إلى 108 ملايين شخص.
التقرير، الذي نشر الجمعة، أشار أيضاً إلى أن الانعدام الحاد في الأمن الغذائي يمكن أن يتفاقم هذا العام عبر وصول المجاعة إلى جنوب السودان والصومال واليمن. أما بالنسبة إلى سوريا والعراق فصنفا ضمن المناطق المعرضة للمجاعة، بعد دخولهما حالة "انعدام الأمن الغذائي".
وأشار تقرير إلى أن النزاعات الدامية والظروف المناخية والارتفاع الحاد في أسعار بعض المواد الغذائية، ساهم العام الماضي في ارتفاع عدد الأشخاص، الذين يعانون من #الجوع في العالم إلى 108 ملايين شخص.

الصحة العالمية: 300 ألف محاصر في الغوطة الشرقية


الاثنين 29 جمادي الثاني 1438هـ - 27 مارس 2017م
أعلنت #منظمة_الصحة_العالمية، الاثنين، أن #الوضع_الصحي في #الغوطة_الشرقية قرب العاصمة السورية، #دمشق، حيث يعيش 300 ألف تحت #الحصار يتدهور، وأن #المستشفيات الثلاث هناك لا تعمل وطالبت بالسماح بدخول #مساعدات.
وقالت ممثلة المنظمة في #سوريا، إليزابيث هوف، في بيان، إن "الوقت ينفد بالنسبة لأهالي الغوطة الشرقية. مع تزايد #الاحتياجات_الصحية تستنزف #الموارد المتاحة يوماً بعد يوم. هدفنا الرئيسي

JoomShaper