رغم عودة الهدوء والاستقرار النسبي في مناطق سورية، فإن مأساة مئات آلاف النازحين تتجدد مع كل شتاء، خاصة أن هذا الشتاء يحمل معه قسوة ربما لم يروها من قبل.
العائلات تقيم في مخيمات عشوائية، معظمها على الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا، وعلى امتداد محافظات حلب وإدلب واللاذقية.

فريق التحريرمنذ 5 دقائقآخر تحديث : الخميس 15 نوفمبر 2018 - 9:47 صباحًا
حذرت الأمم المتحدة، الأربعاء، من معاناة إنسانية لم يشهدها الشمال السوري من قبل، وذلك على خلفية الخروقات والاعتداءات المتكررة من قبل قوات الأسد ومليشياته على منطقة منزوعة السلاح في ريف حماة وإدلب.
وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، إنه “تصلنا تقارير تفيد بوقوع اشتباكات بين قوات النظام السوري والجماعات المسلحة، أسفرت عن العديد من الإصابات في صفوف المدنيين”.

بلدي نيوز - حلب (مالك الشامي)
يُعاني سكان أحياء مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام، من ممارسات شبيحة النظام وميليشاته غير المنضبطة، التي دفعت السكان للانفجار بوجه هذه الممارسات ودفع الإعلام الموالي لتسليط الضوء على بعض هذه التجاوزات.
وفي الصدد؛ نشر أحد مواقع مؤسسات النظام الإعلامية، الواقع الذي يعيشه سكان "حي الميدان" بمدينة حلب، نقلاً عن أحد سكانه الذي قال إن "الوضع السيء في الحي لا يحتمل، ويشهد


وكالات(قاسيون)-وثَّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 689 عاملًا في الحقل الإعلامي بسوريا منذ بداية الحراك الشعبي، معظمهم قتلوا على يد النظام والمجموعات الإرهابية الموالية له.
جاء ذلك في تقرير صادر عن الشبكة اليوم الجمعة، بمناسبة «اليوم العالمي لمكافحة الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة بحق الصحفيين»، الموافق الثاني من نوفمبر/تشرين أول من كل عام.


توفي طفل في مخيم “الركبان” الواقع على الحدود السورية الأردنية لم يتجاوز عمره السنة اليوم السبت، بعد معاناته من مرض الإسهال، في ظل انعدام مقومات الرعاية الطبية في المخيم المحاصر من قبل قوات الأسد ومليشياته الذي يفتقر لأدنى متطلبات الحياة اليومية والرعاية الطبية.
وأفادت مصادر محلية أن “الطفل توفي نتيجة تعرضه لحالة إسهال شديد منذ اسبوع في ظل انعدام أي شكل من أشكال الرعاية الطبية والصحية داخل المخيم المحاصر”، كما أشارت المصادر إن “الطفل لم يكن الأول ولن يكون الأخير في ظل انتشار مرض الإسهال بين الأهالي وخاصة النساء والأطفال بنسبة تصل إلى 40%، والتي قد ترقى إلى جائحة تُصيب المخيم بأكمله؛ وسط

JoomShaper