عنب بلدي – تيم الحاج
ما إن فعّلت واشنطن قانون “قيصر”، في 17 من حزيران الحالي، حتى أغرق سوريون مواقع التواصل الاجتماعي بمنشورات مرحبة بالخطوة الأمريكية، معتقدين أنها تؤسس للمرحلة الأولى في رحلة محاسبة النظام السوري وأركانه.
تفاعل المرحبون بقانون “قيصر” مع نشر آلاف الصور للمعتقلين المعذبين التي سربها “قيصر” بشكل مكثف على مواقع التواصل الاجتماعي، وانقسموا ضمن تيارين، الأول ينادي بوقف نشر الصور حفاظًا على مشاعر ذوي الضحايا، والآخر يصر على إغراق “فيس بوك” و”تويتر” وحتى “واتساب” بها، بغية إظهار حقيقة النظام، ولكي يتعرف أهالي الضحايا، الذين ينتظرون عودتهم، إلى أبنائهم إن كانت عدسة “قيصر” التقطت صورًا لهم.

أعلنت النيابة الألمانية اليوم الاثنين أن السلطات ألقت القبض على طبيب سوري مقيم في ألمانيا، بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية أثناء عمله في مستشفى حمص العسكري بسوريا.
ووفقا للبيان الصادر عن النيابة في مدينة كارلسروهه الألمانية، فقد ألقت قوات الشرطة الجنائية الفدرالية القبض على المتهم الذي عرّفته باسم "علاء م"، مساء يوم الجمعة الماضي في ولاية هيسن الألمانية.
وقالت النيابة إن الطبيب -الذي يقيم في ألمانيا منذ عام 2015 ويمارس الطب- متهم بارتكاب جريمة ضد الإنسانية، تتمثل في تعذيب معتقل حتى الموت داخل سجن تابع للمخابرات العسكرية السورية في مدينة حمص عام 2011.

الدرر الشامية:
أعلنت الحكومة الألمانية، اختفاء نحو 2000 لاجئ قاصر غير مصحوبين بذويهم، بينهم سوريون، حتى آخر شهر مارس/ آذار الماضي.
ووفقًا لرد الحكومة الألمانية، على سؤال برلماني من حزب اليسار، تم نشره يوم الأربعاء الماضي، تم اختفاء أكثر من (1785) من بينهم (1074) مراهقًا و711 طفلًا، بحسب موقع "مهاجر نيوز".
وأوضحت الحكومة الألمانية، أن معظم اللاجئين المفقودين، الذين تم تسجيلهم بين عامي 2017 و2019، هم قاصرون غير مصحوبين بذويهم، وهم من أفغانستان وسوريا والمغرب وغينيا والصومال.

أورينت نت - متابعات
تاريخ النشر: 2020-06-14 09:05
حذر ديفيد بيسلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي من خطر انزلاق سوريا إلى حافة المجاعة، بسبب تدهور الوضع الاقتصادي والمعيشي.
وقال بيسلي في لقاء مع صحيفة "ذا ناشيونال" إن استمرار الوضع المتدهور في سوريا قد يجعل خطر المجاعة يطرق الأبواب، مؤكدا أنه لا فائدة من إرسال الأموال للسوريين في الوقت الحالي لأنهم لن يستطيعوا شراء أي شيء بها بسبب ارتفاع الأسعار، لذلك يجب إرسال مساعدات غذائية".

لندن- عربي21# السبت، 06 يونيو 2020 01:45 ص بتوقيت غرينتش0
أكد تقرير حقوقي صدر حديثا، أن "حجم الجرائم المرتكبة بحق الأطفال في سوريا لا يمكن تصوره"، محذرا من أن استمرار هذه الجرائم إضافة إلى تقاعس المجتمع الدولي عن العمل لإعادة تأهيل الأطفال، "سوف يتسبَّب في عواقب يصعب التنبؤ بها".
وجاء في تقرير حديث للشبكة السورية لحقوق الإنسان، صادر بمناسبة اليوم الدولي لضحايا العدوان من الأطفال الأبرياء، الذي يصادف 4 حزيران/ يونيو من كل عام، أن الانتهاكات والجرائم بحق الأطفال في سوريا "لا تكاد تشبه أية دولة في العالم، وبشكل خاص عمليات القتل بسبب القصف العشوائي، وعمليات التعذيب داخل مراكز الاحتجاز والتجنيد القسري، والتشريد القسري وقصف المدارس ورياض الأطفال، ولا تزال هذه الجرائم الفظيعة مستمرة حتى الآن".

JoomShaper