رولا عطار
ما إن توقفت العمليات الحربية في مدن سورية عدة، حتى بدأ الحديث عن خضوع أغلبية المناطق للتنظيم. ما آثار مخاوف السكان، لأن ذلك يعني بداية أزمة أخرى جديدة بالنسبة إليهم، تتمثل في عدم قدرتهم على العودة إلى منازلهم واضطرارهم لايجاد بدائل أخرى.
ومؤخراً، أعلنت الحكومة السورية عن قيامها بإعادة تقييم المخططات التنظيمية للمناطق المتضررة ووضع خريطة لتأمين البيئة السكنية المتكاملة للمواطنين وتشكيل فرق عمل مختصة لإعداد مخططات تنظيمية شاملة تغطي النشاطات التنموية في المحافظات على مستوى القطاعات التجارية والسياحية والصناعية والاستثمارية المختلفة.
هذا العمل كان قد بُدء به منذ الشهر الثامن من العام 2016 إلى الآن، وصدر عنه 35 مخططاً تنظيمياً في محافظات دمشق، حلب، حمص، حماة، اللاذقية وطرطوس، والموافقة على 59 برنامجاً تخطيطياً في محافظات حلب وحمص وحماة واللاذقية وطرطوس والقنيطرة، ضمت برامج تخطيطية لتجمعات سكنية، بالإضافة إلى مناطق حرفية وصناعية.
وفي ما يخص معالجة مناطق السكن العشوائي، فقد حددت الخريطة الوطنية للسكن العشوائي التي أعدتها هيئة التخطيط الإقليمي 157 منطقة سكن عشوائي في سوريا، وتمت مخاطبة المحافظات لتقديم بيانات عن واقع مناطق السكن العشوائي لديها من حيث مساحة المنطقة والكثافة السكانية والمناطق التي تم إعداد مخططات تنظيمية تفصيلية لها والمراحل التي تم الوصول إليها لإنجاز هذه المخططات، والمناطق التي لم يتم إعداد مخططات لها.

بلدي نيوز - دمشق (خاص)
هدمت قوات نظام الأسد ثلاثة مساجد في مدينة "حرستا" بالغوطة الشرقية بريف دمشق، وذلك بالتزامن مع هدم عدد من المساجد في حي "جوبر"، شرق دمشق، بالإضافة لعدد من الأبنية.
وفي الصدد؛ أفاد مصدر محلي لبلدي نيوز؛ إنَّ قوات النظام هدمت ثلاثة مساجد غرب الأتوتستراد الدولي في مدينة "حرستا" وهم "عمار بن ياسر" و"خالد بن الوليد" و"الأفندي"، وذلك بالتزامن


دمشق - ماجد حلاق/ تلفزيون سوريا
كل يوم تتكشف فيه حياة السوريين عن مأساة جديدة، وآخرها الرقم الصادم الذي أعلنته وزارة التجارة الداخلية في حكومة "نظام الأسد" حول الغذاء الذي يتناوله السوريون، بقولها إن نسبة الغذاء الآمن يصل من ستين إلى سبعين في المئة.
وجاء الرقم على لسان مديرة المخابر المركزية (لينا عبد العزيز) التي حاولت التخفيف من وطأة الرقم بقولها: "النسبة مقبولة مقارنة مع دول الجوار، ومع الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلد


الثلاثاء 23 تشرين الأول 2018 | 9:20 مساءً بتوقيت دمشق
بلدي نيوز - (خاص)
أكد تقرير صادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، اليوم الثلاثاء، أن 70% من السوريين لا يحصلون على مياه صالحة للشرب بصورة منتظمة، بسبب تدمير البنية الأساسية وانقطاع المياه بشكل متزايد.
وذكر التقرير أن المنطقة العربية هي الأكثر معاناة من انعدام الأمن المائي، لافتاً إلى أنه من بين البلدان الـ 20 الأكثر معاناة من ندرة المياه في العالم، يوجد 14 بلد عربي، ولا يتجاوز نصيب


بلدي نيوز - حلب ( عبدالقادر محمد)
كثر الطلب في الآونة الأخيرة على الألبسة الجاهزة المصنعة في ريف حلب الشمالي المحرر من قبل التجار الموجودين في مناطق سيطرة النظام، بسبب جودتها ونوعية الأقمشة المصنوعة منها، والمستوردة من تركيا.
وقال زكريا حمشو صاحب معمل لصناعة الألبسة الجاهزة في الريف الشمالي إن الطلب زاد بشكل ملحوظ على الألبسة التي تصنع في المناطق المحررة، لعدة أسباب أهمها، الإتاوات التي

JoomShaper