صورة فوتوغرافية لطفلة سورية "استسلمت" أمام عدسة صحفي تهز العالم

 

هزت مواقع التواصل الأجتماعي صورة فوتوغرافية لبنت سورية صغيرة التقطها أحد الصحفيين في مخيم اللاجئين بتركيا.

قررت البنت الصغيرة البالغة من العمر 4 أعوام "الاستسلام"، حين وجه المصور الصحفي عدسة كاميرته نحوها ليلتقط لها صورة تذكارية، ظانة ببراءة أنه يوجه نحوها السلاح. لقد رفعت الطفلة السورية البريئة كلتا يديها الصغيرتين في إشارة إلى استسلامها أمام "آلة الحرب" المتمثلة بالكاميرا هذه المرة.

أثارت تلك الصورة الفوتوغرافية عددا كبيرا من الأصداء على الانترنت حيث كتب أحد مستخدمي تويتر قائلا:" الأمر يثير حزنا ، هذا هو العالم الذي خلقناه لأطفالنا". وهناك مدونة أخرى تقول:" أصبحت سورية مكانا مرعبا بذنبنا".

انفوجرافيك : انتهاكات الأسد بحق المرأة السورية

اطفال سوريا تحت القصف

ريف دمشق دوما الشهيد عصام محمد المبيض  2015/02/23

https://www.youtube.com/watch?v=thr2974i2es

...................................................

ريف دمشق دوما الشهيد الطفل فادي عدنان كلسم‬  2015/02/21

https://www.youtube.com/watch?v=HMZTFUGPKd0

...................................................

ريف دمشق دوما الشهيدة الطفلة بيسان قتيبة جرادة‬  2015/02/21

https://www.youtube.com/watch?v=hMVf0AFuFEs

....................................................

أطفال دوما في قفص وشعلة النيران تنتظر لإحراقهم مثل الكساسبة باحتجاج على قصف الأسد

دمشق، سوريا (CNN) -- وجّه أطفال من مدينة دوما السورية المجاورة للعاصمة دمشق، والتي تتعرض منذ أيام لقصف عنيف من قبل طائرات ومدافع القوات الحكومية السورية الموالية للرئيس بشار الأسد، رسالة احتجاج إلى العالم ضد القصف وضعف المواقف الدولية، وذلك بتصوير أنفسهم داخل قفص على وشك الاشتعال مثل الطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي قتله تنظيم الدولة الإسلامية المعروف بـ"داعش" بالطريقة نفسها.

وجمع الناشطون الذين عملوا على تصوير الأطفال عددا منهم في موقع تعرض قبل أيام لقصف عنيف أدى إلى سقوط أكثر من 50 قتيلا في دوما، وجرى وضع الأطفال في قفص مع حمل شعارات تنتقد مواقف مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا وما تصفه بـ"الصمت الإعلامي" حيال ما يحصل في دوما، في مشهد تمثيلي يهدف لإيصال احتجاجهم إلى العالم.

JoomShaper