المستشفى الوحيد جنوب دمشق مهدد بالتوقف

أوقفت منظمة "أطباء بلا حدود" منذ بداية العام الجاري الدعم الذي كانت تقدمه لمستشفى "شهيد المحراب"، وهو المستشفى الوحيد جنوب العاصمة السورية دمشق، مما ينذر بأزمة طبية في هذه المنطقة المحاصرة والخاضعة للمعارضة السورية المسلحة.
ويهدد وقف الدعم بنفاد احتياطات المستشفى من المواد الطبية بعد وقت قصير، وتوقفه عن تقديم الخدمات لنحو مئتي ألف مواطن بالمنطقة، بحسب تحذيرات الهيئة الطبية للمستشفى.

أكثر من عشرين شهيدا بمجازر للطائرات الروسية في دير الزور

السبت 11 تشرين الثاني 2017
بلدي نيوز - (كنان سلطان)
ارتكبت الطائرات الروسية أكثر من مجزرة اليوم السبت، حيث قتلت عوائل بأكملها جراء قصفها بلدة (السكرية) بريف دير الزور، فضلا عن قتل عدد من المدنيين في غير مناطق.
وقالت مصادر إعلامية محلية إن طائرات روسية استهدفت بلدة (السكرية) التابعة لمدينة البوكمال شرقي دير الزور، وارتكبت مجزرة بحق المدنيين، حيث استشهد 23 مدنيا من ثلاث عائلات، وأوضحت أن الشهداء هم من عائلات "حمد الهجيج بكاملها، وعائلة محمد الهجيج بكاملها، وعائلة رشيد خلف الجاسم بكاملها"، وأشارت إلى أن هناك بعض الجثث في نهر الفرات لم يتمكن

ناشطون يتخوفون من ارتكاب النظام السوري لمجزرة بحق أهالي “حويجة قاطع” بريف دير الزور


( وطن- وعد الأحمد)- أبدى ناشطون تخوفهم من ارتكاب قوات النظام لمجزرة بحق مئات المدنيين المحاصرين “حويجة كاطع” على مشارف دير الزور والذين يتعرضون منذ أسبوع لهجوم بمخلف أنواع الأسلحة من قبل هذه القوات التي تحاصرهم وتستهدفهم بذريعة قتال تنظيم الدولة يشاركها في ذلك سلاح الجو الروسي.
وأكد الناشطون في بيان لهم أن نظام الأسد يحاول الآن العبور إليهم لارتكاب مجزرة قد تودي بحياة أطفال ونساء ومدنيين ضمن الجزيرة النهرية وقتل وجرح حتى الآن العشرات من الأطفال

أطفال سوريون بلا جنسية في لبنان.. شيفرة يصعب حلها


عنب بلدي – رهام الأسعد
رغم اعتباره أدنى الحقوق التي يجب أن يحصل عليها الإنسان، تلقائيًا، حال قدومه إلى الحياة، أصبح تسجيل المواليد السوريين في لبنان إحدى المهمات المستحيلة التي على اللاجئين السوريين فك شيفرتها، وإضافتها إلى قائمة طويلة من المشكلات القانونية والإنسانية التي تواجههم، في لبنان تحديدًا.عدم دخول معظم اللاجئين السوريين بصورة “شرعية” إلى لبنان، وعدم امتلاكهم لأوراق ثبوتية، وافتقار معظمهم إلى إقامات قانونية من الحكومة اللبنانية، عرقل مهمة الاعتراف الصريح بـ “سوريّة” أبنائهم المولودين على الأراضي اللبنانية، ليصبحوا مجرد

"اليونيسف" مليون طفل فقدوا والديهم أو أحدهما في سوريا


قدّرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف"، عدد الأطفال السوريين الذين فقدوا أحد والديهم أو كليهما بنحو مليون طفل سوري، ما يُعتبر كارثة بكل المعاني، خاصة وأنه كان عدد سكان سوريا قبل الحرب نحو 25 مليون، ثلثهم من الأطفال، ما يعني أن نحو 10% من أطفال سورية أيتام أحد الوالدين أو كلاهما بسبب الحرب.

JoomShaper