التوصيات الختامية لمؤتمر الآثار النفسية والاجتماعية للثورة السورية وآليات التعامل معها

اختتمت في اسطنبول مساء يوم الجمعة 12 ذو القعدة 1433 هـ ، 28 سبتمبر 2012 م ، فعاليات مؤتمر الآثار النفسية والاجتماعية للثورة السورية وآليات التعامل معها، وذلك بعد يومين من الجلسات المتاالية وورش العمل وحلقات النقاش.
وقد خرج المؤتمر بالتوصيات التالية ، تلاها باللغة العربية د. محمد توفيق الجندي ، وباللغة الإنجليزية د. مأمون مبيّض.
التوصيات الختامية لمؤتمر الآثار النفسية والاجتماعية للثورة السورية وآليات التعامل معها
1)   دعم وتوفير مراكز وعيادات نفسية ومكاتب اجتماعية ثابتة ومتنقلة لتخدم جميع الفئات المحتاجة لها في الداخل والخارج. 
2)   إقامة وسائل تواصل مباشرة (مثل خطوط ساخنة أو استشارات الكترونية أو غيرها) لتقديم الاستشارات النفسية الاجتماعية.
3)   إقامة مشاريع الدعم النفسي الاجتماعي لأهل سورية في الداخل والخارج، لشرائح المجتمع المختلفة، مع التركيز على النساء والأطفال والمسنين والجرحى وذوي الاحتياجات الخاصة.
4)   تيسير وصول الطواقم الطبية النفسية الاجتماعية إلى مناطق تواجد المتضررين في الداخل والخارج.

كيفية التعامل مع الحرائر المعتدى عليهن

أ. رفيقة دخان
أهم الصعوبات التي تتعرض لها النساء المعتدى عليهن:
أنواع التعذيب النفسي والجسدي والاجتماعي تتعرض له أخواتنا المسلمات في سوريا تواجه المعتدى عليها لحظات رعب وخوف يزلزل كيانها، تعاني الآلام النفسية والجسدية، ألم انتهاك الكرامة والإنسانية التي يستخدمها النظام المجرم ضمن أسلحته التي يضغط بها على رجال ونساء المجتمع.
إنَّ من أصعب ما يواجه الحرة من ألوان العذاب تنكُّر والدها أو أخيها أو زوجها أو غيرهم من أحبابها ومجتمعها لها، وتبرؤهم منها، وعدم السؤال والبحث عنها إن هي سجنت، أو منعها من العودة لبيتها، فضلا عن قتلها أو إيذائها عن جرم لم ترتكبه!
كما أنَّ لوك شرفها بأفواه المجتمع بأوصافٍ أو ألفاظٍ جارحة هي أعظم ما يمكن أن تواجهه الحرة في مجتمعها، وهو ما يؤدي لعزلتها، وقد يدفع بها إلى إنهاء حياتها أو الهرب من مجتمعها.
كما أن من المصاعب: حصول الحمل، كيف ستتصرف معه؟ وكيف تواجه المجتمع به؟ وماذا بعد ولادته؟

بكاءٌ من دِمشق

زين العابدين بن غرم الله الغامدي

مــررت على الديـــــار ولا أريــــمُ
فقلـبي بعــدهــــــا أبــدًا سقيــــــــمُ

يــراودني الحنيـــــنُ لهــا ويهفـــو
لهـــا قلبي وتدهشني الكـــــــــرومُ

أطـــــوف بها وطافت ذكريــــــــاتٌ
بـــروحٍ كـــم تدثــــرهـا الهمــــــومُ

تدور بخــافقي من كل صــــــــــوبٍٍ
ويخفــــق هــــــزَّني القلبُ الحميـمُ

هل تعلم عن الدم السوري؟؟ تعال أخي‎

هل تعلم أيها الأنسان؟؟
هل تعلم أيها المسلم والمسيحي واليهودي والملحد؟؟
هل تعلم أيها العربي والغربي والعجمي؟؟
هل تعلمون جميعاً بأن:
1- الدم السوري بات ثروة جوفية كالنفط والماء, وأن حرية السنوات القادمة هي الكفيلة باستخراجه
٢- هل تعلمون بأن الدم السوري هو عنصر فريد ونادر ولاتشمله العناصر ال١١٨ التي وصل إليها العلم حتى الآن
٣- هل تعلمون بأن لون الدم السوري يتفوق على ألوان دماء العالم كله بلونه وشفافيته, والدليل أن جميع الناس لاترى دمنا لشفافيته
٤- هل تعلمون أن الدم السوري الوحيد الذي نزل مع الحديد من السماء ولم يتشكل مع تكوينات وعوامل وكيميائيات الأرض, لهذا فهو من اختصاص الملائكة والملأ الأعلى فقط

ما لك يا مسلم ؟؟

لا تألـــم … تبسم
وتظن الدنيا في خير
تنسى … تتكلم
وعيون السوري بصمت
تبكي لا تسلم
حيرها الامـــل
دوبها الالــــم
وتقول الى ربي اشكو
هل يرضى المسلم ؟؟

JoomShaper