علي الطنطاوي
لا تشكّوا بالنصر، فإن الشك في النصر شَكٌّ في نفوسكم وشَكّ في الله. ها هو ذا السلاح في أيديكم، فاستكملوا إيمانكم واستعينوا بربكم، فإنكم غالبون. أنتم الغالبون ما كنتم مع الله، والنصر لكم ما نصرتم الله وحاربتم لإعلاء كلمة الله.
سيُصاب منا رجال ورجال، وستخرب لنا دور ودور… هذه هي الحرب، ولكن هذا كله لا يفتّ في أعضادنا ولا يُدخل الضعف على قلوبنا. كل أمة في الدنيا تنال ويُنال منها، ولكنها لا تموت: {إن يَمْسسكم قَرْحٌ فقد مسّ القومَ قَرْحٌ مثله، وتلك الأيام نداولها بين الناس، وليعلمَ الله الذين آمنوا ويتّخذ منكم شهداء، والله لا يحب الظالمين}.

ظلال صبحي
اساءة ٌللاسلامِ….؟؟؟؟.بعرضٍ هوليوديٍ للأفلامِ……..؟؟؟؟؟
أين أنتم عما يحصلُ في شامِ الرسول….؟؟
أين أنتم عما يحصلُ في العدية……مدينةُ سيفِ اللهِ المسلول..؟؟؟
هل أخرسوكم حكامكم…أم عميتم عن القضية..؟؟؟
أحرقتم سفاراتَ أمريكا…..و بماذا رددتُم عن اقتطاع رأس طفلةٍ بشظية..؟؟؟

كان الطفل يحمل الخبز ويضمّه إلى صدره ، ويمشي .. فوقف الرجل ينظر إليه ويتأمله .. ويتساءل : -كم ساعة وقف هذا الصغير في انتظار دوره للحصول على الخبز ؟ -كم ستكفي هذه الأرغفة القليلة عائلة كاملة ؟ -كم فرداً بقي من عائلته يا ترى ؟ -أليس له إخوة أكبر منه يقفون على طابور الخبز بدلاً عنه ؟ -كم طفلاً بعمره يقفون مثله الآن على الطوابير في هذا البرد الشديد ؟ -يا الله .. هل كانت الثورة تستحق كل هذه المعاناة ؟

بقلم أحمد الريموني
قلت لها من انت
صمتت فنزلت دمعه على وجنتيها
احرقت قلبي ..
ولكنني لم استطع ان امد
يدي لامسح دمعتها فانا عاجز ..
نظرت الي والدمعه تلحق اختها
وقالت الا تعرف من انا ..
قلت لها بلى
والله اعرفك حق المعرفه رغم اني لست
منك ومن صلبك الا انني اعشقك ..

حبيبتي يا أعذب الحب ، يا أشهى ثمرة سقطت على قلبي لتنمو حتى تغزو جسدي بأكمله ، ويصبح ملكك بكل ما فيه .. يا غادة لم أمل ساعة من ضمها بين ذراعي حتى تمتزج دمائنا ، و تتراقص قلوبنا على لحن نبضها . حبيبتي يوماً عن يوم يزداد غرقي في بحر عينيك ، ولم أحاول للحظة إنقاذ نفسي من هيجان الحب.
قبلتك لأول مرة ، فثملت ولم أقم من سكرتي حتى الآن .. آآه ما اروع الثواني التي تتشابك فيها أيدينا يا عذراء حبي ونحن ننظر للمستقبل الذي أبهرتني منذ صغري .. كانت أنواره تضاء لنا ولنا فقط ، وكأن الحياة تدفعنا لنعيش قصتنا حتى يتغلغل الحب في دمائنا فيكون هو أكسجين القلب ، وخط المناعة الأول لأي طارئ في الحياة.

JoomShaper