طوق الياسمين في ريف حلب.. مساحة لتأهيل النساء لدخول سوق العمل


2018-07-22
رهام غازي

مع بداية الحراك السلمي في سورية عموماً وفي محافظة #حلب على وجه الخصوص، وازدياد عدد الأرامل والأيتام، نشطت العديد من المجموعات والفرق المهتمة بتغطية مجال العمل المدني والإغاثي، لتأمين الحاجات الأساسية للعائلات، وكفالة الأيتام والاهتمام بشؤون المرأة من خلال التعلم وتطوير الذات وخلق فرص عمل جديدة.
بدأت فكرة المراكز المهتمة بشؤون المرأة تدخل حيز التطبيق في الكثير من مناطق الشمال السوري، كمركز ” #طوق_الياسمين النسائي” التابع لبرنامج الحماية الذي أطلقته منظمة “فسحة

أربعون دولة تشكو "القانون 10" السوري لمجلس الأمن

تقدمت تركيا وألمانيا بشكوى باسم أكثر من أربعين دولة إلى مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة بشأن "القانون 10" الذي أًصدره النظام السوري لتشريع مصادرة أملاك النازحين واللاجئين السوريين.

وأعربت الدول الأربعين (وهي أوروبية وعربية إضافة إلى الولايات المتحدة وأستراليا واليابان) عن قلقها البالغ بشأن تداعيات القانون –الذي صدر في 2 أبريل/نيسان الماضي- ورأت أنه جزء من

استمرار معاناة مهجري الغوطة الشرقية في الشمال السوري


بلدي نيوز - (مالك الشامي)
"تلازمنا المعاناة حتى بعد خروجنا من الحصار إلى الشمال المحرر"، بهذه الكلمات يبدأ (أبو النصر) أحد مهجري الغوطة الشرقية حديثه، في ظل ما يعانيه بعد أن هجر وأصيب طفله بشلل مؤقت، إثر اختلاجات اجتاحت جسده خلال أيام الحصار.
(أبو النصر) أوضح في حديث خاص لبلدي نيوز، إن طفله المصاب بشلل مؤقت، لم يستطع علاجه في الشمال السوري ما أجبره على تحويله إلى المشافي التركية مع زوجته، دون أن يرافقهم

"مجزرة" جديدة بدرعا والنازحون عالقون بحدود الجولان


تواصل قوات النظام السوري قصف مواقع بين محافظتي درعا والقنيطرة جنوب سوريا، وقال ناشطون إن النظام ارتكب "مجزرة" بحق العشرات، بينما تشهد مناطق خط وقف إطلاق النار في الجولان المحتل ازديادا في أعداد النازحين.
وأكد مراسل الجزيرة أن المنطقة الواقعة بين بلدتي نوى وقرقس في ريف القنيطرة الجنوبي تعرضت لقصف عنيف، كما تعرضت عدة تلال مشرفة على المنطقة للقصف منذ أمس الثلاثاء.
وبحسب عدة مصادر وناشطين، سقط نحو عشرين قتيلا -بينهم أطفال ونساء- وأصيب العشرات بجراح خلال مجزرة ارتكبها النظام في مدينة نوى غرب درعا، بينما تعاني المدينة من انهيار

تقرير: روسيا قتلت 1771 طفلًا منذ تدخلها في سوريا


قالت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” إن روسيا قتلت 1771 طفلًا منذ تدخلها في سوريا.
وبحسب تقرير صادر عن الشبكة اليوم، الأربعاء 18 من تموز، فإن “القوات الروسية مستمرة في ارتكاب المجازر الوحشية وقتلت 6187 مدنيًا، بينهم 1771 طفلًا منذ تدخلها في سوريا”.
وكانت روسيا تدخلت عسكريًا في أيلول 2015 بطلب من النظام السوري، لمحاربة من تصفهم “المنظمات الإرهابية”، في حين قتلت آلاف المدنيين جراء قصف مناطق المعارضة بأسلحة متنوعة.
الشبكة سلطت الضوء على نمط تتخذه روسيا في هجماتها ضد مناطق المعارضة، يقوم على شن هجومين متتالين على نفس المنطقة من أجل قتل أكبر عدد ممكن من الأهالي.
وقال مدير الشبكة، فضل عبد الغني، إن “نمط قصف المدنيين مرة ثانية في المنطقة ذاتها التي تعرضوا فيها للقصف الأول يؤكد على درجة عظمى من اللامبالاة بأي شكل من أشكال الملاحقة

JoomShaper