لماذا يريد "نظام الأسد" تطبيق أحكام "مواد المفقود" على المعتقلين؟

أورينت نت- خاص
تاريخ النشر: 2018-12-09 07:30
طالبت لجنة التحقيق الدولية الخاصة بالشأن السوري مؤخرا "نظام الأسد" إبلاغ أسر الضحايا والمختفين الذين قضوا في معتقلاته عن ملابسات موتهم، عبر تقديم سجلات طبية ورفات من توفوا أو أعدموا أثناء احتجازهم.
كما طالب الأمين العام للأمم المتحدة "حكومة الأسد" بالكشف عن مصير آلاف المعتقلين والمفقودين الذين قضوا أو مايزالون في سجونه.
وفي هذا الصدد قالت هيئة القانونيين السوريين " إن نظام الأسد يحاول التملص من طلبات اللجنة الدولية، وطمس معالم جرائمه وإقفال ملف المعتقلين بشكل نهائي".

حالة انهيار عصبي تكشف جزءا يسيرا من فظاعات النظام بحق نساء الغوطة


زمان الوصل - خاص
منذ عودتها إلى قبضة الأسد ومخابراته، عادت مناطق ريف دمشق إلى ما هو أشد من سيرتها الأولى بدرجات، فنشطت جرائم الاعتقال وما يلحق بها من انتهاكات فظيعة، يصعب توثيق بعضها لأنها تبقى طي الكتمان، نظرا لاعتبارات كثيرة، ربما تلخصها القصة التي سنعرضها هنا.
ففي الوقت الذي بادر النظام لاعتقال مئات الشبان في الغوطة الشرقية وجنوب دمشق ممن بقوا في مناطقهم، راميا إلى تجنيدهم في صفوف جيشه، أو معاقبتهم على مسارهم في دعم الثورة ولو بكلمة... في هذا الوقت نشطت مخابرات النظام وجيشه على محور شيطاني لايجاريهما أحد في إتقان أساليبه القذرة، وهو اعتقال وتعذيب واغتصاب النساء، بهدف إذلالهن

"السرطان".. معاناة جديدة للسوريين نتيجة حرب "نظام الأسد" وحلفائه

السبت 29 ربيع الأول 1440هـ - 08 ديسمبر 2018مـ 00:07
الدرر الشامية:
بدأ مرض السرطان ينتشر في الشمال السوري المحرّر بشكلٍ متزايد بين أهالي المنطقة والمهجّرين بسبب التأثير طويل الأمد لمخلفات الحرب، مع فقدان مستوى الرعاية الصحية.
ويعتبر داء كارسينوما أو "السرطان" القاتل الثاني للبشر حول العالم؛ حيث يعد من الأمراض الشائعة خاصة في دول العالم الثالث، وينتشر في الجسم بصمت بمراحله الأولى، حيث يتمكن من خلايا الجسم أو الدم، ثم تبدأ الأعراض في الظهور.

تقرير: قرابة ثلاثة ملايين سوري يعانون من إعاقات دائمة بسبب الحرب


متابعات - نداء سوريا:
أكدت الأمم المتحدة في تقرير لها حول إصابات الحرب في صفوف سوريا أن 2.8 مليون من السوريين يعانون من إعاقة دائمة، جرّاء قصف قوات النظام السوري على مدى سنوات منذ انطلاق الثورة في 2011.
وقال مكتب "تنسيق الشؤون الإنسانية" في تقرير: إن الرجال يمثلون الفئة الأكبر التي تعرضت للإصابات، باﻹضافة إلى نسبة عالية من الأطفال الذين فقدوا أحد أطرافهم أو أصيبوا بالشلل نتيجة إصابة العمود الفقري بالإضافة إلى إعاقات سمعية وبصرية.

في نهج "وحشي" مستمر.. مقتل 15 تعذيبا بسوريا

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 15 شخصا قتلوا بسبب التعذيب في سوريا خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وأغلبهم على يد النظام.
وذكرت الشبكة أن نهج التعذيب في سوريا لا يزال مستمرا بشكل نمطي آلي، وفي غاية الوحشية والسادية.
ووفق التقرير، فإن التعذيب في سوريا يحمل في كثير من الأحيان صبغة طائفية وعنصرية.
ووثق التقرير مقتل 964 شخصا بسبب التعذيب على يد الأطراف الرئيسية الفاعلة في سوريا منذ مطلع العام الجاري، 939 منهم على يد قوات النظام السوري.
وطالب التقرير النظام السوري بفتح تحقيق فوري في جميع حالات الوفاة داخل مراكز الاحتجاز، وأكد ضرورة تعليق أحكام الإعدام كافة، لصدورها بناء على اعترافات مأخوذة تحت التعذيب

JoomShaper