الباذنجان قد يقي من الجلطات

قالت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية في قطر إن استهلاك الباذنجان بشكل منتظم يمكن أن يساعد في الوقاية من جلطات الدم، ويعزز صحة الأوعية الدموية.
وجاء تصريح المؤسسة في منشور على صفحتها في فيسبوك ضمن سلسلة "خضار اليوم".

عسر التلفظ: التعريف والعلاج

عمان- تقوم عضلات الشفتين واللسان والحبال الصوتية والحجاب الحاجز بالعمل معا للمساعدة على نطق كلام واضح. أما لدى مصابي عسر التلفظ dysarthria، فإن الجزء من الدماغ الذي يسيطر عليها لا يعمل بكفاءة ويصبح تحريكها بالشكل الصحيح أمرا صعبا. وهذا بحسب تعريف موقع "WebMD" الذي أضاف أن ذلك يؤدي إلى عدم قدرة الآخرين على فهم ما يقوله الشخص جيدا.

ويذكر أن بعض مصابي عسر التلفظ يواجهون مشاكل بسيطة فقط في الكلام، إلا أن آخرين يجدون صعوبة كبيرة بإخراجه. وعادة ما يتم اللجوء إلى معالج نطق ولغة لمساعدة مصابي هذه الحالة.
الأعراض
يؤدي عسر التلفظ إلى أن يكون الكلام:
- ذا صوت عال جدا أو منخفض جدا.

تحذير من التسرع بتبني "المزاعم الصحية"

حذرت التايمز البريطانية في افتتاحيتها اليوم السبت من التسرع في تبني مزاعم صحية معينة تربط بين أمراض وأغذية معينة، دون التأكد من مدى مصداقيتها.

وضربت أمثلة على هذه المزاعم مثل أن البيض سيئ للصحة مثل التدخين، وأن شرب الحليب يؤدي إلى السرطان ويضعف العظام.
وتتنوع هذه المزاعم، فقد تكون آراء شخصية ليس لها دليل ممن يصنف نفسه باحثا أو طبيبا، مثل اختصاصية تغذية في بداية عام 2000 أوصت بالكلوروفيل وقالت إنه يؤكسج الدم، والكلوروفيل هو مادة نباتية تعمل في النباتات ولا تنتج

أكاذيب عن التغذية قد تدمر صحتك


عمان- الغد- يصعب على كل من يهتم بصحته ونظامه الغذائي أن يواكب الأبحاث العلمية التي تصل إلى استنتاجات جديدة طوال الوقت.
فنحن لا نعلم على وجه التحديد هل الزبد ضار لنا أم لا؟ هل نستمر في شرب العصائر ذات السكريات العالية؟ وماذا إن دخلت الخضراوات ضمن التساؤلات أيضاً؟ وهل منتجات الألبان مفيدة أم ضارة؟
فهناك قواعد محددة يؤمن بها كثيرون منا، وفق ما جاء على موقع "هافينغتون بوست"، ثم يتضح أنها خاطئة كلياً؛ بل وربما تتسبب في تأخر حالتنا الصحية، حسب تقرير نشرته "Independent" حول 5 من أكثر الأكاذيب شيوعا بعد محاورة خبيرة تغذية شهيرة تدعى ريانون لامبيرت، نرصدها لكم فيما يلي:
- تناول كثير من البيض يضركم: يخشى كثير من الناس تناول كمية كبيرة من البيض؛ لأنه يحتوي على نسبة عالية من الكولسترول، وهو ما يُعتقد أنه يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب. إلا أن لامبيرت توضح أنه ورغم مستويات

كرة القدم تحسن نمو العظام عند الأطفال

لندن- أكدت دراسة أجراها باحثون من جامعة إكسيتر البريطانية أن ممارسة رياضة كرة القدم تحسن من نمو العظام عند الأطفال.

يشير العديد من خبراء الصحة إلى أن لممارسة الرياضة في مرحلة الطفولة أو المراهقة العديد من الفوائد على صحة الجسم، وبعضهم يؤكد أن التمارين الرياضية تحسن من نمو العظام والغضاريف وتحمي من هشاشة العظام.
وحول الموضوع قال علماء من جامعة إكسيتر البريطانية: "خلال دراساتنا التي تتعلق بنمو الأطفال قمنا بمتابعة مئات الحالات الصحية لأطفال تتراوح أعمارهم بين 12 و14 عاما. خلال الدراسة تم تقسيم الأطفال إلى مجموعتين: الأولى ضمت

JoomShaper