حذر المركز الاتحادي للتوعية الصحية‬ ‫من أن قلة الحركة ترفع خطر إصابة الأطفال بالبدانة وداء السكري ومشاكل‬ ‫المفاصل وضعف التركيز. ‬
وأوضح المركز الألماني أن استخدام الأجهزة الإلكترونية الحديثة، مثل‬ ‫الهاتف الذكي والحاسوب اللوحي والحاسوب المكتبي والتلفاز وأجهزة‬ ‫الألعاب، يعد من الأسباب الرئيسية لقلة الحركة لدى الأطفال، لذا ينبغي‬ ‫الإقلال من مدة الجلوس أمام هذه الشاشات.‬

غالبا ما يجد الأهل صعوبة في معرفة ما إذا كان الأطفال والمراهقون يحصلون على قسط كاف من النوم، ولكن اختبارا لذلك يلوح في الأفق.
إذ اكتشف علماء أن أجزاء صغيرة من الحمض النووي الريبي (RNA) -وهي جزيئات تترجم رمز الحمض النووي إلى بروتينات مفيدة- يحصل فيها تغيرات في دم الأشخاص المحرومين من النوم.
ودرس الفريق 111 من الأطفال والمراهقين الأصحاء من ثماني دول أوروبية هي إسبانيا وإيطاليا وقبرص وألمانيا وبلجيكا وإستونيا والمجر والسويد. وتم نشر الدراسة في مجلة الفسيولوجيا التجريبية.

أفادت الرابطة الألمانية للتغذية ‫بأن هناك بعض العادات الخاطئة التي تؤدي إلى تراكم الدهون في منطقة ‫البطن، ومنها:
‫1- قلة النوم
‫تعمل قلة النوم على إنتاج الجسم لمزيد من هرمون الستيرويد كورتيزول، ‫وهو المسؤول عن الرغبة الشديدة في تناول الطعام، ولخفض مستوى الكورتيزول ‫يجب النوم لفترة ما بين سبع وثماني ساعات ليلا.
2- ‫تناول المشروبات المحلاة
‫تعمل نسبة السكر الكبيرة الموجودة في المشروبات المحلاة، على زيادة ‫الرغبة في تناول الطعام، كما أن تناول المشروبات الخفيفة ليس حلا، لأنها ‫تزيد الشهية أيضا، ولكن من الأفضل تناول الماء بدلا من هذه المشروبات.‫

تبحث دراسات جادة فوائد الضحك وتأثيره على التمثيل الغذائي والرئتين والقلب، فضلا عن مقاومة الشعور بالإجهاد. العلماء والأطباء يشيدون بفوائد الضحك، مشددين على أنه لا يشفي ولا يقي من أي مرض، لكنه يرافق عملية التعافي ويساعد على الحفاظ على صحة جيدة.
الضحك يخلص الجسم من السموم
بينت مجلة فام أكتيال الفرنسية في تقريرها، أن الضحك يحفز التبادلات الغازية الرئوية التي تتضاعف كثافتها وعمقها ثلاث مرات خلال القهقهة بفضل الوتيرة المتسارعة لعمليات انقباض الحجاب الحاجز.

زهراء مجدي
وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) على اعتماد كبسولات زيت السمك كدواء مساعد لمنع النوبات القلبية والسكتات الدماغية والموت الناجم عن أمراض القلب والأوعية الدموية.
تم الإعلان عن الخبر في منتصف ديسمبر/كانون الأول الجاري، بعد عقود من التهويل في فوائد زيت السمك تارة، والتشكيك بل القطع بأضراره تارة أخرى.
في الحالتين كان من الثابت في الأوساط العلمية احتواء زيت السمك على فيتاميني "أي" (A) و"دي" (D)، وعلى أحماض أوميغا 3 الدهنية.

JoomShaper