دراسة: عقار لهشاشة العظام يثبت فعالية في تخفيف أعراض الفصام عند المسنات

سيدني- خدمة قدس برس: أشارت دراسة استرالية إلى إمكانية استخدام مركبات الإستروجين في مجال الطب النفسي، بعد أن كشفت نتائجها عن فعالية صنف من تلك المركبات في علاج الفصام عند النساء المسنات.
وبحسب الدراسة التي أعدها باحثون من جامعة موناش الاسترالية؛ أسهم عقار راولكسفين، الذي يستخدم لعلاج حالات هشاشة العظام عند المسنات، في التخفيف من معاناة مريضات الفصام اللواتي تجاوزن سن اليأس.
وتضمنت الدراسة تنفيذ تجارب على عينة من النساء، بعضهن عانين من مرض الفصام لفترة طويلة، حيث تم توزيع المشاركات إلى ثلاث مجموعات، تبعاً لمقدار الجرعة اليومية التي حصلن من عقار رالوكسفين، وهو نوع فريد من مركبات الإستروجين الصناعية التي تستهدف مستقبلات الإستروجين بشكل انتقائي في الأنسجة المختلفة.

قريباً...البكتيريا لعلاج الأذن الصمغية عند الأطفال

استوكهولم - خدمة قدس برس: كشفت دراسة سويدية عن إمكانية علاج  حالات الأذن الصمغية عند الأطفال باستعمال محلول يحوي نوع من البكتيريا، والذي يعمل على تحفيز الجهاز المناعي ليساعد على شفاء تلك الحالات.
وبحسب دراسة أشرَفت عليها جامعة "جوثنبرغ" السويدية؛ تبين أن استخدام محلول من نوع من البكتيريا -يتواجد بشكل طبيعي في الفم- كرذاذ أنفي، ساعد على شفاء  حالات الأذن الصمغية عند الأطفال.
وتعد حالات الأذن الصمغية أو التهاب الأذن الإفرازي شائعة بين الأطفال، إذ قد تنشأ عقب الإصابة بالرشح أو التهاب الأذن الحاد،  وهي تترافق وتجمع سوائل  صمغية في منطقة الأذن الوسطى، ما قد يسبب اختلالاً في السمع عند الطفل، وفي حالات نادرة ينتهي الأمر بفقدان السمع بشكل دائم.

دراسة: الشعور بالوحدة يُسبب ارتفاع ضغط الدم عند المسنين

واشنطن – خدمة قدس برس : خلُصت دراسة أمريكية إلى أن الشعور بالوحدة قد يكون له علاقة بارتفاع ضغط الدم عند المسنين، الأمر  الذي يمكن أن يمتد تأثيره إلى سنوات لاحقة.
وكشفت الدراسة التي أعدها باحثون من جامعة شيكاغو الأمريكية لأول مرة عن وجود علاقة مباشرة بين الشعور بالوحدة وزيادة ارتفاع قيم ضغط الدم عند الأفراد بعد مرور أربع سنوات، الأمر الذي لم يظهر أنه مرتبطًٌ بالسن أو العوامل التي تسبب في العادة ارتفاعاَ في قيم ضغط الدم؛ كزيادة معامل الكتلة للجسم والتدخين وتعاطي الكحول وغيرها.

الأطفال البدناء يخسرون 20 عاماً من حياتهم

بسادينا - يو.بي.آي: أظهرت دراسة أميركية جديدة، أن البدانة تصيب أعداداً متزايدة من الأطفال، وقد تؤدي إلى خسارتهم 20 عاماً من حياتهم في المستقبل.
وأجرى الباحثون في مؤسسة «كايسر بيرمانانت» في باسادسنا في كاليفورنيا دراسة، ووجدوا أن 7.3% من الفتيان و5.5% من الفتيات، يصنفون على أنهم بدناء بشكل مفرط، وظهر أن الفتيات من السود هم الأكثر تأثراً بالبدانة المفرطة (12%)، يليهنّ الفتيان من أصول لاتينية (11.2%).

دراسة: انخفاض طول القامة قد يكشف عن كسور الفقرات عند المسنات

باريس- خدمة قدس برس: خلُصت دراسة علمية أُجريت في فرنسا إلى أن تراجع طول القامة عند النساء اللواتي تجاوزن ما يُعرف بمرحلة بسن اليأس، قد يكون مؤشراً على إصابتهن بكسور في الفقرات العظمية.
وأجرى باحثون من جامعة باريس ديكارت بالعاصمة الفرنسية دراسة بهدف الوقوف على أسباب تراجع طول القمة عند النساء، ممن تجاوزن مرحلة سن اليأس.
واستعان الباحثون بما يزيد عن 1700 ممارس في مجال الطب العام لتأليف عينة الدراسة، حيث طُلب إلى كل منهم اختيار خمس مريضات تتجاوزن أعمارهن الستين، ممن ُيراجعن للحصول على الرعاية الطبية؛ ليبلغ عدد النسوة المشاركات في الدراسة 8610 إمرأة، تم اختيارهن بشكل عشوائي وفقاً للآلية المشار إليها.

JoomShaper