استوكهولم - خدمة قدس برس: كشفت دراسة سويدية عن إمكانية علاج  حالات الأذن الصمغية عند الأطفال باستعمال محلول يحوي نوع من البكتيريا، والذي يعمل على تحفيز الجهاز المناعي ليساعد على شفاء تلك الحالات.
وبحسب دراسة أشرَفت عليها جامعة "جوثنبرغ" السويدية؛ تبين أن استخدام محلول من نوع من البكتيريا -يتواجد بشكل طبيعي في الفم- كرذاذ أنفي، ساعد على شفاء  حالات الأذن الصمغية عند الأطفال.
وتعد حالات الأذن الصمغية أو التهاب الأذن الإفرازي شائعة بين الأطفال، إذ قد تنشأ عقب الإصابة بالرشح أو التهاب الأذن الحاد،  وهي تترافق وتجمع سوائل  صمغية في منطقة الأذن الوسطى، ما قد يسبب اختلالاً في السمع عند الطفل، وفي حالات نادرة ينتهي الأمر بفقدان السمع بشكل دائم.

واشنطن – خدمة قدس برس : خلُصت دراسة أمريكية إلى أن الشعور بالوحدة قد يكون له علاقة بارتفاع ضغط الدم عند المسنين، الأمر  الذي يمكن أن يمتد تأثيره إلى سنوات لاحقة.
وكشفت الدراسة التي أعدها باحثون من جامعة شيكاغو الأمريكية لأول مرة عن وجود علاقة مباشرة بين الشعور بالوحدة وزيادة ارتفاع قيم ضغط الدم عند الأفراد بعد مرور أربع سنوات، الأمر الذي لم يظهر أنه مرتبطًٌ بالسن أو العوامل التي تسبب في العادة ارتفاعاَ في قيم ضغط الدم؛ كزيادة معامل الكتلة للجسم والتدخين وتعاطي الكحول وغيرها.

باريس- خدمة قدس برس: خلُصت دراسة علمية أُجريت في فرنسا إلى أن تراجع طول القامة عند النساء اللواتي تجاوزن ما يُعرف بمرحلة بسن اليأس، قد يكون مؤشراً على إصابتهن بكسور في الفقرات العظمية.
وأجرى باحثون من جامعة باريس ديكارت بالعاصمة الفرنسية دراسة بهدف الوقوف على أسباب تراجع طول القمة عند النساء، ممن تجاوزن مرحلة سن اليأس.
واستعان الباحثون بما يزيد عن 1700 ممارس في مجال الطب العام لتأليف عينة الدراسة، حيث طُلب إلى كل منهم اختيار خمس مريضات تتجاوزن أعمارهن الستين، ممن ُيراجعن للحصول على الرعاية الطبية؛ ليبلغ عدد النسوة المشاركات في الدراسة 8610 إمرأة، تم اختيارهن بشكل عشوائي وفقاً للآلية المشار إليها.

بسادينا - يو.بي.آي: أظهرت دراسة أميركية جديدة، أن البدانة تصيب أعداداً متزايدة من الأطفال، وقد تؤدي إلى خسارتهم 20 عاماً من حياتهم في المستقبل.
وأجرى الباحثون في مؤسسة «كايسر بيرمانانت» في باسادسنا في كاليفورنيا دراسة، ووجدوا أن 7.3% من الفتيان و5.5% من الفتيات، يصنفون على أنهم بدناء بشكل مفرط، وظهر أن الفتيات من السود هم الأكثر تأثراً بالبدانة المفرطة (12%)، يليهنّ الفتيان من أصول لاتينية (11.2%).

واشنطن- خدمة قدس برس: كشف اختصاصيون في مجال الجراحة التجميلية عن معلومات قيمة تتناول أسباب شيخوخة الوجه، والتي تبرز تأثير التغيرات التي تطال عظام الفك على هذا الأمر، ما يبشر بتطويرتداخلات علاجية جديدة في مجال الجراحة التجميلية. 
ويقول فريق ضم اختصاصيين من المركز الطبي بجامعة روشستر الأمريكية بأن تغيرات واضحة تطال عظام الوجه مع تقدم صاحبه بالسن، وخصوصاً عظام الفكين، والتي ُتسهم في إكسابه ملامح الشيخوخة.
ويوضح الدكتور هوارد لانجستن، استاذ الجراحة التجميلية والترميمية من جامعة روشستر،  بأن الاطباء تعلموا منذ زمن طويل أن شيخوخة الوجه تنجم عن تهدل الأنسجة اللينة وفقدان مرونة الجلد، إلا أنه لم  يتم في السابق الاخذ بعين الاعتبار دورالتغيرات التي تطرأ على العظام مع التقدم بالسن،  في إكساب الوجه مظهر الشيخوخة.

JoomShaper