شهدت بريطانيا مؤخرا الإعلان عن مكمل لخفض الوزن واستخلاصه من الفاصوليا البيضاء، في مؤشر جديد على أن فوائد البقوليات أكبر مما يدرك معظم الناس.

وبات معروفا أن لعائلة البقوليات بأكملها طائفة من الفوائد الصحية، تحتم زيادة المحتوى الغذائي اليومي من الفاصوليا والبازلاء واللوبياء والفول والحمص والعدس، وغيرها من أصناف البقوليات الجافة.

وعلى سبيل المثال، فإن طبق حمص بالطحينة أو شطائر الفلافل أو حساء العدس في الشتاء، تساعد على خفض مستويات الكولسترول الضار (منخفض الكثافة) في الدم والشرايين.

وتقول رئيسة أبحاث التغذية والصحة بمجلس الأبحاث الطبية البريطاني الدكتورة سوزان جيب إن البازلاء والحمص والفاصوليا مصادر جيدة للألياف القابلة للذوبان، وهذه معروفة بقدرتها على خفض مستويات الكولسترول الضار، الذي يراكم الترسبات الدهنية على جدران الشرايين.

ظهرت دراسة علمية جديدة أن عدم شرب الماء بكميات كافية يؤدي إلى أضرار جسيمة بالجسم ، حيث أن الماء يمثل جزءا كبيرا من وزن العضلات ويدخل في بناء الخلية وفي التفاعلات الكيميائية التي تحصل بداخلها.
ويقول الباحثون إنه كلما زادت كمية الماء المفقود من الجسم أصبح الدماغ أكثر ضعفاً ووهنا ، وقد يسقط الإنسان أرضاً لعدم قدرة الدماغ على الحفاظ على الجسم .
وعندما لا يتم تناول الماء بكميات كافية يوميا فإن الخلايا تقوم بسحبه من الدم ، مما يسبب عرقلة في حركة الدم الذي يصبح أكثر لزوجة ، كما أكدت الدراسة “ أن الماء يلعب دورا مهماً في تخفيف الوزن وحماية الإنسان من الأمراض ، وخاصة الخبيثة منها”.

إعداد - مالك عسّاف

كشفت دراسة جديدة أن ركوب حافلات المدارس في الصباح الباكر، ثم الجلوس ضمن قاعات دراسية غير مضاءة بشكلٍ جيد؛ هما السببان الرئيسيان وراء مواجهة الطلاب صعوبات أثناء النوم في الليل.
وقال الباحثون في معهد «رينسالر بوليتكنيك» في نيويورك إن الطلاب، مثل بقية الناس، يحتاجون إلى الأضواء الساطعة في الصباح، وخاصةً الأضواء الزرقاء، وذلك لجعل إيقاعاتهم اليومية الداخلية متزامنة مع عملية تعاقب الليل والنهار. وفي حال حُرموا من هذه الأضواء عند الصباح، فإنهم يذهبون للنوم كل ليلة متأخرين ست دقائق عن الليلة السابقة، وهكذا إلى أن يحدث خلل تام في التزامن بين أجسام واليوم الدراسي.

ذكرت دراسة طبية جديدة أن حرص النساء الحوامل على أن يبقين نحيفات أثناء فترة الحمل ، يهدد صحة الأجنة ويؤثر على صحتهن بعد الولادة.
وأضافت الدراسة التى أجريت فى جامعة مانشستر متروبوليتان على 94 امرأة حامل أن ما يتناولنه من سعرات حرارية مقدارها 1907 سعرات حرارية فى اليوم ، يعد اقل بكثير من احتياج الأم الحامل وجنينها معا وأنهما يحتاجان الى 2140 سعرا حراريا يوميا.

درة البغدادي
نعم الرقبة هي من نتكلم عنها. لن نتطرق اليوم إلى الوجه ولن نتحدث عن الشعر، فلا يمكن أن تنسى المرأة الاهتمام بوجهها، والعناية ببشرتها، والحفاظ على بريق شعرها. لكنها كثيراً ما تنسى الاهتمام برقبتها، رغم أن هذا الجزء المنسي هو أكثر ما يفضح سنين عمرها، فهل نعطيها قليلاَ من الاهتمام.
عامليها كما تعاملين وجهك:
يعتبر جلد الرقبة رقيق وسهل التأثر بالعوامل المحيطة به، كالطقس البارد، وحرارة الشمس، والوعكات الصحية التي تجعلها مع قلة العناية بها تعاني من خطوط وتجاعيد  مبكرة.

JoomShaper