واشنطن - خدمة قدس برس - كشفت دراسة أمريكية عن ارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين والسكتة الدماغية، عند النساء اللواتي ينقطع لديهن الطمث في وقت مبكر.
وكانت بحوث سابقة وجدت ارتباطاً بين انقطاع الطمث المبكر وأمراض القلب عند الغالبية من الإناث البيض ومن الاوروبيين، إلا أن الدراسة الأخيرة تميزت بتنوع الأصول العرقية للنساء اللواتي شكلن عينة الدراسة، حيث ضمت الأخيرة العرق الأسود، والهسباني والصيني الامريكي.
ووفقاً لما اوضح الباحثون؛ ترواحت أعمار المشاركات بداية الدراسة ما بين 45-84 عاماً؛ وقد وصلت نسبة النساء اللواتي انقطع لديهن الطمث في وقت مبكر نحو 28 في المائة، ثلثهن تقريباً بلغن هذه المرحلة بشكل طبيعي، فيما كانت التداخلات الجراحية لإزالة المبايض المسبب لبلوغ تلك المرحلة عند بقية المشاركات.

واشنطن - خدمة قدس برس - حذّرت دراسة حديثة من أن زيادة استهلاك النساء لمشروب الشاي، قد يرفع من مخاطر إصابتهن بالتهابات المفاصل الروماتيزمية.
وبحسب دراسة أجراها باحثون أمريكيون؛ تم رصد ارتباط بين شرب الشاي وزيادة خطورة الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتيزمية، وذلك عند الأشخاص الذين يستهلكون هذا النوع من المشروبات الساخنة.
وبحسب مختصين؛ تُعد التهابات المفاصل الروماتيزمية من الأمراض المناعية التي تنتج عن مهاجمة الخلايا المناعية لأنسجة الجسم، مثل المفاصل والأنسجة المحيطة بها وبعض الأعضاء الداخلية، حيث يعاني المريض أعراض عدة منها؛ الحمى (وتكون بدرجة بسيطة)، تيبس  في العضلات، ألم في المفاصل وفقدان الشهية، وتتفاوت شدة الأعراض ومدة استمرارها تبعاً لكل حالة.

فيينا- خدمة قدس برس - خلُصت دراسة أجراها باحثون من النمسا إلى أن تدخين الحامل قد يكون له تأثيرات سلبية على النمو العصبي عند الأطفال المواليد في سنوات لاحقة.
وأجرى باحثون من دائرة طب الأطفال بجامعة "انزبروك" في النمسا دراسة بهدف معرفة ما إذا كان هنالك تأثيرٌ للتدخين خلال فترة الحمل، على النمو العصبي عند الأطفال في سن الثانية، والذين ولدوا قبل تمام الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل.

واشنطن- خدمة قدس برس - أظهرت دراسة مسحية ُأجريت على نطاق واسع أن تقنيات "المساعدة على الإنجاب" يمكن أن تزيد من مخاطر حدوث تشوهات خلقية عند الأجنة، الامر الذي يستدعي إجراء المزيد من البحث لتحديد العوامل المرتبطة بظهور تلك التشوهات، بحسب مختصين.
ونفذ أطباء من مستشفى بورت رويال للأمومة بالعاصمة الفرنسية، دراسة مسحية شملت 33 من مراكز المساعدة على الإنجاب في فرنسا، وهي تشكل حوالي ثلث تلك المراكز في البلاد، بغرض رصد معدل حدوث التشوهات الخلقية بين مواليد تقنيات المساعدة على الإنجاب.

الرياض- خدمة قدس برس  - أنجزت اختصاصية بطب الأطفال في مستشفى محلي سعودي براءة اختراع لزي يمكن أمهات المواليد الخدج من أرضاع أطفالهن بعد الولادة بطريقة "رعاية الكنغر"، التي تزيد من فرص النجاة عند تلك الفئة من المواليد وتساعدها على اكتساب الوزن.
وتعتبر طريقة "رعاية الكنغر" او"كنغارو كير" من الأساليب التي ابتكرها اختصاصيون لزيادة فرص النجاة عند المواليد الخدج، وهي تعتمد على ملاصقة جسم الطفل مباشرة بجلد الأم، إذ يتم حمل الطفل بشكل عاموي على صدر الأم ، ويكون جسد الطفل عارياً باستنثاء منطقة الحفاظ، مع تغطية ظهره بقطعة من القماش أو جزء من ملابس الأم، ليصبح الوضع مشابهاً لطريقة إناث حمل الكنغر أطفالها.

JoomShaper