ماذا تعرف عن اضطراب الأعراض الجسدية؟

عمان- يتسم اضطراب الأعراض الجسدية Somatic symptom disorder بالتركيز المفرط من المصاب على ما لديه من أحاسيس جسدية، سواء كانت ألما أو إرهاقا أو غيرهما؛ حيث تسبب له هذه الأحاسيس شعورا شديدا بالضيق والاضطراب النفسي، كما وتعطله عن ممارسة نشاطاته اليومية حتى وإن كان الألم أو الإرهاق طفيفا. قد يكون لدى المصاب مرض عضوي بالفعل يسبب له هذه الأعراض الجسدية، لكن ردة فعله على هذه الأعراض هي ما لا تعد طبيعية وإنما تعد مرضية.

خمس مواد غذائية تحافظ على النشاط والحيوية

الغد- يعتقد الخبراء الغربيون أن تناول مواد غذائية محددة يساعد في الحفاظ على النشاط والحيوية على الرغم من التقدم بالعمر.

ويعد التفاح أحد هذه المواد الغذائية، حيث أن تناوله بانتظام يجدد النشاط والحيوية، لاحتوائه على مركبات الفلافونويد والبوليفينول المضادة للأكسدة. كما تساعد هذه المركبات في تحسين عمل القلب، بحيث يمكن اعتبار تناول التفاح بصورة منتظمة وقاية فعالة من أمراض القلب والأوعية الدموية. كما أن التفاح يحسن عملية الهضم وعمل البنكرياس والكبد.
وينسب البنجر (الشمندر) أيضا إلى المواد المفيدة، حيث أن تناوله وعصيره يزيد من قدرة الجسم على التحمل بفضل حمض الفوليك الذي يساعد في خلق خلايا جديدة. كما أن البنجر يحفز

الرضاعة الطبيعية.. إنقاذ لحياة الأطفال


نشرت في 5 أغسطس 2018
منذ منتصف الأسبوع الماضي، تقيم المؤسسات الصحية الدولية، والمنظمات الطبية الخيرية العاملة في مجال الصحة العامة، فعاليات وأنشطة متنوعة ومتعددة، احتفالاً بالأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية، والذي يستمر كل عام خلال أيام الأسبوع الأول من شهر أغسطس. ويأتي هذا الاحتفال السنوي إحياء لذكرى «إعلان الأبرياء» في أغسطس من عام 1990، والذي شاركت فيه منظمة الصحة العالمية، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة أو «اليونيسيف»، والعديد من المنظمات الأخرى، بالإضافة إلى واضعي السياسات والمشرعين في مختلف دول وحكومات العالم.

موجات الهاتف تضرّ بذاكرة الأطفال والمراهقين

الغد- أشارت دراسة إلى إمكانية تعرض الأطفال والشباب الذين يستخدمون هواتفهم المحمولة عن طريق الأذن اليمنى إلى انخفاض مستوى ذاكرتهم. هذه الدراسة أشرف عليها المعهد السويسري للصحة المدارية والصحة العامة، وقد نشرت في مجلة "وجهات نظر البيئة الصحية" هذا الاثنين.
أبحاث العلماء استمرت لأكثر من عام، وركزت على تلقين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما حفظ مجموعة من الكلمات أو أشياء مجردة. وحسب يومية "الوقت" السويسرية، فقد

هذه الأعراض تنذر بمشاكل البصر لدى الأطفال

شددت جمعية "الرؤية الجيدة" في ألمانيا على ضرورة علاج مشاكل البصر لدى الأطفال مبكرا قدر الإمكان، كي ينمو الطفل بشكل طبيعي وبدون أي قيود.
وأضافت الجمعية أنه ينبغي وضع عين الطفل تحت الملاحظة منذ البداية لاكتشاف أي علامات مثيرة للشك مبكرا وعلاجها في الوقت الصحيح، مشيرة إلى أنه يمكن الاستدلال على مشاكل البصر لدى الرضع من خلال الأعراض التالية:
- الحول
- ارتجاف العين
- التصاق العين وكثرة إفرازات الدموع
- تجنب الضوء أو عدم الاستجابة له

JoomShaper