أطعمة يجب على مصابي الاكتئاب تجنبها

عمان- إن كنت مصابا بالاكتئاب أو القلق، تجنب الأطعمة والمشروبات الآتية، بناء على ما ذكره موقع "WebMD":
- الصودا: لا يوجد أي فائدة تغذوية من الصودا، كما أنها ترفع مستويات السكر في الدم بشكل سريع. فضلا عن ذلك، فهناك ارتباط بين الاكتئاب والصودا. ويسبب الكافيين الذي تحتوي عليه الصودا أيضا القلق.
- صودا الحمية: قد تعتقد أنه لا مشكلة من شرب صودا الحمية (الدايت) كونها لا تحتوي على السكر، ولكن هذا ليس صحيحا. قد لا تشعر بكمية عالية من الطاقة عند شربها كما هو الحال في

الاكتئاب

د. خالد بن محمد الشهري
في الاكتئاب يعيش المرء في الماضي ويعجز عن تجاوزه..
و يكتئب كثيرون لبعض الوقت دون أن يشعروا..
ويقدر المصابون بالاكتئاب عالميا بـ 1 من 5 حيث يصابون بالاكتئاب في فترة من فترات حياتهم..
وتزيد نسب الاكتئاب في المناطق الحضرية..
وفي الدراسات الحديثة يعد الاكتئاب من أخطر الأمراض المعاصرة التي تعطل الإنسان وغالباً ما يتأخر تشخيصه ومعالجته..
حيث يتحرج كثيرون من التصريح بالاكتئاب والاعتراف به إذ يعتبرونه كما لو كان نوعاً من الفشل..
والاكتئاب أكثر شيوعاً بين سن 25-

كيف تحافظ على شباب العقل؟


علاء علي عبد
عمان- مع تقدم الإنسان في العمر، يصبح من الضروري الالتفات أكثر لصحته. وبحسب موقع "DLM" فإنه وبسبب شيوع أمراض مثل الخرف وألزهايمر، فإنه أصبح من الضروري على المرء أن يجد الطرق المناسبة التي تساعده على الحفاظ على شباب وحيوية عقله، وهذا يمكن أن يتم من خلال الالتزام بالنصائح الآتية:
- ممارسة التمارين الرياضية: فوائد التمارين الرياضية لا تقتصر على الجسد فحسب، فالعقل أيضا يستفيد من خلال زيادة نشاط الدورة الدموية، مما يمنح العقل كميات كافية من الأكسجين

أمراض وراء الشعور بالبرد غير المبرر

عمان- هل تشعر بالبرد دائما من دون مبرر ورغم أن الأجواء العامة ليست باردة بما يكفي لهذا الشعور؟ هناك بعض الحالات المرضية التي تسبب ذلك، من ضمنها الآتي، بحسب موقع "WebMD":

- فقر الدم: قد تكون إصابتك بفقر الدم وراء شعورك بالبرد. ويحدث فقر الدم عندما لا يكون لديك كريات دم حمراء سليمة كافية لتجلب لجسدك ما يحتاجه من أكسجين. وتتضمن أعراض فقر الدم، فضلا عن الشعور بالبرد، وخصوصا في اليدين والقدمين، الشعور بالإرهاق والضعف والدوار وقصر الأنفاس. أما عن العلاج، فبعد أن يعرف الطبيب السبب وراء فقر الدم، فإنه يختار بين نصحك

توتر الأب يغيّر حيواناته المنوية

 


توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن الآباء الذين يعانون التوتر ينتجون حيوانات منوية بصفات جينية مختلفة، مما يقود إلى أطفال لديهم تغيرات عصبية مرتبطة بذلك.
وأجرت الدراسة عالمة الأعصاب من جامعة ميريلاند تريسي بايل، وأجريت على الفئران، وقدمتها في الاجتماع السنوي للجمعية الأميركية للنهوض بالعلوم.

JoomShaper