يعد النظام الغذائي الصحي المتوازن ‫ركيزة أساسية للحفاظ على الصحة والرشاقة والتمتع بالنشاط والحيوية ‫خلال الحياة اليومية، ولكن كيف يمكن للمرء تحقيق هذا النظام؟
تقول خبيرة التغذية الألمانية إيفون كنيبس إن الأطفال يحتاجون إلى ‫تناول خمس وجبات في اليوم، وذلك لنشاط عملية الأيض لديهم، فضلا عن صغر ‫حجم المعدة لديهم، الأمر الذي لا يتيح لهم الحصول على الطاقة التي ‫يحتاجونها عن طريق ثلاث وجبات فحسب.
وأضافت كنيبس أن الوجبات البينية تعد فكرة جيدة للبالغين أيضا، فإلى ‫جانب الوجبات الرئيسية الثلاث يمكن تناول وجبتين بينيتين في صورة ‫مكسرات أو خضروات وفواكه.
أهمية الإفطار


صفاء علي
مع بداية الصيف تنتشر بعض الأمراض لدى الأطفال بسبب ارتفاع درجات الحرارة وتغير المناخ في مجتمعاتنا العربية مما يؤثر سلبا على جودة بعض الأطعمة كالخوخ والبطيخ والتوت، لأنها تتفاعل بشكل كبير مع درجات الحرارة وتكون بيئة خصبة لانتشار فيرس "الروتا" المسبب الرئيسي للنزلات المعوية.
النزلات المعوية في العادة ليست مرضا خطيرا، ومع ذلك، فإن الأشخاص الذين لديهم ضعف في الجهاز المناعي معرضون للإصابة بشكل أكثر خطورة عن غيرهم، مثل الرضع، فقد يكون التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي لديهم قاتلا، إذ إنه ومع عدم قدرة الجهاز المناعي على المقاومة فإن الفيروس قد يصل للمخ مؤديا للوفاة، بحسب موقع ويب ميد.
أسباب النزلات المعوية

قال معهد الجودة في القطاع الصحي بألمانيا إن الطفل يكون مصابا بالحمى إذا كانت درجة حرارة جسمه أعلى من 38.5 درجة مئوية، وإن الحمى تستلزم استشارة الطبيب إذا زادت على 39 درجة مئوية، في حين يجب استشارة الطبيب بدءا من 38 درجة بالنسبة للرضع أقل من ثلاثة أشهر.
وشدد المعهد على ضرورة استشارة الطبيب على وجه السرعة إذا كانت الحمى مصحوبة بأعراض أخرى مثل تقلصات أو طفح جلدي أو قيء أو إسهال أو مشاكل في التنفس.
وأوضحت طبيبة الأطفال الألمانية الدكتورة مونيكا نيهاوس أن الحمى تندرج ضمن المتاعب الشائعة لدى الأطفال الصغار بسبب تعرقهم على نحو أقل وبشكل متأخر مقارنة بالبالغين، وتعرضهم لبعض الحالات الجسدية البسيطة مثل بزوغ الأسنان.

يصيب سرطان القولون عادة كبار السن، لكنه يمكن أن يصيب جميع الناس، ويمكن تقليل خطر الإصابة من خلال اتباع خمس نصائح.
هذه النصائح يسمعها الناس غالباً لدى زيارة طبيب الأسرة لأسباب أخرى، لأنّ النصائح نفسها هي عنوان عريض للصحة والسلامة العامة.
موقع "فتسه لايف" الألماني كشف عن أن 26 ألف إنسان في ألمانيا يموتون سنوياً بسبب سرطان القولون، النسبة لدى الرجال تضع المرض ثالثاً في الخطورة باحتمالات الإصابة، أما لدى النساء فيأتي ثانياً في الخطورة.

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء العيون من أن نظر الأطفال إلى أغراض على مسافة أقل من ثلاثين سنتيمترا، كشاشات الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية؛ يرفع لديهم خطر الإصابة بقِصر النظر.
وأوضحت الرابطة أن قصر النظر هو أحد أشكال ضعف البصر، وتتمثل أعراضه في صعوبة رؤية الأشياء البعيدة وتقريب الأغراض كالكتب من الوجه، وتضييق العين لرؤية الأشياء بشكل أفضل، بالإضافة إلى الصداع وتراجع التحصيل الدراسي.

JoomShaper