يقال للنساء اللواتي تطمحن للقيادة أن لا مجال للإنجاب

ترجمة الرابطة الأهلية لنساء سورية

جايا ناراين
تقول كبرى الشركات أنه لا ينبغي على النساء التفكير بإجازة الولادة.
ينبغي أن تنسى النساء أخذ إجازة بعد إنجاب أطفال إذا أردن الوصول للقمة في وظائفهن، وفقاً لأكثر الشركات كفاءة.
و تقترح دراسة أنه يتوجب على النساء العودة إلى العمل بأسرع وقت ممكن- أو التخلي عن إنجاب الأطفال.
و وجدت أن ثلاثا و خمسين بالمائة من الشركات التي تعطي رواتب تزيد عن 150.000 باونداً ترى أنه يتوجب على النساء عدم التفكير في أخذ إجازة من عملهن.
و قامت بالتقرير وكالة إنتر إكسك- و هو وكيل سري للمديرين من ذوي الرواتب المرتفعة- التي سألت مائة من كبار المديرين عن آرائهم في النساء العاملات.
و كان السؤال الموجه إليهم: " إذا كانت النساء تطمح للمنافسة من أجل مستقبل متساو، و هن مؤهلات بشكل كافٍ، فهل تظنون أنه ينبغي عليهن الامتناع عن أخذ إجازة ( لأي سبب كان)، حتى يكتسبن خبرة كافية للوصول للمناصب العليا؟"

كيف مزقتنا آراء أمي المتعصبة

ترجمة الرابطة الأهلية لنساء سورية

ريبيكا واكر
أليس ووكر كاتبة مخضرمة من طلائع مؤلفي الحركة النسوية، أثرت في حياة الكثيرات من بنات جيلها. هي بطلة حقوق النساء التي ناقشت دائماً بكون الأمومة شكلاً للعبودية. إلا أن امرأة واحدة لم تقتنع بمعتقدات أليس- ألا و هي ابنتها ريبيكا ذات الثمانية و الثلاثين عاماً..
تصف ابنتها هنا كيف كانت تعيش كابنة لرمز ثقافي، و لماذا تشعر بالرضى لتجسيدها نوع المرأة التي تمقتها أمها (أليس) ذات الأربعة و ستين عاماً- أي الأم.
كنت أنظف الأرض ذات يوم حين أحاطني ابني بذراعيه قائلاً. " أمي أمي دعيني أساعدك". كانت يداه الصغيرتان تحيطان بي و عيناه البنيتان تنظران إلي. لقد اعترتني لحظتها موجة سعادة غامرة.

لماذا خانت الموجة الثانية من الحركة النسوية النساء و الرجال

ترجمة الرابطة الأهلية لنساء سورية

كان قادة الحركة النسوية للموجة الأولى  قادة عمال كادحين يطالبون بحق المرأة في الاقتراع ، و سعوا لتحقيق الأمان للأم و الطفل في سوق العمل. فكان الرجال و النساء و الأطفال قبل أن يحققوا أهدافهم يعملون حتى الموت في معظم المصانع.
لقد أيقنت الموجة الأولى – بما فيهم الأم جونز التي لا يقدرها قادة الحركة النسوية- أن استهداف كل أشكال الظلم في العمل لن يكون موطئ قدم يوفر الحماية الكافية للجميع من الظلم الكبير في القرن التاسع عشر و العشرين.
لقد قرروا أن يخطوا خطوة خطوة. فعملوا بجد للحصول على قوانين تحمي النساء و الأطفال. أرادت الأم جونز أن تساعد الجميع – وكانت صبورة- فهي تعرف أن عليك أن تكسب معارك صغيرة في سبيل الفوز في الحرب الكبرى.

تأثير الأنثوية

ترجمة الرابطة الأهلية لنساء سورية

ليس هذا حول غفلة وعاظ المرأة و القادة، بل حول العائلة. لم يعد المسيحيون يربون أطفالهم بل يعتمدون على غيرهم في هذا في بحثهم عن الحلم الأمريكي و مساواة " النساء". لقد دمرت العائلة و بالغت العديد من الوزارات في تشجيع الناس ليقدموا العالم على الله .
هذه رسالة وصلت د. جيمس دوبسون تصف نظرة أم حول مشكلة العائلة :
13/12/1995
"عزيزي د. دوبسون،
لقد نشرتم مؤخراً حلقة عن النساء العاملات. أؤمن أن هذا كان موضوعاً مكرراً. فبينما لم أكن قادرة على الاستماع لكل الحلقة إلا أن نقطة ذكرت فيها أود أن أشير إليها. كانت حول أولئك الذين يتنكرون بمهارة للنساء و يشعرونهن بالمرارة. أنا أحدى هؤلاء النساء، و أتمنى منك أن تقرأ رسالتي و تهتم يوماً بالمشكلة التي سأتحدث عنها. أنا أم لثمانية أطفال متفرغة بعمر 44 عاماً، لا ألزم المنزل لأنني محظوظة أو لأن زوجي يحصل على مرتب مرتفع، بل لأن الله أمرني بأن أعطي الأولوية لأطفالي، و أنه سيعطينا ما نحتاجه و لأن مسؤولية زوجي  ومسؤوليتي تدريب أطفالنا على إرادة الله، لذلك أتبع أوامر الله بكل جدية.

التراجع في العائلة التقليدية

ترجمة الرابطة الأهلية لنساء سورية

ديسيلين آرنولد
كان هناك خلال العقدين الأخيرين جدل كبير حول انهيار العائلة التقليدية. يناقش البعض أن الانهيار عائد إلى انهيار القيم العائلية، بينما يوضح آخرون أسباباً بنيوية لتغير الأنماط.  ومن أجل فهم ما نسميه انهيار العائلة التقليدية، علينا أولا تعريف العائلة نفسها.
" مع نهاية القرن الرابع عشر، كانت تعني لفظة عائلة الإنكليزية المشتقة من الكلمة اللاتينية سكان المنزل بما فيهم الخدم و العبيد، و من ثم غدت تمثل كل الذين يعيشون تحت سلطة رأس المنزل. و في القرن السابع عشر غدت الكلمة تشير بشكل خاص إلى نسل الرجل، كما في المصطلح: " عائلته و زوجته". حتى جاء القرن التاسع عشر حين لم تعد تعني غير زوجين مع أطفالهم في عائلة واحدة، مختلفة عن منزل أو قبيلة أكبر .
تاريخياً، لم تكن لفظة عائلة تطلق على زوجين و أطفالهما منذ مائتي سنة. كما كان يختلف مصطلح العائلة عرقياً أيضاً. قال هندي من المونتاجنيس ناسكابي للتبشيرية اليسوعية: " أنتم الفرنسيون تحبون أطفالكم، إلا أننا نحب كل أطفال قبيلتنا." كان يتوقع من بنات قبيلة شين أن يعادين أمهاتهن و عماتهن.

JoomShaper