إبراهيم عبدالرزاق آل إبراهيم

جميل أن نقرأ ما قالوا وأن نتأمل ما سطرته أيديهم، تلك السلسلة الذهبية التي مبدؤها الصحابة الكرام ومنتهاها الأئمة الأعلام فرضي الله عن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ورحم الله أئمتنا وعلماءنا وقادتنا ودعاتنا وأهل الصلاح والإصلاح ومن سار على دربهم واقتفى أثرهم، قالوا وكتبوا لله، وأخلصوا العمل وصدقوا في التوجه، فبارك الله في أعمالهم وأقوالهم، وما زالت الأمة تتداول ما قالوا وما كتبوا، وتحب أن تقرأ لهم وتستقي من بحورهم الزاخرة، وعلومهم النافعة، التي اغترفوها من إمام الهدى عليه الصلاة والسلام، وهم ما عرفوا الشهرة ولا عرفتهم، ولسوف تبقى هذه النماذج حية بصفحاتها الناصعة لأهل الأرض على امتداد الأيام، قدوة للأمة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، حملوا هذا الدين بقوة وإخلاص وبإيمان عميق، وفهم دقيق، وعمل متواصل لتبليغه للعالمين. فمن روائع أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما عالمة نساء الإسلام:-
" لله در التقوى ما تركت لذي غيظ شفاء ".
" لا سهر إلاّ لثلاثة: مصلٍّ أو عروس أو مسافر ".
" إن قوماً يشتمون أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم. فقالت: قطع الله عنهم العمل، فأحب ألا يقطع عنهم الأجر ".
" أُمروا أن يستغفروا لأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فسبّوهم ".
" روّوا أولادكم الشعر تعذبُ ألسنتهم ".
" إنكم تغفلون عن أفضل العبادة ؛ التواضع ".
" إن من نعم الله عليّ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توفي في بيتي وبين سحري ونحري ".
" أميطي عنكِ الأذى وتصنّعي لزوجك كما تصنّعين للزيارة، وإذا أمرك فلتطيعيه، وإذا أقسم عليك فأبريه، ولا تأذني في بيته لمن يكره ".

" وأخيراً..."
قال التابعي مسروق بن الأجدع الهمداني رحمه الله " الصديقة بنت الصديق، حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم، المبرأة في السماء ". وقال الإمام الذهبي رحمه الله " أم عبدالله، حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم، بنت خليفة رسول الله، من أكبر فقهاء الصحابة ".

JoomShaper