الشيماء أخت رسول الله من الرضاعة.. ربت النبي ونصرت الإسلام

يمتلئ التاريخ الإسلامي بالعديد من الصحابيات الجليلات اللاتي كن عونًا للنبي، ونصرة للإسلام، مما يثبت أن المرأة دائمًا وعلى مر العصور داعمة للرجل ومكملة له، مما ينفي وبشكل قاطع ادعاءات البعض أن الإسلام يوصي بأن تحتجب المرأة في البيت وأن يكون كل دورها في الحياة هو إنجاب الأطفال فقط.

نقدم خلال الشهر الكريم نماذج من النساء الصحابيات اللاتي تركن بصمات في التاريخ، وكن مثلا يحتذى به لكل النساء في الجهاد والنبل والمشاركة في الحياة جنبا إلى جنب مع الرجل.

الشيماء هي أخت رسول الله صلى الله عليه وسلم من الرضاعة، واسمها حذافة ابنة الحارث، وغلب عليها اسم الشيماء حتى صارت لا تعرف إلا به..

أمها هي حليمة بنت أبي ذؤيب السعدية مرضعة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأبوها الحارث بن عبد العزى بن رفاعة بن ملان بن ناصرة بن بكر بن هوازن.

ماشطة ابنة فرعون.. المرأة التي زلزلت عرش طاغية

المتتبع لسير الصالحين عبر التاريخ يقف أمام حقائق خالدة وبطولات راسخة صنعت أمجادها قلوب صلبة، وعقول واعية، كان لها من القوة في إظهار الحق والصبر على البلاء ما يجعلنا ننحني إجلالا وإكبارا لعظيم صنيع عطّر ذاكرة الإنسانية بعبق الفضيلة والأنفة.

تحدي أكبر الظلمة على وجه الأرض ومدعي الألوهية.. هي قصة بطولية صنعت أحداثها امرأة.. نعم امرأة زلزلت عرش فرعون الطاغية.. امرأة ألقى المولى عز وجل الشجاعة في قلبها فصدحت بالحق في زمان ومكان لم يكن أحد يتوقع منها، أو من أمثالها ذلك.

هي حكاية امرأة كتب المؤرخون اسمها بحروف من ذهب على مدار التاريخ، وذاع صيتها في الأرض والسماء، وشم رسول الله صلى الله عليه وسلم رائحتها العطرة في رحلة الإسراء والمعراج.. 

امرأة تحيي أمة

اسمها ميسون..والمكان:دمشق..والزمان:يوم من أيام سنة:607 ..والمحنة:هجوم الصليبيين كالطوفان المدمر.. ومحنتها:استشهاد إخوتها الأربعة في جهادهم المقدس..

ماذا يمكن أن تفعل امرأة عزلاء في مواجهة هذه الجحافل..؟

نعم...امرأة وحدها..لكنها امرأة صاغها الإيمان خلقا آخر..فقلبت الموازين،وأدارت دفة الأمور..وغيرت مجرى الأحداث..وحركت الحياة،وصنعت التاريخ..!

جمعت النساء اللاتي حضرن يواسينها ويعزينها وقالت لهم:إننا لم نخلق رجالا نحمل السيوف..ولكن إذا جبن الرجال وأخلدوا إلى الأرض..وتمرغوا في الوحل والطين..هذا والله شعري،أثمن ما أملك،أنزل عنه أجعله قيدا لفرس تقاتل في سبيل الله،لعلي أحرك به هؤلاء الأموات..!

أسماء بنت أبي بكر التي جمعت المجد من أطرافه

محمد شلال الحناحنة
صحابيّتُنا هذه جمعت المجدَ من أطرافه كُلّها. فأبوها صحابيّ، وجدّها صحابيّ, وأختها صحابيّة, وابنها صحابيّ, وزوجها صحابيّ. وحسبها بذلك شرفاً وفخراً.
أمّا أبوها فالصدّيق خليل الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في حياته وخليفته من بعد مماته. وأمّا جدّها فأبوعتيق والد أبوبكر, وأمّا أختها فأمّ المؤمنين عائشة الطاهرة المبرّأة. وأمّا زوجها, فهو صاحب رسول الله وأوّل من سلّ سيفه جهاداً في سبيل الله, وأمّا ابنها فعبدالله بن الزبيرالثابت على الحق, الزاهد العابد, رضي الله عنه وعنهم أجمعين.
فهل هناك مجد أسمى من هذا المجد. أيّها الإخوة ؟! إنّها بإيجاز أسماءُ بنت أبي بكرالصدّيق وكفى. كانت أسماء من السابقات إلى الإسلام، إذ لم يتقدّم عليها في هذا الفضل غير سبعة عشر مسلماً من رجل أو امرأة, وقد لقّبت بذات النطاقين لأنّها صنعت للرسول صلوات الله عليه ولأبيها رضي الله عنه، يوم هاجرا إلى المدينة زاداً, وأعدّت لهما سقاءً, فلمّا لم تجد ما تربطهما به, شقّت نطاقها شِقّيْن. فربطت بأحدهما المزود. وبالثاني السّقاء, فدعا لها النبي عليه الصلاة والسلام أن يبدلها الله منهما نطاقين في الجنّة, فلقّبت لذلك بذات النطاقين.

داعياتنا وشرف المكان والمكانة

د. حياة با أخضر
الدعوة إلى الله تاج نور من الحق، يكلل رؤوس من بذلوا أعمارهم لله. وفي ديننا العظيم الدعوة إلى الله تمتد متجذرة شاملة الرجال والنساء والكبار والصغار، ولكني سأخص مقالي بداعيات بلادي الفاضلات اللاتي يمتد تاريخهن لسنوات عدة.
داعيات بلادي يتسنمن ذروة المكان والمكانة.
أما المكان فهن ينتمين إلى أرض حـَوت مهبط الوحي، والحرمين الشريفين، أرض وطأتها أقدام أفضل الرسل محمد صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام رضي الله عنهم من مكة المكرمة والطائف والمدينة حتى تبوك، ومنها خرجوا للهجرة مرتين إلى الحبشة، وهناك مشاعر الحج التي يهفو إليها الملايين من كل العالم، فداعياتنا ارتباطهن بالمكان يعزز دعوتهن قوة وبذلا والتزاما واستقامة، فهن أمام العالم قدوات في علمهن وسمتهن وبذلهن، وهن كذلك باعتراف من خالطهن وأخذ منهن.
أما المكانة فهن قدوات للعالم لارتباطهن بهذه الأماكن التي تهفو إليها القلوب، ولأصالة علمهن المستمد من علم السلف على طريق أهل السنة والجماعة، فمكانتهن ليست هنا في الأرض بل هناك مع النجوم، تضيء بنور الكتاب الكريم، والسنة النبوية الصحيحة، متجاوزات الحدود الجغرافية لبلادهن، إلى أصقاع العالم عبر السفر المباشر، أو عبر وسائل التقنية المتعددة. مكانة شهد بها القريب والغريب، والعدو والصديق.

JoomShaper