إبراهيم عبدالرزاق آل إبراهيم

جميل أن نقرأ ما قالوا وأن نتأمل ما سطرته أيديهم، تلك السلسلة الذهبية التي مبدؤها الصحابة الكرام ومنتهاها الأئمة الأعلام فرضي الله عن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ورحم الله أئمتنا وعلماءنا وقادتنا ودعاتنا وأهل الصلاح والإصلاح ومن سار على دربهم واقتفى أثرهم، قالوا وكتبوا لله، وأخلصوا العمل وصدقوا في التوجه، فبارك الله في أعمالهم وأقوالهم، وما زالت الأمة تتداول ما قالوا وما كتبوا، وتحب أن تقرأ لهم وتستقي من بحورهم الزاخرة، وعلومهم النافعة، التي اغترفوها من إمام الهدى عليه الصلاة والسلام، وهم ما عرفوا الشهرة ولا عرفتهم، ولسوف تبقى هذه النماذج حية بصفحاتها الناصعة لأهل الأرض على امتداد الأيام، قدوة للأمة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، حملوا هذا الدين بقوة وإخلاص وبإيمان عميق، وفهم دقيق، وعمل متواصل لتبليغه للعالمين. فمن روائع أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما عالمة نساء الإسلام:-
" لله در التقوى ما تركت لذي غيظ شفاء ".
" لا سهر إلاّ لثلاثة: مصلٍّ أو عروس أو مسافر ".
" إن قوماً يشتمون أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم. فقالت: قطع الله عنهم العمل، فأحب ألا يقطع عنهم الأجر ".
" أُمروا أن يستغفروا لأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فسبّوهم ".
" روّوا أولادكم الشعر تعذبُ ألسنتهم ".
" إنكم تغفلون عن أفضل العبادة ؛ التواضع ".
" إن من نعم الله عليّ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توفي في بيتي وبين سحري ونحري ".
" أميطي عنكِ الأذى وتصنّعي لزوجك كما تصنّعين للزيارة، وإذا أمرك فلتطيعيه، وإذا أقسم عليك فأبريه، ولا تأذني في بيته لمن يكره ".

" وأخيراً..."
قال التابعي مسروق بن الأجدع الهمداني رحمه الله " الصديقة بنت الصديق، حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم، المبرأة في السماء ". وقال الإمام الذهبي رحمه الله " أم عبدالله، حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم، بنت خليفة رسول الله، من أكبر فقهاء الصحابة ".

علاء عبد

عمان - يحاول الإنسان بالفطرة أن يكتسب حب وإعجاب الآخرين من حوله، وللوصول لهذا الهدف يقرر البعض التعامل بلطف زائد مع الآخرين في محاولة لإسعاد كل شخص يلتقون به. حتى فيما يتعلق بالثقافة العامة لدى الناس نجد بأنهم يميلون للإعجاب بأبطال الأفلام والمسلسلات الذين يقومون بأدوار الخير والكرم وما إلى ذلك، حسبما ذكر موقع “LifeHack”.
بداية يجب أن نعلم بأن اللطف ومرادفاته كلها إيجابية ولا يجب حتى الاستماع لمن يقول عكس هذه الحقيقة. لكن ما يجب التنبه له أن التعامل بلطف يحتاج لأن يكون باتزان حتى لا يكون على حساب أنفسنا.
فبدلا من تحقيق المرء لأهدافه والتقدم نحو أهداف أكبر، نجد بأن المبالغة باللطف تجعل المرء مشغولا من جهة للتصرف بشكل يرضي الآخرين، ومن جهة أخرى نجد بأن البعض لا ينظرون له إلا كدرجة على سلم حياتهم.
فيما يلي سنستعرض عددا من الصفات التي تدل على اللطف الزائد لمن يقوم بها والتي تحتاج لإعادة نظر وموازنة:
- التعبير الدائم عن الموافقة للآراء المطروحة أمامك: سواء في بيئة العمل أو الأقارب والأصدقاء هل تجد بأن صوتك غير مسموع للآخرين؟ هل سبق وأن أخفيت رأيك بأمر ما وذلك لعلمك أن رأيك لن يعجب الحضور؟ اعلم بأن إخفاء رأيك والاكتفاء بالموافقة ما هو إلا نوع من الغش لنفسك أولا وللآخرين أيضا. فلو كان الانطباع عنك بأنك نادرا ما تتحدث وتعبر عن آرائك فإن هذا سيمنح الجميع انطباعا بأن حضورك أو عدمه لا يعني شيئا طالما أنك لا تستطيع التفاعل معهم، حتى وإن كنت مؤيدا لهم ظاهريا. لكنك ستنال قدرا عاليا من الاحترام عندما تعبر عن رأيك بوضوح فهذا يمنحك انطباعا بالثقة العالية بالنفس.
- تحاول بشكل دائم أن تسعد الآخرين: قد يبدو هذا الأمر جميلا ومرغوبا، فالمفترض أن الجميع سيحبون من يسعى بكل جهده لإسعادهم. لكن سواء على مستوى علاقاتك بزملائك في العمل أو بعلاقاتك الاجتماعية فإن البعض قد لا يرحبون بمن يبالغ في محاولة إسعادهم كونه على سبيل المثال يحاول بطريقة لا تناسبهم. فضلا عن هذا فإن من يسعى لإرضاء الناس لا يكون من الأشخاص الذين يمكن الاعتماد عليهم نظرا لكونه يتحدث بما يريد الطرف الآخر أن يسمعه.
-  وضع أولويات الآخرين قبل أولوياتك الشخصية: لو كنت دائم القبول لكل طلب يطلب منك، فإن هذا يعني أنك تترك أولوياتك لآخر القائمة والتي ربما لا تجد الوقت أصلا لإنجازها. فضلا عن هذا فإن وضع أولويات الآخرين أولا يجعل المرء يبدو وكأن وقته بلا قيمة. وكما يرى الراحل ستيف جوبس أنه يتوجب على المرء أن ينفق وقته وجهده بحكمة، وأن يتعلم أن يرفض ما لا يناسب طاقاته وإمكانياته.
-  دائم التجنب للخلافات وتفضل البقاء على الحياد: هل تجد نفسك كلما بدأت الأصوات تعلو والجو يشحن تسارع بتهدئة الأمور مهما كلفك الأمر؟ يجب، لو كان الأمر كذلك، أن تعلم أنك لا تعمل كصانع سلام دائم مع الجميع. من الجيد والمستحب بالطبع أن تتعامل بدبلوماسية مع الآخرين ولكن لو بالغت بهذا فإن البعض سيستغلون سعيك الدائم لإيجاد الحلول لأي أحاديث متوترة تحدث بينكما. اعلم أن الجدال في بعض الأحيان يكون مفيدا لكونه يساعدنا على إيجاد حلول قد تكون خافية علينا.

المتتبع لسير الصالحين عبر التاريخ يقف أمام حقائق خالدة وبطولات راسخة صنعت أمجادها قلوب صلبة، وعقول واعية، كان لها من القوة في إظهار الحق والصبر على البلاء ما يجعلنا ننحني إجلالا وإكبارا لعظيم صنيع عطّر ذاكرة الإنسانية بعبق الفضيلة والأنفة.

تحدي أكبر الظلمة على وجه الأرض ومدعي الألوهية.. هي قصة بطولية صنعت أحداثها امرأة.. نعم امرأة زلزلت عرش فرعون الطاغية.. امرأة ألقى المولى عز وجل الشجاعة في قلبها فصدحت بالحق في زمان ومكان لم يكن أحد يتوقع منها، أو من أمثالها ذلك.

هي حكاية امرأة كتب المؤرخون اسمها بحروف من ذهب على مدار التاريخ، وذاع صيتها في الأرض والسماء، وشم رسول الله صلى الله عليه وسلم رائحتها العطرة في رحلة الإسراء والمعراج.. 

يمتلئ التاريخ الإسلامي بالعديد من الصحابيات الجليلات اللاتي كن عونًا للنبي، ونصرة للإسلام، مما يثبت أن المرأة دائمًا وعلى مر العصور داعمة للرجل ومكملة له، مما ينفي وبشكل قاطع ادعاءات البعض أن الإسلام يوصي بأن تحتجب المرأة في البيت وأن يكون كل دورها في الحياة هو إنجاب الأطفال فقط.

نقدم خلال الشهر الكريم نماذج من النساء الصحابيات اللاتي تركن بصمات في التاريخ، وكن مثلا يحتذى به لكل النساء في الجهاد والنبل والمشاركة في الحياة جنبا إلى جنب مع الرجل.

الشيماء هي أخت رسول الله صلى الله عليه وسلم من الرضاعة، واسمها حذافة ابنة الحارث، وغلب عليها اسم الشيماء حتى صارت لا تعرف إلا به..

أمها هي حليمة بنت أبي ذؤيب السعدية مرضعة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأبوها الحارث بن عبد العزى بن رفاعة بن ملان بن ناصرة بن بكر بن هوازن.

اسمها ميسون..والمكان:دمشق..والزمان:يوم من أيام سنة:607 ..والمحنة:هجوم الصليبيين كالطوفان المدمر.. ومحنتها:استشهاد إخوتها الأربعة في جهادهم المقدس..

ماذا يمكن أن تفعل امرأة عزلاء في مواجهة هذه الجحافل..؟

نعم...امرأة وحدها..لكنها امرأة صاغها الإيمان خلقا آخر..فقلبت الموازين،وأدارت دفة الأمور..وغيرت مجرى الأحداث..وحركت الحياة،وصنعت التاريخ..!

جمعت النساء اللاتي حضرن يواسينها ويعزينها وقالت لهم:إننا لم نخلق رجالا نحمل السيوف..ولكن إذا جبن الرجال وأخلدوا إلى الأرض..وتمرغوا في الوحل والطين..هذا والله شعري،أثمن ما أملك،أنزل عنه أجعله قيدا لفرس تقاتل في سبيل الله،لعلي أحرك به هؤلاء الأموات..!

JoomShaper