عبد العزيز كحيل.
إذا كان من الطبيعي أن نعنى بإسهامات المرأة المسلمة قديما وحديثا في العطاء الحضاري تجديدا للنموذج وشحذا للهمم فليس من الطبيعي الإعراض عن تجارب نسائية رائدة لا تجمعنا بها رابطة العقيدة ولكن تجمعنا رابطة الإنسانية،وهي رابطة معتبرة شرعا وعقلا وضرورة،وبعيدا عن الأمثلة المجترّة نذكر أنّ أوّل جامعة في العالم الإسلامي - وهي جامعة القرويين بفاس – قد بنتها فاطمة الفهرية بنت إدريس الأكبر من مالها الخاص،كما أن مرافق الإيواء والطعام التابعة للجامع الأزهر كانت من تشييد امرأة لم يحفظ التاريخ اسمها الحقيقي.
هذا هو النموذج الحيّ للمسلمة الإيجابية الفعالة في خدمة الدين والعلم،لكنّنا نريد الانتقال إلى نماذج نسوية غير إسلامية ساهمت في خدمة الشعوب والعلم والدين الذي تؤمن به،فهذه الراهبة تيريزا تملأ الدنيا أخبارها و قضت عمرها المديد في ملاجئ الأيتام وتجمّعات المستضعفين في أدغال الهند ، تطعم وتكسو و...تبشّر بكلمة الله !!نعم ، نحن نعلم أنّها تقصد من عملها "الإنساني" تنصير من تقدّم لهم خدماتها،ولكنّ موطن العبرة هو إيمانها بقضيتها وتحرّكها الفعّال الدؤوب الذي جلب لها التقدير حتى نالت جائزة نوبل للسلام سنة 1979، وللعلم فهي من أصل مقدوني(يوغسلافيا السابقة) تجنّست بالجنسية الهندية ، فهل يأتي اليوم الذي تخوض فيه المرأة المسلمة مثل هذا المعترك أداء لواجب الشهادة على الناس أم أن فتاوي جاهزة ستعتبر ذلك تشبّها بالرجال وتعدّ الترشّح لجائزة نوبل من كبائر الذنوب؟

حاورها: إبراهيم المنسي
عندما تتأمل في مدينة بيروجا الإيطالية ذات الإطلالات الخلابة؛ تشعر بدفء هذه المدينة.. من بين تلك التلال انطلق العمل الإسلامي في إيطاليا وكانت بدايته عملاً طلابياً، والطلبة والشباب دوماً هم عماد الأمة، حيث كان للطلبة المسلمين في إيطاليا دور بارز في نهضة الإسلام في إيطاليا وأوروبا، وتفرع عن هذا العمل الطلابي عمل نسائي إسلامي؛ ابتدأ من مدينة بيروجا وامتد إلى جميع أنحاء إيطاليا.
نلتقي في هذا الحوار إحدى مؤسِّسات العمل النسائي الدعوي في إيطاليا وأوروبا، هي السيدة زينب خليل وليد «أم سمية» المولودة في مدينة قلقيلية الفلسطينية، والتي تحمل الجنسية الإيطالية، وهي أم لأربع بنات وولد، وزوجة الداعية الدكتور محمد البرق أحد المؤسسين الأوائل للعمل الإسلامي في إيطاليا.
وتالياً الحوار..
• متى كانت بداية تواجدكم في إيطاليا؟ وكيف انخرطتم في العمل النسائي الإسلامي؟
- أنتم ترجعون بي في الذاكرة إلى أكثر من 30 سنة مضت، حيث التحقت بزوجي وكان طالباً في كلية الطب في جامعة روما، وكنا نسكن في بيروجا التي بدأ العمل الإسلامي فيها بجهود الطلاب المسلمين في جامعة اللغة الإيطالية في بيروجا. كنا ما زلنا صغاراً، وكان العمل الدعوي وقتها في بداياته، ولم يكن هناك عمل نسائي، حيث كان عدد النساء المسلمات قليلاً جداً، وبدأ العمل النسائي من خلال قسم نساء تابع لاتحاد الطلبة المسلمين في إيطاليا، وكان من أبرز الأنشطة آنذاك إصدار مجلة النور الشهرية التي كانت توزَّع على مستوى إيطاليا.

من النساء اللواتي نزل فيهن القرآن، فضمن شروط صلح الحديبية طلبت قريش من الرسول الكريم أن يسلمها أي شخص يلحق به في المدينة ليعلن إسلامه، وجرى قبول هذا الشرط في ضوء افتراضين، فالأول أن معظم المسلمين هاجروا إلى المدينة ولم يبق في مكة إلا المشركون، والثاني، أن صلح الحديبية كان مؤقتا، ويحقق للمسلمين مجموعة من المكاسب في المدى القصير، ولكن أم كلثوم بنت عقبة كانت أسلمت قبل صلح الحديبية بسنوات، ولم تكن أعلنت ذلك، فهي كانت تخشى من أن يلحقها من قريش جانب من التعذيب والتنكيل، ولكن صلح الحديبية جعلها تتصور أن الأمر قضي بين المسلمين والمشركين، وأنها قد تقضي بقية حياتها في قريش وتخسر فرصة أن تكون في المعسكر الذي يمثل قيمها وأخلاقها الحقيقية، وعلى الرغم من أنها كانت تعرف بالشرط الذي يتضمنه صلح الحديبية وأن احتمالا كبيرا أن تعود إلى قريش فتلاقي ما كانت تتجنه من تعذيب وإهانة، إلا أن الوقت لم يكن يحتمل هذه الحسابات، فهي يجب أن تتصدى لمصيرها الصعب أيا تكن النتائج.

لها أون لاين
كانت فاطمة بنت عبدالملك بن مروان رضي الله عنها ربيبة قصور خلفاء دولة بني أمية، وكانت ـ كما تصفها الروايات ـ على قدر كبير من الجمال والترف، صاحب ذلك خلقا متينا و ورعا وتدينا،  قل أن يجتمع لفتاة لها نفس ظروف نشأتها.
وقد قال فيها الشاعر:
بنت الخليفة والخليفة جدها
أخت الخلائف والخليفة زوجها.
وتذكر الروايات أن شباب الأمراء الأمويين كانت قلوبهم تهفو إلى الزواج من فاطمة صاحبة الدين والجمال والحكمة، وحين عزم والدها عبد الملك بن مروان خليفة المسلمين على تزويجها، لم يجد لها زوجا أفضل من عمر بن عبد العزيز الذي صار فيما بعد خلفية المسلمين، ومضرب المثل في العدل والرحمة إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها!
كان الخليفة عبد الملك بن مروان من الحصافة ليدرك أن ابن أخيه عمر بن عبدالعزيز هو خير زوج لبنته وفلذة كبده، فعرضها عليه قائلاً له: قد زوجك أمير المؤمنين ببنته فاطمة.. فقال عمر: وصلك الله يا أمير المؤمنين فقد أجزيت وكفيت.

رفيدة الأسلمية
إن أحد الأمور المهمة التي أضافها الإسلام للحياة العربية هي التوزيع الوظيفي، فالعرب أمة فطرية، مندفعة، لم تتمكن حتى من استثمار بعض الانتصارات التي حققتها في الجاهلية، وكانت بعد كل خطوة للأمام تندفع بفعل الفوضى خطوات كثيرة للوراء، إلا أن المسلمين منذ الاختبار الحقيقي الأول لهم في غزوة بدر غيروا هذا الواقع بصورة شبه جذرية، فكانت لهم رؤية، وأهداف محددة، وتدارسوا الاحتمالات قبل أن يتخذوا قرارهم بالخروج، وفي ضوء الإمكانيات المحدودة كان لزاما على المسلمين أن يضعوا أدوارا واضحة لكل شخص، ودون أن يعتمد ذلك على مكانته أو موقعه، فكل شخص لديه ما يمكن أن يقدمه، بحسب إمكانياته وقدراته، دون أن يتكلف ما يفوق طاقته، وبذلك كان للمرأة بحسب ما يمكن أن تؤديه من أدوار مشاركة في تأسيس الدولة الإسلامية، بجانب الرجل، ليس وراءه، وإنما في مرتبة مساوية له، وإذا كان الرجال بإمكانهم أن يتقدموا في ميدان القتال لطبيعة الالتحام العسكري القائم في ذلك الزمن، فإن النساء قدموا أدوارا مهمة في خلفية الغزوات الإسلامية التي مكنت أولا من تأمين الوجود الإسلامي في المدينة المنورة، وثانيا توفير الأرضية لتوسع الإسلام في الجزيرة العربية وخارجها.

JoomShaper