اتفاقية الطفل وأثرها على القوانين الوطنية في العالم العربي

بسم الله الرحمن الرحيم

في بادئ الأمر كانت القوانين التي تخص شأن الطفل في العالم العربي من حيث تحديد سن الطفولة، والمسئولية والرعاية الأسرية أقرب إلى الشريعة الإسلامية ومنبثقة عنها، حتى بدأ طوفان التغيير في القوانين وذلك حتى تتوائم مع اتفاقية حقوق الطفل عام 1989 وكثر اللغط حول مدى إلزامية هذه الاتفاقية، حتى أن البعض قال أنه في ظل التحفظات لا تعتبر ملزمة.

ومما لا شك فيه أن اتفاقية حقوق الطفل لعام 1989 تعد من قبيـل "الاتفاقيـات الملزمـة العامة"، حيث إنها تتوجه بخطابها بصورة عامة ومجردة، أو بمعنى آخر فإنها ترسي قواعد سلوك عامة ومجردة، أي أنها قواعد قانونية بالمعنى الفني الدقيق[1]. وهي بذلك تعد من "المعاهدات الشارعة" Lois  Traités.

ولعل وصفنا لاتفاقية حقوق الطفل أنها تدخل في عداد الاتفاقيات الشارعة

المؤتمرات الدولية حول المرأة قراءة إسلامية في اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (CEDAW)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد ،

بدأت المخططات الدولية المتعلقة بالمرأة منذ عام 1949م. مع أول المؤتمرات العالمية  الذي جاء يدعو إلى عدم  التمييز  بين  الناس جميعاً، ليس فقط بين النساء والرجال بل أيضاً بين العبيد والأحرار، ففكرة المؤتمر تقوم على إثبات حق الناس في التساوي في الكرامة والحقوق وغيرها .

تعريف الذات كأصل لتحقيق العدالة بين الجنسين

تجربة للاقتباس وأفكار للحوار

تهتم الدراسات الإجتماعية الغربية بدراسة المجموعات البشرية التي ترتبط بمراكز القوة في المجتمع. و تسقط هذه الدراسات من حسابها و اهتمامها المجموعات التي لا تنضوي تحت هذا النوع من التجمعات و تعتبر أن غياب هذه المجموعات عن واجهات القوة و صناعة القرار أو توزيع الثروة هو دليل على التبعية الكاملة لهذه المجموعات أو على الظلم الفادح الذي ترزح تحته.

علامات مضيئة في تاريخ المرأة العربية 1832-2006 (منظمة المرأة العربية)

دراسات المرأة في الجامعات العربية :الحاضر والمستقبل(أعمال ورشة العمل حول تضمين بعد النوع في المقررات الجامعية ومجالات البحث الأكاديمي 27-28أبريل 2005)

JoomShaper