حسن اختيار شريك الحياة

د. سامية منيسي
للأسرة في الإسلام قدسيتها ومكانتها وأهميتها، حيث إنها الخلية الأولى للمجتمع بأسره، فإن صلح الأب والأم صلحت الأسرة وصلح المجتمع كله، وإن فسد الأب والأم فسدت الأسرة وتشتت شملها وانهارت وفسد المجتمع بأكمله وتعرَّض لتيارات عديدة قد تؤدي إلى انهياره[1].
فعندما تبلغ المرأة (الفتاة) سن الزواج عليها أن تختار شريك حياتها بما يناسب مستواها الاجتماعي أولاً ثم المستوى العلمي.. إلا أنه يأتي في مقدمة هذا وذاك الالتزام بالدين والخلق فهو

الخرس الزوجي

د. حنان لاشين أم البنين

لماذا يقلُّ الكلامُ بين الزوجين بعد الزواج؟!
كثيرًا ما يُطرح ذلك السؤال، وتكون الإجابات مُحبِطة!
قبل الزواج يكون هناك شوقٌ لاكتشافِ المجهول، ورغبةٌ من كل طرف في التعبير عن المشاعر للآخر وهو بعيد، لقاء وفرحة ربما مرة كل أسبوع، وفراق لأيام طويلة، يتخلَّلها رسائل هاتفية ومكالمات طويلة، شيء يشبهُ انسكابَ الماء وتدفُّقه من إناء ممتلئ، فقد تكدَّست المشاعر لسنوات.

سبع خطوات لتحسين زواجك في أسبوع


د. جاسم المطوع
قد تبدو المشكلة الزوجية كبيرة، ولكن عندما يتم التخطيط لعلاجها بطريقة صحيحة تصبح صغيرة، هذا ما أقوله دائما عندما تعرض علي المشاكل الزوجية، فيستغرب المستمع لما أقول؛ لأنه يرى المشكلة الزوجية كبيرة جدا ومن الصعب علاجها أو ربما حاول علاجها ولم يصل لنتيجة، ولكن هناك سبع خطوات أذكرها للمتزوجين الذين يرغبون بعلاج مشاكلهم ويجدون فرقا كبيرا عندما يتفقون على تطبيقها، وإذا طالت فترة العلاج فهذا يعني وجود رواسب كبيرة مخزنة في أرشيفهم تم إهمالها وتركها من غير علاج وهذه الخطوات السبع هي:

الأسرة.. 10 ثغور.. و10 ثغرات


د. خالد الحليبي
في عالم يموج ويتداخل ويتثاقف بلا حدود، يتنامى القلق على أطفال اليوم وقادة المستقبل، ومهما حمَّلنا المجتمع والمدرسة والمسجد والإعلام من مسؤوليات، تظل الأسرة هي المحضن الأول، والحصن المسؤول عن حراسة المعتقد والقيم والفضيلة وبناء الشخصية وكيانها، ويحتاج ذلك إلى عشرة وسائط:
أولها: التنشئة التربوية الصالحة على طاعة الله تعالى ورسوله، وطاعة أولياء الأمور.
وثانيها: تقبيح السيئات، وتعظيم انتهاك الحرمات، ومخالفة الأنظمة العامة، وتجريم الاعتداء على الآخرين في المجتمع بلا استثناء ولا تصنيف.

الأسرة السعيدة

أسامة طبش
كان في بيته يرتاح كعادته، بعد يومٍ شاقٍّ من العمل، أولاده من حوله يلعبون، وزوجته في المطبخ تُحضِّر العَشاء، أحسَّ براحةٍ كبيرةٍ في ظلِّ هذا الجوِّ الرائع، فبعد يومٍ شاقٍّ مليء بالتعب، ها هو يرتاح الآن في منزله، وعائلته الصغيرة من حوله.
يعمل موظفًا في شركة، ويتقاضى أجرًا زهيدًا لقاء عمله ذاك، ورغم ذلك كان سعيدًا، وراضيًا بهذا الحال، القناعة تملأ قلبه، ولم يكن أبدًا جشعًا أو بطنه كبيرة، فما دام الأجر الذي يتقاضاه يكفيه إلى آخر الشهر، فيحمد الله على هذه النعمة.
يحبُّه كلُّ الناس؛ لبساطته وعدم تكلُّفه في الحياة، فلم يلبس قناع النفاق، وعندما يتكلَّم، يتكلَّم بصِدقٍ، فلمسوا فيه ذلك، وأحسُّوا منه التواضُعَ ولينَ الجانب، فلا يتوانى أحدٌ منهم عن مدِّ يد المساعدة إليه، رغم أنه لا يسأل أحدًا أمرًا، بل هو

JoomShaper