الضغوطات تؤثر على الفتيات بصورة تختلف عن الأولاد


لندن- رجحت دراسة أن التعرض لضغوط شديدة يؤثر على الدماغ لدى الأولاد بصورة تختلف عن الفتيات.
واكتشف أن جزءا في الدماغ مرتبط بالعواطف والانفعالات، ويُسمى الفص الجزيري، يكون أصغر لدى الفتيات اللاتي تعرضن لصدمات.
وفي المقابل، يكون الفص الجزيري أكبر من الطبيعي لدى الأولاد الذين يتعرضون لصدمات.
وقال باحثون إن ذلك يفسر لماذا تكون الفتيات أكثر عرضة لاضطرابات ما بعد الصدمة.
ورجحت نتائج الدراسة أن الأعراض التي تظهر على الفتيات بعد المرور بتجارب تنطوي على ضغوط شديدة أو حزن عميق تختلف مع الأعراض التي تظهر على الأولاد، ما يستدعي التعامل مع علاج كل فئة بطريقة مختلفة.

محاولات كبيرة لتثبيت ركائز العمل المدني في الغوطة الشرقية


جيرون- مهند شحادة
تحاول تجمعات شبابية عديدة، داخل الغوطة الشرقية في ريف دمشق، التأكيد على أهمية العمل المدني الأهلي بحقوله وميادينه المختلفة، رغم الواقع المرير الذي تعيشه المنطقة بفعل الحصار المتواصل المفروض من قوات النظام السوري منذ ما يزيد على الأربع سنوات، إضافة إلى القصف بأنواع شتى من الأسلحة، ولا سيما خلال الآونة الأخيرة؛ حيث تصاعدت الحملة العسكرية للنظام وحلفائه على الغوطة تصاعدًا غير مسبوق، وهو ما قد يجعل من العمل المدني غير ذي أهمية -بحسب بعضهم- في ضوء مثل هذه المعطيات.
محاولات كبيرة لتثبيت (1)
يأتي فريق شباب الغوطة التطوعي كأحد معالم إصرار الطاقات الشابة في الغوطة الشرقية على تأسيس نواة مجتمع محلي قادر على الحياة، على الرغم من الموت الذي يُحاصرهم من كل جانب، هذا الفريق تأسس نهاية عام 2015، وهو وفق ما أكد أحد أعضائه، تجمع شبابي يضم مجموعةً من الناشطين (الإعلاميين، الإغاثيين)، موضحًا أن الفريق بدأ بخمس شباب فقط، في حين وصل عدد أعضائه -الآن- إلى أكثر من 20 شابة وشابًا،

خطوات بسيطة لمساعدة الأطفال على الدراسة للإمتحانات


ستلاحظين أن طفلك لازال يشعر بالتوتر، وقد يصل إلى العصبيَّة في تصرفاته، عند الاستعداد لكل امتحان أسبوعي، فيما تسعين لتقليل حدة توتره والتحدُّث معه عن المخاوف، التي قد تنتابه من السنة الدراسيَّة الجديدة، وطمأنته.
النصائح والخطوات في حالات معينة تساعدك على إعادة الهدوء لطفلك.
ـ لا تضغطي عليه؛ فهو قد يعاني من المعلومات الدراسية.
ـ يفترض في هذه المرحلة أنك بدأت بمنعه تدريجياً، من ذهابه إلى النادي مثلاً.
ـ تحدثي معه عن يومياته في المدرسة، وما يزعجه في الامتحانات وكافئيه على التزامه.
نصائح للتعامل مع أوقات الامتحانات

(أعطني يدك أخي).. مشروع (للمؤاخاة) بين الشباب السوريين والأتراك


سالم طاش: الأناضول
“أعطني يدك أخي”، مشروع أعدته وزارة الشباب والرياضة التركية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، بهدف تحقيق الاندماج والانسجام الاجتماعي بين الشباب الأتراك والسوريين في عدة ولايات.
وفي إطار المشروع، تقام فعاليات اجتماعية وثقافية ورياضية مشتركة بين الشباب الأتراك والسوريين، تتضمن فتح دورات لتعليم اللغات والرسم والموسيقى والفنون اليدوية، بالإضافة إلى أنشطة غذائية ورياضية وتنظيم رحلات.
وقال رئيس المركز الشبابي في مدينة أنطاكيا بولاية هطاي، جنوبي تركيا، إحسان أغجا، في حديث أدلى به للأناضول “أطلق مشروع (أعطني يدك أخي) قبل شهر ونصف، ويجري تنفيذه في 16 ولاية تركية، يعيش فيها

‫علامات تنذر بإدمان المراهقين ألعاب الحاسوب



أفادت الرابطة الألمانية لأطباء‬ ‫الأطفال والمراهقين بأن قضاء المراهقين أوقاتا طويلة في ممارسة ألعاب‬ ‫الحاسوب كوسيلة للهروب من مشاكلهم وانعزالهم عن المحيطين بهم ينذر‬ ‫بإدمانهم ألعاب الحاسوب.‬
‫ومن علامات الإدمان الأخرى إهمال الواجبات المنزلية اليومية والتخلي عن‬ ‫الاتصال بالأصدقاء والأقارب أو ممارسة الهوايات.‬
‫وأوضحت الرابطة أن مقدار الوقت الذي يقضيه المراهق أمام الحاسوب لا‬ ‫يرتبط في حد ذاته بخطر الإدمان؛ فالمسألة تدور بشكل أكبر حول ممارسة‬ ‫الألعاب كوسيلة للهروب من المشاكل اليومية، حيث ينشغل المدمن فكريا

JoomShaper