حملة في سورية لحماية الأطفال وآمال بتفاعل أكبر في العام الجديد

دمشق - بيسان البني
«مدير مدرسة يصفع طالباً فيثقب طبلة أذنه. القبض على حدث هرب من سجن الأحداث. انتحار طفل في محافظة حماة. إصابة فتاة بجروح خطيرة جراء محاولة زوج أمها اغتصابها...». عناوين تتناوب على الشريط الإخباري الخاص بحملة «أطفال في خطر» التي أطلقها عدد من المتطوعين والمتطوعات المستقلين في سورية مع نهاية 2009. شباب يجمعهم صدق همهم للنهوض بواقع الطفل في سورية ويساندهم عدد من الخبراء والناشطين والمحامين الذين اجتمعوا لتوظيف خبراتهم وجهودهم لصنع الفرصة ومن ثم إتاحتها لكل من يرغب بالمشاركة في نجدة الصغار.

ظاهرة أطفال الشوارع

سكينة زلال

الطفل البشري بصفة عامة كائن يولد ضعيفا وبحاجة ماسة إلى الرعلية النفسية والجسمية التي تتجلى أولا في إشباع حاجياته الأساسية، أي حاجات تؤمن له النمو والإستمرار ومن أهم الحاجيات التي يجب توفراها للأطفال تتمثل أساسا في المآكل والسكن والحماية الطبية من الأمراض والحاجة إلى توفير الحب والدفــىء الأســـــــــري.

أمهات من غزة يروون حكاية استشهاد "الفلذات"

محاسن أصرف
غزة ـ  محاسن أصرف : مؤلم أن تفقد عزيزا عليك فلا تعد تراه إلا في غفلة نوم هادئة عبر رؤيا طيبة، ومحزن ألا تستطيع بسبب الحواجز أو الاجتياحات أن تودع عزيز آخر سيوارى الثرى بعد حين، بينما يدمي القلب مشهد فقد فلذات الأكباد على مرأى العيون دون أن تملك لهم أي سبيل من سبل النجاة عندها لا لسان يستطيع سرد الحكاية ولا عين تكف عن البكاء ولا قلب ينبض بغير ألم الفراق ولوعته..

من الأفضل عدم إيقاظ الطفل عند نوبات الفزع الليلي

د. ب. أ. فورت (ألمانيا): من الأفضل ألا يقوم الآباء بإيقاظ الطفل عند تعرضه لحالة من الهلع والذعر أثناء الليل. وأوضح هرمان شويرر إنغلش من المؤتمر الاتحادي للاستشارات التربوية بمدينة فورت جنوبي ألمانيا أن ما يسمى بـ "الفزع الليلي" ليس كابوساً وأنه يحدث أثناء مرحلة النوم العميق قبل منتصف الليل ويرتبط بعمليات نضج المخ. وأضاف إنغلش أن الطفل في تلك الأثناء يصرخ صرخة مدوية في أغلب الأحيان ويفتح عينه إلا أنه لا يكون مستيقظاً ولا يمكن التحدث معه.

جيل أكثر كسلاً وأقل تركيزاً ..عديم النشاط ومستهلَك ذهنياً ..

السويداء .. شام برس من سهيل حاطوم
يبدو أن الألعاب الشعبية التي ورثناها عن آبائنا وأجدادنا والتي كان يلهو بها الأطفال في الماضي بدأت بالتلاشي إن لم تكن في طريقها للانقراض أمام غزو الألعاب الإلكترونية وألعاب الكمبيوتر التي تعج بها منازلنا و محال بيع أشرطة الـ/CD/ اليوم إذ لا يكاد يخلو محل لبيع الأفلام والأغاني من ألعاب البلاي ستيشن التي تستقطب أعداداً  كبيرة من الأطفال وتجد رواجاً منقطع النظير بينهم  وتحقق محال بيعها مبيعات مرتفعة في ظل غياب الرقابة المباشرة على تلك المحال التي بلغ عددها في محافظة السويداء لوحدها  / 138 / محلاً تحوي كل منها مابين/2000-5000/  شريط سي دي ، إضافة إلى  تنامي "ذكاء الباعة" والقائمين عليها وفك الشفرات الرقابية عليها إن وجدت ولجوئهم في أوقات كثيرة لنسخ برامج من الانترنت وتقديمها وبيعها على أقراص مدمجة.

JoomShaper