روسيا تدرس تجميد تبني عائلات امريكية لاطفال روس بعد اعادة طفل

موسكو (رويترز) - قالت روسيا يوم الجمعة انها تعتزم تعليق تبني مواطنين امريكيين لاطفالها بعد ان ارسلت امرأة امريكية ابنها بالتبني الى موسكو على طائرة مع مذكرة تتخلى فيها عنه.
وقال مسؤولون ان أرتيوم سافيلييف (سبع سنوات) وصل بمفرده الى مطار موسكو يوم الثلاثاء الماضي مع رسالة مكتوبة تطلب من الحكومة الروسية الغاء تبني الطفل على خلفية انه غير مستقر ذهنيا.
وشجب الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف هذا الحادث بوصفه "تصرفا وحشيا" ودعا الى اتفاق مع السلطات الامريكية يحدد مهام الاباء في مثل هذه الحالات واعداد نظام لمراقبة معاملة الاطفال.

السعودية: 295 طفلا انتحروا خلال 7 سنوات

الرياض - خدمة قدس برس: كشفت دراسة أعدتها أكاديمية سعودية، أن تنامي الخلافات الاجتماعية داخل الأسر السعودية، أدى إلى زيادة حالات الاكتئاب والعزلة بين الأطفال، وبروز ظاهرة الانتحار بينهم.
وأوضحت الدكتورة سلمى سيبيه، أن 295 طفلا انتحروا في مختلف مناطق السعودية خلال السنوات السبع الماضية، وشددت على أهمية أن تكون هناك وزارة خاصة بالأسرة، مهمتها تكمن في النظر في مشاكل الأسرة المختلفة بما فيها مشاكل الطفولة التي غالبا ما تكون الأسرة نفسها مسؤولة عنها.
وعزت الدراسة، أسباب انتحار الأطفال إلى "التفكك الأسري" التي تعاني منه بعض الأسر السعودية، ويأتي التفكك من طريق تراكم المشكلات التي لا يستطيع الزوجين حلها، وقدمت الباحثة مقترحات بشأن الخروج من مجمل المشاكل الأسرية منها "وجود مركز اسري" يتبع "وزارة الأسرة" التي تقترح سيبيه إنشاءها.

لعبة إلكترونية لتوعية الأطفال حول كيفية تجنب الالغام الأرضية

واشنطن- خدمة قدس برس: ابتكر باحثان من ولاية ميتشغن الأمريكية لعبة إلكترونية لمساعدة الأطفال على تجنب الذخائر غيرالمنفجرة كالألغام الأرضية، والتي تصيب وتقتل أكثر من عشرين ألف شخص كل عام، وفقاً لاحصاءات عالمية.
وتمكن الدكتور كوري بوهيل، وهو أستاذ مساعد في مجال الاتصالات من جامعة ولاية ميتشغن الأمريكية،  من تصميم لعبة إلكترونية  تهدف إلى مساعدة الأطفال، من المقيمين في الدول التي تشهد حروباً ونزاعات عسكرية، على التعرف على الألغام الارضية والذخائر الأخرى غيرالمنفجرة وتجنبها.

كيف يبني الكاتب شخصياته في قصص الأطفال؟

نجيب كيالي

بعد المادة الأولية يذهب الكاتب إلى الخطوة الثانية
قد تكون الشخصية أقوى عناصر القصة تأثيراً في الطفل، فهي صانعةُ الحدث والتشويق، بطلةُ الصراع، مثيرةٌ بحركاتها، وظلالها، ولباسها، وكلامها. إنها واجهةُ القصة الحية، ومن خلالها تتراءى الأفكار، ويظهر الهدف.

مصادر شخصيات القصة الطفلية

لا توجد في الحياة من حولنا شخصيات جاهزة لقصص الأطفال يقبض عليها الكاتب، ويسوّقها بمنتهى السهولة إلى ورقة الكتابة. ربما يجد الكتَّابُ أحياناً شخصياتٍ شبه جاهزة لقصص الكبار. الشخصية التي ستدخل إلى قصة الطفل تحتاج إلى إضافات كبيرة من الخيال والحيوية والمرح، فهي دوماً تنتظر عمل الكاتب. لهذا فأغلب ما يجده الكتَّاب شظايا شخصيات، أو شخصيات ناقصة بنسبة النصف أو أكثر من النصف، وهذا كلُّه يمكن أن نسميه: مادة أولية للشخصية. هذه المادة الأولية يحصل عليها الكاتب من الواقع، فهو زاخر، تتحرك فيه نماذج شتى: صيادون، أبطال رياضة، رجال فضاء، أطفال، آباء، أمهات، عاملون في السيرك أو في المهن المختلفة، وقد يستمدها من ثقافته: فرسان من الماضي، سحرة، حكماء، شهداء من أجل الحق، مغامرون كـ«الشاطر حسن، سندباد، علاء الدين»، ظرفاء كـ«جحا».

حقوقي فلسطيني: السلطات الإسرائيلية تنتهك حقوق 330 طفلا في سجونها

رام الله (فلسطين)- خدمة قدس برس: قال رئيس نادي الأسير الفلسطيني، قدورة فارس "إن إسرائيل تنتهك كافة الأعراف والمواثيق الدولية، باحتجازها ما يزيد عن 330 طفلا فلسطينيا في سجونها".
وأكد  فارس في بيان له اليوم الأربعاء (7/4)، وصل "قدس برس"، نسخة عنه، أن إسرائيل اعتقلت ما يزيد عن 6000 طفل وطفلة فلسطينية ما بين الفئة العمرية 12 عاما و 18 عاما، منذ بداية انتفاضة الأقصى في العام 2000، ولا زالت تحتجز في سجونها ما يقرب من 338 أسيرا طفلا، من بينهم 41 طفلا ما دون 16 عاما، 24 منهم في ريمون، 18 يقضون أحكاما وثمانية حتى انتهاء الإجراءات القضائية، و13 في عوفر واحد منهم محكوم والآخرين على ذمة المحكمة، و أربعة أسرى في مجدو يقضون أحكاما.

JoomShaper