جيل أكثر كسلاً وأقل تركيزاً ..عديم النشاط ومستهلَك ذهنياً ..

السويداء .. شام برس من سهيل حاطوم
يبدو أن الألعاب الشعبية التي ورثناها عن آبائنا وأجدادنا والتي كان يلهو بها الأطفال في الماضي بدأت بالتلاشي إن لم تكن في طريقها للانقراض أمام غزو الألعاب الإلكترونية وألعاب الكمبيوتر التي تعج بها منازلنا و محال بيع أشرطة الـ/CD/ اليوم إذ لا يكاد يخلو محل لبيع الأفلام والأغاني من ألعاب البلاي ستيشن التي تستقطب أعداداً  كبيرة من الأطفال وتجد رواجاً منقطع النظير بينهم  وتحقق محال بيعها مبيعات مرتفعة في ظل غياب الرقابة المباشرة على تلك المحال التي بلغ عددها في محافظة السويداء لوحدها  / 138 / محلاً تحوي كل منها مابين/2000-5000/  شريط سي دي ، إضافة إلى  تنامي "ذكاء الباعة" والقائمين عليها وفك الشفرات الرقابية عليها إن وجدت ولجوئهم في أوقات كثيرة لنسخ برامج من الانترنت وتقديمها وبيعها على أقراص مدمجة.

طفل يتطوع لمساعدة متضرري جدة

مفكرة الإسلام:انضم طفل يبلغ من العمر أربع سنوات إلى والديه في الحملة التي تنظمها لجنة تنسيق العمل الخيري التي تعمل تحت لواء الغرفة التجارية في جدة بهدف مساعدة متضرري سيول جدة، ليكون أصغر متطوع في الحملة.
وتحدث والد الطفل "هشام الفقيه" عن ولع ابنه بمتابعة أفلام الكرتون من خلال اليوتيوب، وشاهد مناظر السيول في نفس الموقع، ووجه بعدها الأسئلة التي كنت أحاول الإجابة عليها بأسلوب مبسط يتناسب مع سنواته الأربعة الطرية.

طفلة بحجم كف اليد

مفكرة الإسلام:  يحاول الأطباء في مستشفى للأطفال في مدينة شنغهاي، بذل جهودهم لإنقاذ أصغر رضيعة على الإطلاق في الصين، وهي تزن 413 جراما، ويبلغ طولها 26 سم، وقد ولدت في بداية الشهر الخامس من الحمل.
وذكرت صحيفة محلية أن الرضيعة نجحت في اجتياز المرحلة الخطيرة لأول 100 ساعة خارج الرحم، إلا أنه يتوجب عليها البقاء في الحضانة لما يزيد عن 3 أشهر حتى تتجاوز مرحلة الخطر تماما.

انتحار الأطفال .. مسؤولية مجتمع

أسماء المحمد
كيف نفهم قضية انتحار فتاة لم تتجاوز 14 ربيعا مع تبرير ذلك بأنه نتيجة الكره الذي تكنه لمدرستها؟، وهل ورد ذكر المدرسة لأن والدتها في آخر حوار معها قبل انتحارها تطرقت إلى المدرسة، ألا يمكن أن يكون لأسباب أخرى محتملة.
جبر الله أسرة الفتاة في مصابهم الأليم، ومن يدري ربما كانت الفتاة تكابد الاكتئاب والأسرة لم تكتشف ذلك بالتالي لا نملك غير صادق العزاء والمواساة، على أن فهم وتحليل فكرة انتحار الأطفال يجب أن لا تغادرنا لحظة واحدة لأننا نتحدث عن ثروتنا لليوم والغد، وهنا تعد فكرة انتحار الأطفال عبثا لا يمكن السكوت عليه وهو مسؤولية المجتمع والنخب المختصة التي تغط في حالة بيات ممتد يحمل صفة الديمومة.

التحرّش بالأطفال يسبب عقداً وأمراضاً نفسية

سوزان العامري دبي
حذّرت الأخصائية والمستشارة الأسرية في هيئة تنمية المجتمع في دبي، وداد لوتاه، من المخاطر الاجتماعية لظاهرة التحرّش بالأطفال، وقالت لـ«الإمارات اليوم» إن هذه الممارسة «تسبب عقداً نفسية وأمراضاً بالغة الخطورة لشخصية الطفل مستقبلاً». وطالبت بـ«تكثيف الرقابة الأسرية على المتسببين في الظاهرة، لاسيما خدم المنازل، من عاملين وسائقين»، ودعت إلى مراقبة «التحرّشات التي قد يكون مصدرها بعض الأقارب».

JoomShaper