تدمر-سانا: أنجز أطفال مدارس تدمر لوحة فنية تشكيلية بانورامية بطول250مترا وعرض متر واحد تم عرضها في شارع الأعمدة بمنطقة تدمر الأثرية أمام الزوار والسياح وحشد من الفنانين والمهتمين.
وعبرت اللوحة التي أنجزت ضمن فعاليات الحملة الأهلية السورية لاحتفالية القدس عاصمة دائمة للثقافة العربية ومؤسسة القدس الدولية سورية عن مآسي الشعب الفلسطيني ودعم الانتفاضة الباسلة لأهلنا في الأراضي العربية المحتلة.

القاهرة : كشفت الدراسات العلمية الحديثة عن أن حنان الأم ودفئها لهما فوائد صحية للطفل ‏,‏ كما أن عناقها لابنائها يساعد علي إفراز هرمون‏ "‏ أوكسيتوسين "‏ الذي ينشط القلب ويساعد علي وصول الأوكسجين للدم‏.‏

ويذكر د‏.‏ إبراهيم عيد ـ أستاذ الصحة النفسية بكلية التربية جامعة عين شمس ـ أن الطفل عندما تحتضنه أمه في مرحلة المهد يستمد شعوره بالأمان ويشبع الكثير من حاجاته ورغباته النفسية‏,‏ فمنذ ميلاده تتضاعف تلك العلاقة الحنونة بين الأم وطفلها حين تتخذ نوعاً من التفاهم غير المرئي وغير الناطق بينهما‏.‏

عبد الفتاح خطاب

تعتبر الحقيبة المدرسية في نظر التلامذة والأهل والمربّين والأطباء مشكلة كبيرة، إذ يتراوح وزنها ما بين عشرة إلى خمسة عشر كيلوغراماً، وبمعنى آخر تقارب أو تتجاوز ثلث وزن جسم بعض التلامذة.
أدخل المنهاج الجديد نظام الفترة الدراسية الواحدة ومواد تعليمية عديدة إلى البرنامج العام مما أستدعى أن يحمل التلميذ كتباً كثيرة. كما عمدت بعض دور النشر إلى إيجاد بدعة كتاب الدروس وكتاب التمارين وكتاب الفروض فأصبح لكل مادة ثلاثة كتب، إضافة إلى ما يحمله التلميذ من الدفاتر والقرطاسية والطعام وقنينة الماء.
ونرى التلاميذ يحملون الحقائب المدرسية الثقيلة بطرق غريبة،  فهذا يجرّها وراءه، وذاك يثبّت أحد الأحزمة على جبينه ويترك الحقيبة تتأرجح خلف رقبته، وذلك يحملها على كتفيه وقد أدى به عدم التوازن في توزيع الحمل إلى أن يسير وهو يترنح يُمنة ويساراً.

بيت لحم (فلسطين) - خدمة قدس برس
قال نادي الأسير الفلسطيني في محافظة الخليل إن نسبة المعتقلين الفلسطينيين، من محافظة الخليل هي الأعلى من بين المحافظات الفلسطينية، في ظل الهجمة الاعتقالية التي يمارسها الاحتلال منذ بداية العام الحالي.
وقال أمجد النجار، مدير النادي: إن عدد أسرى محافظة الخليل في سجون الاحتلال، بلغ  (1540) أسيراً من مختلف قرى وبلدات المحافظة ومخيماتها، وبلغ عدد الأسرى منذ بداية العام الحالي (2010) نحو 350 معتقلاً من بينهم (80) طفلا تم اعتقالهم خلال شهر شباط الماضي.

روما- خدمة قدس برس: كشف استطلاع للرأي أجري في إيطاليا عن أن ربع المواطنين يلجؤون إلى ضرب أطفالهم عند معاقبتهم، كما أشار إلى أنواع العقوبات الأكثر استخداماً بين أولياء الامور هناك.
وبحسب الاستطلاع الذي أُعلنت نتائجه مؤخراَ في العاصمة الإيطالية؛ تبين أن واحداً من كل أربعة إيطاليين يستخدمون الضرب لمعاقبة أطفالهم، وخصوصاً من تتراوح أعمار أطفالهم ما بين الثالثة  والخامسة، وقد كانت غالبيتهم تلجأ إلى هذا الأمر مرة كل شهر، وفقاً لما أوردته أمس الجمعة (26/3) وكالة ألأنباء الإيطالية (أنسا).
كما أظهرت النتائج أن والدي المراهقين كانوا أقل استخداماً للعقاب البدني، حيث وصلت نسبة من يضربون أبنائهم مرة كل أسبوعين بين هؤلاء إلى 8 في المائة، فيما انخفضت نسبة من يضربون أبنائهم بشكل يومي ، من تلك الفئة من أولياء الامور، عن واحد في المائة.

JoomShaper