واشنطن - خدمة قدس برس - كشفت دراسة نفسية متخصصة عن انتشار الاضطرابات النفسية بين الأطفال الأمريكيين في مرحلة الروضة، مشيرةً إلى ضرورة تقييم الحالة النفسية للصغار من تلك الفئة.
وتشير الدراسة التي نشرتها "دورية الأكاديمية الأمريكية لطب النفسي للطفل والمراهق"، والصادرة لشهر تموز/ يوليو من العام 2010، إلى أن واحداً من كل خمسة أطفال تقريباً سيعاني من اضطرابات نفسية عند بدء مرحلة الروضة (ما قبل المدرسة).
وكان فريق من الباحثين الأمريكيين نفذ دراسة شملت ما يزيد عن 1300 من الأطفال الأصحاء من مواليد الفترة الواقعة ما بين عامي 1995 و1997، من المشاركين في أحدى التعدادات السكانية.

لينا هرمز
ما أكثر المشاهد في حياتنا، وما أقساها وآمرها! مشهد أو الأصح مشاهد متكررة في كل بلد ولكن بإختلاف وتنوع الأساليب والأحداث والأشخاص والأماكن.. ومشهدنا الذي سنتحدث عنه في مقالنا هذا، هو مشهد (الطفل اللقيط). الطفل الذي هو نعمة وهدية من الله للبشر وثمرة حب الزوجين وأمنيتهم في بداية حياتهم الزوجية، ولكن في أحيان أخرى تنقلب هذه النعمة إلى نقمة وخطر يُهدد وجوده ونموه. مَن أتى به إلى عالمنا، عالم الخطيئة والمعاصي، وكذلك عدم فهم واقع وحقيقة الأمور وكيفية مسايرتها بصورة صحيحة بدون تزييف وأقاويل كاذبة وخادعة ومعسولة ومنمقة، في سبيل وصول الكل إلى غايته على حساب حياة إنسان. وهنا ننوه بان ليس كل الأطفال اللقطاء أبناء غير شرعيين، ولكن هناك أطفال شرعيين ولكن لأسباب متعددة وغير معلومة يُتركون من قبل ذويهم ليكونوا مجهولي المصير..

تونس ـ خدمة قدس برس- كشفت إحصائيات رسمية أن عدد التلاميذ المنقطعين عن الدراسة خلال سنة 2009 بلغ أكثر من 34 ألف تلميذ.
كما بيّنت الأرقام أنّ نسبة التلاميذ المنقطعين تراجعت عمّا كانت عليه خلال العام 2004 عندما وصلت إلى أكثر من 147 ألف تلميذ في المدارس الابتدائية والإعداديات والمعاهد الثانوية من مختلف مدن البلاد.
وبحسب خبير اجتماعي فإنّه رغم تقليل وزارة التربية من حجم ظاهرة الانقطاع عن الدراسة مقارنة بدول أخرى فإنّ مصير هؤلاء المنقطعين دون مؤسسات تربوية هو ما يثير الانشغال.

محمد أحمد عزوز

رغم صغر سنه، الذي لم يتجاوز العاشرة، إلا أنني كنت دائماً أراه وعلى وجهه هم وحزن يشيب من هولهما الولدان، إذ كان يخرج من المنزل في السابعة صباحاً ليأتي بالإفطار، وفي حدود العاشرة صباحاً لإحضار متطلبات الغداء، وكذا أدوات الغسيل إن طلب منه.
كان هذا الطفل دائماً ما يمشي مسرعاً خوفاً من العقاب، أو سوء العذاب الذي يلقاه من زوجة أبيه، إذا تأخر في إحضار المتطلبات، حتى أنني ظننت أنه يعمل خادماً.
وعندما سألته: لماذا تعمل خادماً رغم حداثة سنك، وهل أنت يتيم؟ فبكى الطفل، وقال: أنا لست بيتيم ولا خادم، بل إنني ابن للأستاذ (.....)، وهذه المرأة التي تراها دائماً تجلس خلف باب المنزل تدخن السجائر هي زوجة أبي، وأنا أقوم بأعمال المنزل كاملة من تنظيف وطهي وغسيل، وهي لا تفعل شيئاً إلا الجلوس خلف باب المنزل لتدخن وتنظر إلى عابري الطريق. فسألته إن كانت مريضة، ولا تقدر على أعمال المنزل؟ فرد بحرقة: بل هي مثل الحصان، بها صحة تهد جبل. فقلت له: تقوم بخدمتها ومع ذلك تعاملك معاملة سيئة؟ قال: نعم، لأن والدي فرضني عليها، بعد أن انتزعني من أمي بالقوة.

مفكرة الإسلام: أكد تقرير للأمم المتحدة  كشفت عنه "سيما بحوث" الأمين العام المساعد للشئون الاجتماعية فى جامعة الدول العربية، أن الاحتلال الصهيوني هو الأكثر عنفا ضد الأطفال.
وأشارت بحوث خلال مؤتمر صحفى عقدته لجنة متابعة توصيات دراسة الأمم المتحدة لوقف العنف ضد الأطفال التابعة لجامعة الدول العربية أمس الثلاثاء، فى بيروت، إلى أن اهتمام الجامعة بوقف العنف ضد الأطفال والنساء جاء إدراكاً منها بالتأثيرات السلبية التى تخلفها هذه الظاهرة وانعكاساتها على جهود التنمية والعدالة الاجتماعية..
مؤكدة على عمل جامعة الدول العربية المستمر ومطالبتها المستمرة بوقف الانتهاكات "الإسرائيلية" لأطفال فلسطين ولبنان والإفراج الفورى عن الأطفال والنساء الأسرى فى السجون "الإسرائيلية"، والكشف العاجل عن الخرائط المبينة للألغام التى زرعتها أثناء حروبها المستمرة والقنابل العنقودية التى لا تزال تقتل وتجرح وتعوق المئات من الأطفال والأبرياء.

JoomShaper