ق. حنان
بالنظر إلى ازدياد الطلب عليها والحاجة إلى إنشاء مزيدٍ من دور الحضانة ورعاية الأطفال في الجزائر، وانطلاق دراسة مشروع لرفع عددها تشرف عليه الوزارة المعنية، فقد أصبحت مهنة جليسة الأطفال أو مربية الأطفال حاليا، واحدة من المهن التي تقبل عليها الكثيرات، وإن كانت في الماضي القريب لا تتطلب الكثير من المهارات أو المعارف، وهي موجهة إلى بعض الفتيات الماكثات بالبيت والمتمتعات بمستوى دراسي متوسط، فإنها صارت حالياً مهنة تتطلب مستوى دراسياً مقبولا نوعا ما، بالإضافة إلى التكوين في هذا المجال، بعد أن فتحت بعض المدارس الخاصة، أبوابها لفائدة الراغبات في التخرج كمربيات أطفال، خاصة بعد أن أضحى المرور عبر الروضة أمرا ضروريا بالنسبة للكثير من الأطفال، وأمرا يفضله العديد من الأولياء قبل التحاق أبنائهم بمقاعد الدراسة، ولذلك فان كثيرين يسجلون أبناءهم في الروضة منذ بلوغهم سن الثالثة تقريبا.

أصبحت سلوكيّات الطفل أشبه بتلفزيون الواقع الذي لا يخلو من المشاكل والمشاغبات، ما يجعل حياة الأهل صعبة ومريرة. ما الطريقة المناسبة للتعامل مع الطفل المشاغب؟ التشدّد أم التفهّم أم التساهل؟ تتعلّق طريقة التنشئة في هذا الإطار بشخصية الأب والأم اللذين قد يخشيان ممارسة سلطتهما على الطفل. لكن عليهما إدراك أنّ رفض مطالبه ونزواته جزءٌ من التربية السليمة.

د.ابراهيم بن حسن الخضير
قالت دراسة نُشرت في مجلة الطب النفسي الالكترونية Journal of Psychological Medicineإن " هناك مشاكل نفسية محددة يمر بها الطفل وتزيد خطورة ارتفاع الاصابة بالاضطرابات الذُهانية عندما يُصبح الشخص في عمر النضج".
وقالت الدراسة إن دراسة 182 شخصا تراوح أعمارهم بين السادسة عشرة والخامسة والستين الذين طلبوا مساعدة للمرة الاولى من نوبات اصابة باضطرابات ذُهانية ما بين عامي 1997 و2000، ومقارنة 246 شخصاً من نفس المناطق الجغرافية ولا يُعانون أي مشاكل نفسية وتمت دراستهم كعينة ضابطة.

الدوحة - رشيد يلوح 
استقطب كتاب الطفل العربي في السنوات الأخيرة اهتماما كبيرا من قبل المختصين وأولياء الأمور على السواء، وذلك لما أصبحت تفرضه التحديات المستقبلية على الإنسان العربي باعتباره عماد التغيير والمواجهة في عالم أضحى يحسم صراعاته استنادا إلى رأسماله الإنساني.
من هذا المنطلق يمثل كتاب الطفل العربي وما يلحق به من وسائل تربوية وتعليمية مجالا يؤثر فيه الكثير من المتدخلين، باحثين ومبدعين ومعلمين ومستثمرين وتجار، ويزداد حجم هذا التدخل وحدته مع ازدياد الطلب، وتعتبر معارض الكتب العربية الساحة الأمثل لجس نبض هذا الكتاب والاقتراب من همومه وقضاياه.
في هذا السياق زارت "العرب" فضاء معرض الكتاب الدولي21 بالدوحة، لتلتقي هناك مع العديد من الناشرين، وتطرح عليهم أهم الأسئلة المتصلة بواقع كتاب الطفل العربي والتحديات التي يواجهها.

اختيار المكان الذي سيذهب إليه طفلك الصغير أمر صعب جدا وهناك الكثير من الامور التي يجب أن تفكري بها قبل الاختيار. وهذه بعض الامور:
الميزانية:
فكري في الأقساط بواقعية، ثم ابحثي عن خيارات تلائم وضعك المالي. إذا كان هناك بديل أفضل وأرخص مثل البحث عن مربية أطفال مؤقتة في المنزل فلما لا على الاقل سيبقى طفلك في منزله بعيدا عن العدوى وستوفرين في الاقساط ولن يشغل تفكيرك إيصال واستلام الطفل حسب مواعيد الروضة.

JoomShaper