لاهاي: فكرية أحمد
بسبب التيسيرات التي تقدمها شركات الاتصالات، من تقديم موبايل مجاني أو هدية مع الاشتراكات الشهرية، أو موبايل بالتقسيط، وتبلغ قيمة القسط الشهري يورو واحد أيضا مع الاشتراكات الشهرية.هذا ما أكده بحث لمؤسسة نيكولودون الهولندية الخاصة بأبحاث الأطفال،

القاهرة ـ لها أون لاين: شدد خبراء أستراليون على ضرورة منع الأطفال من مشاهدة التلفزيون قبل سن الثانية لإمكانية إعاقة نموهم اللغوي وتقصير سعة الانتباه عندهم. وحذرت التوجيهات من الضرر الناجم عن الجلوس بدون حركة ساعات طويلة ونصحت أيضًا بتقليل أنشطة القراءة والرسم وحل الألغاز.

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- لفتت دراسة علمية حديثة إلى أن الطفولة التعيسة، والتعرض للإساءة البدنية واللفظية أثناء تلك المرحلة التأسيسية، قد تقصر العمر.
ووجد المسح الذي أجرته "مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية" في أتلانتا، وشمل أكثر من 17 ألف بالغ، أن الأفراد ممن تعرضوا لستة أو أكثر من تجارب تعرف بـ "تجارب طفولة غير مواتية" adverse childhood experience ACEs، قبيل بلوغ سن الـ18، أكثر عرضة، وبواقع الضعف، للموت مبكراً عن سواهم من لم يعاني من مثل هذه التجربة.

الأمهات و الأمومة ، والجنة تحت أقدام الأمهات . إن العناية بموضوع الأم ، عمل صالح و جهد حضاري نبيل
و في غمرة هذه الزحمة من تدفق المعلومات و الثقافات والأفكار ، من كل العالم ، تبرز الحاجة تماما لتحصين الهوية وتعزيز القيم الدينية والأخلاقية للجيل . فهذا الواقع غير المسبوق في التاريخ من الانفتاح والتعارف والقربى بين بني البشر ، يتطلب تقديم البدائل العملية قدر المستطاع ، من أجل الأمهات ومن أجل الطفولة ومن أجل المستقبل
وفي هذا الإطار قدمت قناة ( سنا ) الفضائية للأطفال ، جهدها من خلال مجموعة كليبات تحكي عن الأم والأسرة بشكل عام ، تم تصويرها بأحدث التقنيات الممكنة ، وكتب كلماتها الشاعر سليم عبد القادر ، عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية

د. سامية مشالي

يتعرض أطفالنا ـ نواة وبذرة هذا المجتمع ـ إلى خطر لا يبدو للكثيرين رأي العين، ولكنه الأخطر على الأطفال بما يهدد المجتمع بأكمله ومازال ينخر في عظام هؤلاء الأطفال بل وتعداه إلى الكبار.
الخطر الذي نقصده يكمن في برامج الفضائيات التي تقدم للأطفال وخاصة برامج الرسوم المتحركة وما تعرضه من مساخيط  تجذب إليها عددا ضخما جدا من الأطفال لرؤيتها؛ وتقوم هذه البرامج بتشكيل هوية جديدة للأطفال بعيدة كل البعد عن هويتنا الإسلامية، كما تصور هذه البرامج  المسلم الملتزم بالمتخلف.

JoomShaper