عربي بوست
ما هي أفضل طريقة تساعد في تنمية ذكاء الطفل واستثارة قدراته الفكرية؟ رُبما سألتِ نفسكِ هذا السؤال كثيراً من قبل، والإجابة أبسط مما كان يخطر ببالكِ، فلا يتطلب الأمر عبقرية، كل ما تحتاجين إليه هو المحبة والمشاركة وبعض الوقت.
للوصول بالطفل إلى إمكانيات عقلية وفكرية مُرتفعة وجعله يتمتع بالذكاء، يكفي وجود ومشاركة أحد الوالدين.
إليكِ بعض الطرق الممتعة والأشياء البسيطة التي يمكنكِ القيام بها لتعزيز معدل ذكاء طفلك وتنميته.

فريدة أحمد
يعتبر العناق طريقة البشر المفضلة في التعبير عن مشاعر الحب والدعم والافتقاد وتزداد خصوصية بين الآباء وأطفالهم، غير أن هذه الخصوصية تتعقد كثيرا حين يكون العناق بين والد وطفلته.
وتنشأ الفتاة بالفطرة على حب والدها -الذكر الأول في حياتها- ويمثل لها القدوة والحبيب الوحيد منذ نعومة أظافرها فتعانقه وتتسلق جسده لتلعب وتعلو ضحكاتها حين يدغدغها ويقبلها ويدللها ويمسح على شعرها.


13 - يونيو - 2019
بيروت- ناديا الحلاق: جولة صغيرة في شوارع العاصمة اللبنانية بيروت تظهر حجم المعاناة التي يعيشها الأطفال في أماكن العمل.
وهي معاناة تعمل الأمم المتحدة على نشر التوعية بشأنها، في 12 يونيو/ حزيران من كل عام، وهو “اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال”.
في لبنان، البالغ عدد سكانه نحو أربعة ملايين نسمة، يعمل أطفال في مجالات منها الزراعة المصانع، وتصليح الدواليب، بينما آخرون يتسولون بين السيارات وعلى الطرق.
حرمان من الدراسة
خلال جولة في بيروت رُصدت حالة الطفل محمد (7 أعوام)، والذي حرم من دخول المدرسة؛ بسبب وضع أسرته.


20/6/2019
يتصرف بعض الأطفال بشكل سيئ بوجود والدتهم، كما أن العلاقة بين الطفل ووالدته مختلفة عن علاقته بوالده، وذلك بسبب الارتباط العميق الذي يجمع بينه وبين والدته منذ الصغر.
وفي هذا التقرير الذي نشرته مجلة "ميخور كون سالود" الإسبانية، بيّن الكاتب بيرناردو بينيا أن جنس الوالدين له تأثير مختلف على الأبناء، وعلى سلوكهم أيضا.
ويلعب هذا العامل دورا مهما فيما يتعلق بسلوك بعض الأطفال في ظل وجود والدتهم، فمنذ سن السبعة أشهر حتى يبلغ الطفل 24 شهرا تزداد عمليات النضج العاطفي والبدني، مما يفترض ابتعاد الطفل عن شخصية الارتباط.


من المؤكد أن الأطفال ساعة يولدون لا يحملون معهم دليلا مفصلا للآباء حول كيفية التصرف والتعامل معهم. لذلك، عادة ما يقع الأولياء في الكثير من الهفوات التي تشمل السلوكيات الضارة التي تعرقل بناء شخصية أطفالهم بشكل متوازن وسليم.
وفي تقريرها الذي نشرته مجلة "موخير كون سالود" الإسبانية، بينت الكاتبة راكيل ليموس رودريغيز أن الأولياء يبذلون قصار جهدهم في تربية أطفالهم. ولكنهم قد لا يدركون أحيانا أن بعض الممارسات السيئة من شأنها أن تلحق الضرر بأبنائهم أكثر من أن تنفعهم.

JoomShaper