الدستور- نشرت مجلة الأتلنتك الأمريكية تقريرا سلطت من خلاله الضوء على الأسباب التي تدفع الأطفال لاختراع صديق خيالي واللعب معه وتعريفه إلى العديد من الأشخاص المحيطين به.
وقالت المجلة، في هذا التقرير، إنه في صباح اليوم الاثنين الماضي، عمدت الطفلة ساشا البالغة من العمر 10 سنوات إلى إخبار والدتها بأنها تمتلك صديقتين جديدتين. وأطلقت على الأول اسم "مجسات"، وهو أخطبوط عملاق في المحيط الهادئ أخبر ساشا بأنه يحب "مرجان"، أنثى الأخطبوط التي تمتلك مجسا إضافيا لا تزال تتعلم كيفية استخدامه.
وأضافت المجلة أن الطفلة قد اخترعت هذه القصة وقالت إن مرجان لا تعلم بشأن مشاعر مجسات، لكنها قد أخبرتها بأنها تكن له مشاعر جياشة لكنها كانت خجولة بشكل يجعلها تعجز عن التعبير عن هذه المشاعر. عموما، كانت ساشا عالقة في المنتصف، فأخبرت والدتها تشارلي إسبينوزا، التي أعربت عن تفاجؤها إزاء هذه القصة.

تشير دراسة أجريت في خمس دول إلى أن أغلب الاختلافات في احتمال الإصابة بالتوحد يمكن إرجاعها لأسباب جينية أكثر من العوامل البيئية، مثل أسلوب الحياة وسمات المجتمع وما يحدث أثناء الحمل.
وترسخ اعتقاد منذ فترة طويلة أن اضطراب طيف التوحد له سمات جينية موروثة، كما أشارت أبحاث سابقة إلى أن بعض السمات غير الموروثة وتصرفات وأساليب الأمهات قد يكون لها دور في ذلك.
ولإجراء الدراسة الحالية فحص الباحثون بيانات مواليد في الفترة من عام 1998 إلى عام 2007 في الدانمارك وفنلندا والسويد وإسرائيل وأستراليا.
وخلصت الدراسة في الإجمال إلى أن نحو 80% من الفروق في احتمالات الإصابة بالتوحد مرتبطة بسمات جينية موروثة.

آيات جودت
رغم سعادة الأمهات بأولادهن، إلا أن أحدا لا يستطيع إنكار صعوبة عمل الأم أثناء رعايتها لصغيرها، لذا تفضل كثيرات اختيار العمل من المنزل لكونه أفضل لحالتهن الاجتماعية الراهنة، وهو الأمر الذي يعتقد من لم يخض تجربته أنه في غاية السلاسة والإمتاع، ولكنْ هناك جانب آخر لا يراه ولا يعيشه سوى الأمهات العاملات من المنزل.
ضريبة العمل من المنزل
بحسب موقع "فري ترين" فإن كثيرا من الأمهات اتجهن إلى اختيار العمل من المنزل في السنوات العشر الأخيرة، لعدة أسباب أهمها هو عدم ملاءمة مكاتب العمل لظروفهن الجديدة، ولكن بعد أعوام من العمل من المنزل، بدأت كثيرات يقتنعن أن الأمر لم يكن بوردية الأحلام الأولى، وأن العمل من المنزل له العديد من السلبيات.


الدستور- رصد
يحذّر الأطباء من جلوس الأطفال لوقت طويل أمام الشاشات، حيث تؤثر على الصحة العقلية، ونظر الطفل، ومهاراته الاجتماعية. ولكن هناك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها الحد من التأثيرات السلبية للشاشات على طفلك، وهي:
1- ضعي قوانيناً لاستخدام الشاشات
2- كل 20 دقيقة يجب أن يترك الطفل الشاشة وينظر إلى نقطة بعيدة من أجل حصول عينيه على استراحة
3- اجعلي وقت الشاشة مقابل نشاط بدني أو مهام ينجزها الطفل
4- شجّعي طفلك على قضاء وقته بعيداً عن التكنولوجيا، مثل القراءة، ممارسة الرياضة، واللعب في الخارج
5- أبعدي الشاشة عن عين الطفل مسافة لا تقل عن 24 بوصة


مي نجم الدين
هؤلاء الأمهات الحِلوات بحكاياتهن التي لا تنتهي يستحققن منا دعماً وحضناً ودعوة حلوة
بدأت مراسم الاحتفال بتشغيل بعض الأغاني وتوصيلها على سماعة ذات صوت صاخب، وكعادة السيدات في التجمعات بدأت كل واحدة في التعبير عن سعادتها سواء بالرقص أو بالزغاريط المبهجة، وبدأت الأجواء تزيد صخباً وفرحة بتشغيل أغاني المهرجانات السريعة، ليقوم الأبناء بمنافسة أمهاتهم فى الرقص.
لم يقاطع هذا الجمع سوى وضع الحلوى، فالتفَّ الجميع حول المائدة، ليغنوا أشهر أغاني الأمهات وابتساماتهن تتعلق بها دمعة أمل، وبين بهجة الأمهات وفرحة الأطفال بتناول الحلوى يتغير الحال، فتقوم إحدى الأمهات مهرولة بعد أن أخبرتها المشرفة بأن ابنتها بدأت أعراض السخونية تظهر عليها، ولأن سمر تعاني زيادة مفرطة في وزنها وبتر إحدى قدميها نتيجة المرض، حملتها أمها وإحدى الأمهات وساعدتاها لدخول الحمام، ثم أخذت قسطاً من الراحة، ثم تستأذن إحدى الأمهات مع ابنها للذهاب إلى المستشفى وأخذ جرعة الكيماوي وقضاء الليلة بالمستشفى.

JoomShaper