حالات الطلاق المؤلمة تؤثر على صحة الأطفال

ميامي -كشفت دراسة نشرت نتائجها الاثنين أن حالات الطلاق المؤلمة تؤثر على صحة الأطفال حتى سن البلوغ.

وشملت هذه الدراسة التي نشرت نتائجها في حوليات الأكاديمية الأميركية للعلوم (بناس) 201 شخص بالغ بصحة جيدة وضعوا في حجر صحي وتعرضوا لفيروس زكام وتمت متابعة حالتهم لمدة خمسة أيام.
ومن بين هؤلاء البالغين، أولاد تطلق أهلهم أو انفصلوا عن بعضهم وانقطع التواصل بينهم لسنوات، ارتفع عندهم خطر الإصابة بالمرض ثلاث مرات بالمقارنة مع هؤلاء الذين تطلق أهلهم لكنهم ظلوا على اتصال.

قصة قبل النوم تعزز ذاكرة الطفل وتزيد مهاراته المعرفية

إذا كانت حواديت قبل النوم ليست جزءاً من روتين طفلك الليلي، فقد تحتاج إلى إضافتها، حيث أظهرت دراسة حديثة نشرتها صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن قراءة القصص مع الأطفال يمنحهم الدعم ويحسن قدراتهم المعرفية.
ويأمل الباحثون أن تعزز نتائجهم هذه قيمة القراءة التفاعلية التي يتم من خلالها تشجيع الأطفال على المشاركة فيها بنشاط.
وبحث عالمون من «مركز سينسينتاي الطبي للأطفال» في آثار القراءة على أمخاخ الأطفال، في أعمار ما قبل المدرسة.
وباستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي، اكتشف الباحثون نشاطاً أكبر في تفعيل مخ الأطفال الذين يبلغون من العمر 4 سنوات، عندما يكونون منخرطين جداً خلال الاستماع لقصة ما.

غرف الأطفال المزودة بالتلفزيونات تزيد من احتمالية "خطر تعرض الأطفال للبدانة


لندن - بترا
أظهرت دراسة بريطانية جديدة، أنه من المرجح أن غرف نوم الأطفال التي توجد فيها تلفزيونات لها علاقة بزيادة وزن الأطفال، وأن الأطفال أكثر عرضة لزيادة وزنهم من الأطفال الذين لا توجد تلفزيونات في غرف نومهم.
وحسب نتائج الدراسة التي أجراها باحثون في كلية لندن، ونشرت نتائجها في المجلة العالمية للبدانة، فإن الأطفال عموما والفتيات خصوصا كلما قضوا وقتا أطول في مشاهدة التلفزيون، يكونون أكثر عرضة لزيادة وزنهم.

لا ترفع طفلك من يده بعنف

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال ‫والمراهقين من رفع الطفل من يده أو ذراعه بعنف إذا سقط على الأرض مثلا ‫أو إذا لم يرغب في النهوض.
‫وعللت ذلك بأنه بخلاف البالغين، يمكن أن يتعرض مفصل الكوع للخلع لدى ‫الأطفال الصغار، ما يسبب آلاما مبرحة للطفل.
‫وتتمثل أعراض خلع مفصل الكوع في سند الطفل لساعده على الجانب كأحد ‫أنواع الحماية، أو إذا بدا الساعد كما لو كان مشلولا أو يكاد يمكن

كيف نعلم الطفل عيش الحياة لحظة بلحظة؟

مريم نصر

عمان- لكي يعيش الإنسان حياة كاملة وسعيدة، عليه أن يختبر الحياة لحظة بلحظة بوعي وإدراك، وهذه حقيقة لا بد أن يتعلمها أطفالنا، ليكبروا ويتسلحوا بالسعادة.
تعليم أطفالنا الاستمتاع بالحياة ومعرفة القيمة الحقيقية للسعادة يساعد على بناء البصيرة عند الأطفال، ويحسن من المزاج ويقلل من نوبات الغضب ويزيد من الثقة بالذات ويحسن أيضا من التحصيل الأكاديمي والمهارات الاجتماعية، وفيما يلي طرق تعلم الأطفال عيش حياتهم بوعي لحظة بلحظة:
إن أفضل طريقة لتشجيع الطفل على تعلم سلوك إيجابي هي السماح لهم برؤيتكم تمارسونه. فإذا كنتم تمارسون التأمل وإذا كنتم ممن يحصون النعم، قوموا بذلك أمام الأطفال ودعوهم يسألونكم عن هذه التصرفات لكي تتأصل فيهم هذه السلوكيات الإيجابية.
ويمكن للأم أو الأب أن يمارس التأمل مع الأطفال ويشركهم تلك اللحظات لأنها الطريقة السليمة ليتعلم الطفل أهمية إدراك حياته، ويجب أن تكون لحظات التأمل قصيرة في البداية حتى لا يمل الطفل منها وتبدأ في الازدياد مع مرور الوقت.

JoomShaper