اضطرابات الطفل النفسية تزيد خطر الإدمان


كشفت دراسة هولندية حديثة أن الأطفال الذين يعانون من اضطرابات نفسية يرتفع لديهم خطر الإدمان عند الكبر.
وأجرى الدراسة باحثون في المركز الطبي الجامعي في مدينة جرونينجن الهولندية، ونشرت في دورية الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال والمراهقين.
ولكشف العلاقة بين الاضطرابات النفسية والإدمان، راجع فريق البحث نتائج 37 دراسة سابقة أجريت في هذا الشأن، وشملت مصابين باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة (ADHD)، وكذلك الاكتئاب واضطراب القلق.
ووجد الباحثون أن الأطفال الذين تم تشخيص إصابتهم باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة والاكتئاب واضطراب القلق في مرحلة الطفولة، كانوا أعثر عرضة لخطر إدمان التدخين والخمر والمخدرات.
وقال الباحثون إن نتائج الدراسة تربط بين الاضطرابات النفسية في مرحلة الطفولة وزيادة خطر الإدمان بنسبة

متى يحصل الطفل على هاتف ذكي؟


برلين- أصبح الهاتف الذكي من مفردات الحياة اليومية لدى الكثير من المراهقين والأطفال في وقتنا الحاضر. ولكن ما هو السن المناسب لاقتناء هاتف ذكي؟
وللإجابة على هذا السؤال، قالت مدربة الميديا الألمانية كريستين لانجر إن الطفل ينبغي أن يدخل عالم التكنولوجيا الرقمية والاتصالات الجوالة تدريجياً، معللة ذلك بأن الطفل لا يزال صغيراً على فهم كل وظائف الجهاز، لذا فهو يحتاج إلى وقت وإشراف من الوالدين حتى يتسنى له فهم وظائف الهاتف الذكي ومعرفة كيف يحمي نفسه عند الإبحار في عالم الإنترنت.

لعبة "فيدجت سبينر" قد تهدد صحة الطفل

لاقت لعبة "فيدجت سبينر" شعبية واسعة حول العالم وذاع صيتها، ولكن مخاوف برزت من وجود آثار سلبية لها على صحة الطفل وتركيزه.
واجتاحت اللعبة العالم، بينما شاع أن لها فوائد في تخفيف التوتر وتقوية التركيز، إضافة إلى ما قيل عن قيمتها العلاجية لمرضى التوحد أو فرط النشاط.
وتقوم هذه اللعبة على ثلاثة محاور أو أجنحة، عند الضغط على المحور المتوسط تبدأ اللعبة بالدوران، مما يثير حماس الأطفال ويعزز شعور المنافسة لديهم بهدف التوصل إلى حيل أفضل للمحافظة على دورانها لمدة أطول. وتصنع هذه اللعبة

ألعاب الفيديو ترفع كفاءة الدماغ لكنها تزيد خطر الإدمان


أفادت دراسة دولية حديثة بأن ألعاب الفيديو يمكن أن تغير مناطق الدماغ المسؤولة عن الاهتمام والمهارات البصرية وتجعلها أكثر كفاءة، لكن الأمر لا يخلو من الجوانب السلبية المتعلقة بخطر الإدمان.
وأجرى الدراسة باحثون بكلية العلوم الصحية بجامعة كتالونيا المفتوحة في إسبانيا، ومستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن بـ الولايات المتحدة، ونشرت بدورية (Frontiers in Human Neuroscience) العلمية.
وللتحقق من تأثير ألعاب الفيديو على هيكل ونشاط الدماغ، تابع الباحثون نتائج 116 دراسة علمية أجريت بهذا الشأن، بينها 22 دراسة رصدت التغيرات الهيكلية في الدماغ، و94 دراسة راقبت التغيرات في وظائف الدماغ أو السلوك.
ووجد الباحثون أن ألعاب الفيديو يمكن أن تغير كيفية أداء أدمغتنا، وحتى هيكلها، وتؤثر على اهتماماتنا، حيث وجدوا أن مناطق الدماغ المشاركة بالاهتمام والمكافأة أكثر كفاءة لدى من يمارسون ألعاب الفيديو.

أسباب الغيرة والتنافس بين الأخوة

عمان- يقصد بتنافس الأشقاء حالات العدوان والحسد والمشاجرة والتشاحن التي يشعر بها الأخوة والأخوات نحو بعضهم بعضا.

ووجود طفلين أو أكثر في الأسرة، هو أحد أشكال الإزعاج الأكثر شيوعا في العائلات، وفي بعض الأحيان يشعر الآباء بخيبة الأمل حول ذلك، وهذه المشاحنات تعكس غياب العلاقات السعيدة المنسجمة في البيت والتي تؤثر على جو وأمن البيت بالكامل.
إلا أن مشاحنات الأخوة تمثل في الواقع مرحلة طبيعية من النمو، فالأطفال في السنوات المبكرة من أعمارهم يضربون ويدفعون ويخطفون الأشياء، بينما الأطفال الأكبر يستعملون أسلوب الإغاظة، فهم يسيئون لبعضهم من وقت لآخر عن طريق

JoomShaper