"استهلاك الميديا" يهدد نوم طفلك

حذرت الجمعية الألمانية لأبحاث ‫النوم وطب النوم من أن اضطرابات النوم تهدد الأطفال بضعف الانتباه ‫وصعوبات التعلم، بالإضافة إلى العدوانية والأمراض النفسية كالاكتئاب.
‫وأوضحت أن اضطرابات النوم ترجع في الغالب إلى ما أسمته "الاستهلاك المتزايد ‫للميديا" -أي التعرض للإنترنت واليوتيوب والتلفزيون وغيرها- الذي يُثقل كاهل الأطفال.
لذا ينبغي على الوالدين الحد من ‫استهلاك الميديا، حيث ينبغي ألا يستخدمها الأطفال حتى عمر 3 ‫سنوات، في حين ينبغي ألا يزيد استهلاكها في سن التعليم الأساسي عن ‫ساعة واحدة

قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»

د. خالد الحليبي
أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخفضة جدا في الجوانب العقدية والأخلاقية والتربوية.
وغالب هذه القنوات خلت مواقعها التي تمثلها على الشبكة العالمية من رؤية واضحة، أو رسالة محددة، أو أهداف تكشف هويتها ومراميها.
ولذلك، لا نتفاجأ بأن أكثر المواد رواجا بين أطفالنا لا تمثل هويتنا الإسلامية، ولا أصولنا العربية، ولا ثقافتنا المحلية.

خمسة ‫مخاطر تهدد طفلك في المنزل


قبل 22 ساعة استمع حجم الخط طباعة

عندما يصل الطفل إلى مرحلة الزحف أو ‫المشي يبدأ اكتشاف عالمه المحيط من خلال اللمس أو البلع، مما يعرضه ‫لمخاطر الجروح والحروق والاختناق. وفي ما يلي نظرة على أبرز المخاطر ‫المحدقة بالطفل في المنزل وكيفية مواجهتها.
‫السقوط
‫إذا نهض الطفل بعد السقوط ببساطة وتصرف بشكل عادي، ففي الغالب سيكون كل ‫شيء على ما يرام، ولكن ينبغي على الوالدين في الساعات التالية الانتباه ‫إلى خمسة أعراض تحذيرية، كما يوضح يانكو فون ريبيك، الذي ألّف كتابا عن ‫الإسعافات الأولية للأطفال.
‫وتتمثل هذه الأعراض في:

علماء يحددون العمر المناسب ليحمل الابناء هاتفاً ذكياً


الغد- نشرت مجلة "غيا إنفانتيل" الإسبانية تقريرا، تحدثت فيه عن كيفية التحكم في استخدام الطفل للتكنولوجيات الحديثة.
وقالت المجلة، إن استخدام الأطفال للتكنولوجيا الحديثة بات أمرا لا مفر منه. وفي حين كانت مشاغل الوالدين تقتصر على مسألة بقاء الأطفال لساعات طويلة أمام التلفزيون، فهم يواجهون

اضطرابات النوم في الصغر ترتبط بالأرق في سن البلوغ

الغد- قال باحثون من ألمانيا إن الأطفال الذين يعانون من اضطرابات في النوم يعانون من الأرق في سن البلوغ أيضا.
من جهتها، أفادت البروفسور أنجيليكا شلارب من جامعة بليفلد الألمانية أمس، بمناسبة مرور 25 سنة على تأسيس الجمعية الألمانية لأبحاث النوم والطب في مدينة مونستر غرب ألمانيا، بأنّ نحو 60 في المائة من الأطفال الذين يعانون من اضطرابات في النوم يحتفظون بهذه المشكلة عند البلوغ حسب صحيفة الشرق الأوسط.

JoomShaper