إسطنبول - متابعات
اعتبر القاضي الشرعي الأول في سوريا، محمود معراوي، أن أهم أسباب ازدياد حالات الطلاق في الوقت الحالي هو الوضع الاقتصادي، وعدم تحمّل أحد الأطراف لظروف الحياة الصعبة.
وأضاف معراوي، في لقاء مع إذاعة "سوريا الغد" المحلية، أن من أهم الأسباب أيضاً "غياب دور الأهل في إصلاح ذات البين، والاستعمال السلبي لوسائل التواصل الاجتماعي سواء من الزوج أو الزوجة".

الأيام السورية؛ خالد المحمد
كان من المفترض أن يشكّل الأنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، مساحة إضافية للمرأة، تمارس من خلالها حرية التعبير التي لم تتوفر لها في محيطها الواقعي، وأن تمكّنها من التعبير عن رأيها، والإسهام في ما يحصل حولها، وإبراز الجانب المعرفي والثقافي لها، ولكن لم تكن هذه المواقع عالماً افتراضياً حراً، وإنما كانت مرآة تعكس الواقع الحقيقي.
فوجدت المرأة في هذا الانعكاس أيضاً ما وجدته في الواقع الحقيقي، من تنمر وتحرش وأشكالٍ مختلفة من العنف الجديد، والتي باتت تنمراً وتحرشاً إلكترونياً وعنفاً بقالب حديث.


الأيام السورية؛ كفاح زعتري
كانت طبول الحرب تقرع، طائرات النظام تلقي حممها على مختلف المدن والبلدات السورية. أسلحة بمختلف الأنواع والمقاسات تنشر الموت في كل حدب وصوب. آلة الدمار ممثلة بقمة النظام السوري وحلفائه، لا يعنيها من يُقتل وماذا يُدمر، هي رغبة متوحشة للسلطة والنفوذ. وفي الجهة المقابلة مدن وبلدات اتشحت بالسواد، سواد الفكر الظلامي والموت.

تزايدت في الآونة الأخيرة حوادث القتل والاغتصاب والخطف والسلب في مناطق متفرقة في سوريا مع ارتفاع نسبها في مناطق سيطرة النظام عن مناطق سيطرة المعارضة.
وكانت أحدث جريمة على ذلك، حادثة اغتصاب أب لابنته في محافظة طرطوس الساحلية والخاضعة لسيطرة النظام السوري، والتي تبين عقب تحقيقات أجراها أمن النظام بأن الفتاة حامل بالشهر الرابع وأمها اغتصبت عدة مرات من قبل والدها.

من طبيعة المرأة أن تكون رفيقةً ورحيمة ، خاصة بِمن حولها من أهلٍ وزوج وأبناء .. وغيرهم ، فذلك أليق بخلقة المرأة وتكوينها . ولعلمه صلى الله عليه وسلم بطبيعة المرأة ورحمتها ورفقها وشفقتها على أطفالها ، كان إذا سمع بكاء طفل وهو في صلاته ، تجوّز تقديراً لشعور أمّه . من ذلك جاء عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إني لأدخل في الصلاة وأنا أريد إطالتها فأسمع بكاء الصبي فأتجوز في صلاتي مما أعلم من شدة وجد أمه من بكائه ) ، رواه الجماعة إلا أبا داود والنسائي.

JoomShaper