سحر المصري

تأخرت على الموعد فمررت مسرعةً إلى المكتبة.. لم أرَ إلا خيالات إذ لم أدقّق في الوجوه ولكنني ألقيت تحية الإسلام ثم أعطيت الأوراق لصاحب المكتبة أحمد – جاري منذ الصِغر - ليصوِّرهم لي وأخبرته أنني سأعود لآخذهم بعد ساعة. وهذا ما حصل فعلاً فبعد انتهائي من الموعد عدتُ إلى المكتبة وكنتُ هادئة جداً. دخلت وسلّمت عليهم ولم أمحِّص كثيراً في وجه الرجل الواقف حتى وجَّه إليّ الكلام بعنف: “وهل نحن لا نستحق التحية حتى تلقيها على أحمد فقط حين دخلتِ في المرة الأولى؟” تفاجأتُ من تهجّمه عليّ بهذه الطريقة ورددت بلباقة: “ولكنني متأكدة أنني ألقيت التحية بدون تسمية أحمد! وعلى كل حال لا مشكلة” وأعدتُ إلقاء التحية على الأستاذ الواقف قبالتي من دون حتى أن أعرف من هو.

تحقيق: ثائرة محمد
البعض يرى ان تقديم المراة العاملة لاستقالتها ضرورة عند الانجاب لحاجة الاطفال الى الرعاية الكاملة من الام، خصوصا في الفترة الاولى من ولادتهم. والبعض الاخر يرى ان طبيعة بعض الاعمال وصعوبتها، خصوصا تلك التي تتطلب وجودها في العمل معظم ساعات النهار، تشكل عبئا كبيرا عليها بعد الزواج، الامر الذي قد يدعوها إلى الاستقالة حيث يصعب عليها ان تتحمل العمل في ظل وجود مسؤوليات اخرى جديدة.

سحر المصري

نشأ المرء منا في مجتمعه يتلقّف العادات والأعراف دون أن يدري مصدرها الأصلي ومنبتها أمن شرقٍ أم من غربٍ أم من شرعٍ! وقد يبلغ منه الأمر أن يرفض ما يناقض هذه العادات ولا يقبل التجاوب مع طرح عكسها لأنه ألِف ما تربّى عليه. ومن هذه العادات أن يكون الشاب هو الذي يبادر بالتقدّم للخطبة وأن تكون الفتاة هي المطلوبة وليست الطالبة. وحتى الآن لا مشكلة فليس في هذا العرف ما يناقض الشرع ولكن يصبح الأمر له وعليه حين يرفض “أغلب” الناس قضية عرض الفتاة نفسها للزواج ممّن تتوسّم فيه الخير والصلاح.

سحر الرملاوي
أربعة شهور على الاكثر وتنطلق فعاليات الجنادرية اشهر المواسم الثقافية في المملكة على الاطلاق ، لذا فمن المتوقع ان الإعداد لهذا الموسم يسير على قدم وساق منذ انتهاء موسم العام الماضي ، وذلك سعيا نحو التغيير والتميز وضخ فكر واسلوب جديدين على الفعاليات السنوية ..

بشرى فيصل السباعي
للأسف لازال المنظور الشائع للعلاقة الزوجية في مجتمعنا قاصرا على منطلق الحقوق والواجبات وليس هناك بناء لزخم أن يكون منطلق العلاقة الزوجية هو كونها مودة ورحمة وفضلا وسكنا وشراكة في رحلة العمر، ولهذا لا عجب أن هناك نسبة مؤسفة من الرجال تلجأ للعنف ضد الزوجة، وفوق أن تعرض الزوجة للتعنيف المعنوي والمادي بحد ذاته حدث مزلزل لكيانها وجارح لكبريائها وإنسانيتها ناهيك عن جراح الجسد، فقد أثبتت الدراسات العلمية أن تعنيف الزوجة له أضرار نفسية وصحية طويلة الأمد عليها وعلى الأبناء، ومنها:

JoomShaper