حرية المرأة المدعاة: حرية أم لعب بالنار تحول إلى حريق؟ (1)

د. زهرة وهيب خدرج

والدي رجل ثريٌّ ومتحرر، لم يسمح في يومٍ أن يكون للدين أثرٌ أو تأثير في حياته، أمي أيضًا امرأة سافرة، تعيش حياتها معه بالطول والعرض، حياتهما لهوٌ ودنيا محضة، كان همُّ أبي الأول والأخير أن نحصلَ أنا وأخي على شهادات ودرجات علمية، ويكونَ لنا مقامٌ وشهرة في المجتمع، على أن نبقى بَعيدَيْن عمن يمكنهم أن يلوثوا أفكارنا من أهل الدين والدُّعاة (كما يقول دائمًا)... لهذا بَذَل جهدَه طوال الوقت أن ينأى بي وبأخي عن كل مَن كان يسميهم الدراويش، حتى جَدتي (والدة أمي) لم يكن يسمح لنا بزيارتها إلا نادرًا؛ لأنها كانت تميل إلى الدين فضلاً عن أنها تصلي...

 عشتُ أيامًا جميلة في أسرتي، يملؤها العطف والحُنُوُّ، رغم الشعور العميق بعدم الرضا الذي طغى عليَّ طَوال الوقت، والذي لا أدري له سببًا، فلم أكن أحب الحياة الصاخبة التي

زواج الأتراك باللاجئات السوريات.. الدوافع والانعكاسات

وسيمة بن صالح -أنقرة

فرت اللاجئة السورية ليلى الحورانية من جحيم القتال في سوريا لتبدأ صراعا من نوع آخر على أرض جديدة، فتجربة زواجها الأولى الفاشلة اضطرتها للعمل مدرسة منذ كان طفلها رضيعا، فكان ضغط العمل وساعاته الطويلة ينعكس سلبا على علاقتها به.

واصلت ليلى نفس نمط حياتها في تركيا حتى قررت الزواج مرة أخرى، وأخبرت طالباتها التركيات بذلك، ولم تشترط جنسية الزوج، بل كان جل اهتمامها أن تجد زوجا يتفهم وضعها ويحتوي طفلها.

وأخبرتها إحدى طالباتها الموثوقات أن لزوجها صديقا يبحث عن زوجة، فاتفقا على اللقاء ووقع التوافق بينهما، وتؤكد أنه رغم خلافاتهما أحيانا بسبب اللغة والثقافة، فزوجها

عبث القنوات الفضائية بالمرأة وضريبة المعاصرة

سحر حمزة
يعتبر عبث القنوات الفضائية مؤخرا بالمرأة امتهان لكرامتها في نشر صورة مشوهة للمرأة كسلعة تستنزف بالإضافة إلى ما بثته من أعمال درامية مكثفة خلال شهر كان يجب عليها أن تتكاتف لنشر الوعي الديني وتغيير الخطاب الفكري وبث روح التعاون وتبني الأفكار الهادفة التى من شأنها الحفاظ على العادات والتقاليد، لم يعلق في ذهن المشاهد إلا اللقطات المبهرة والكلمات المتناثرة والمغلفة بالإيحاءات المنافية للأخلاق.
للمرأة دور بارز في الأعمال الدرامية هذا العام، بل في المسابقات وبرامج التوك شو وبرامج الطبخ والماكياج وكأنها سلعة تباع وتشترى، حول هذا التحول وتهافت بعضهن لدخول عالم الشهرة بأساليب كانت في السابق تنعت بأسوأ الألفاظ وتجسد بمواقف عدة منها صور لا أخلاقة لا ترضي المجتمع العربي المسلم .
كانت المرأة تجمع سابقا وما زالت بعض النساء يحرصن على التوازن في سلوكياتها، ويحرصن على جمع الأصالة والمعاصرة في نمطية حياتها وفي استخدامها للأدوات التقنية الحديثة بشكل صحيح، لتسخرها لخدمتها وللارتقاء بنفسها ولتسويق ذاتها بحكمة بشكل معقول دون اعتمادها على منظرها الخارجي ومفتن جسدها، أي كانت في السابق

ما حقوق المرأة في ظل عقيدة الإسلام 1-2

آمنة سلطان المالكي

لقد رفع الإسلام مكانة المرأة، وأكرمها بما لم يكرمها به دين سواه؛ فالنساء في الإسلام شقائق الرجال، وخير الناس خيرهم لأهله؛ فالمسلمة في طفولتها لها حق الرضاع، والرعاية، وإحسان التربية، وهي في ذلك الوقت قرة العين، وثمرة الفؤاد لوالديها وإخوانها وإذا كبرت فهي المعززة المكرمة، التي يغار عليها وليها، ويحيطها برعايته، فلا يرضى أن تمتد إليها الأيدي بسوء، ولا ألسنة بأذى، ولا أعين بخيانة وإذا تزوجت كان ذلك بكلمة الله، وميثاقه الغليظ؛ فتكون في بيت الزوج بأعز جوار، وأمنع ذمار، وواجب على زوجها إكرامها، والإحسان إليها، وكف الأذى عنها وإذا كانت أماً كان برُّها مقروناً بحق الله — تعالى — وعقوقها والإساءة إليها مقروناً بالشرك بالله، والفساد في الأرض، وإذا كانت أختاً فهي التي أُمر المسلم بصلتها، وإكرامها، والغيرة عليها وإذا كانت خالة كانت بمنزلة الأم في البر والصلة، وإذا كانت جدة، أو كبيرة في السن زادت قيمتها لدى أولادها، وأحفادها، وجميع أقاربها؛ فلا يكاد يرد لها طلب، ولا يُسَفَّه لها رأي وإذا كانت بعيدة عن الإنسان لا يدنيها قرابة أو جوار كان له حق الإسلام العام من كف الأذى، وغض البصر ونحو ذلك وما زالت

للرجال نقول.. هكذا تهتم بالمرأة !!


د. جاسم المطوع
لماذا تشتكي المرأة كثيرا من عدم اهتمام الرجل بها؟ وهل صحيح أن الرجل لا يهتم بزوجته؟ فهل للمرأة لغة خاصة أو تعريف خاص لمعنى (الاهتمام)؟ وهل الرجل يفهم قصد المرأة، أم أنه ينظر للاهتمام بطريقة مختلفة؟ وهل المرأة عندما تهتم بزوجها اهتماما زائدا تتوقع أن يبادلها نفس درجة الاهتمام؟
من كثرة القضايا والشكاوى التي تأتيني بهذا الموضوع حاولت أن أجمع كل ما قالته المرأة لفهم معنى الاهتمام بقاموسها وماذا تريد عندما تشتكي من عدم الاهتمام بها، وقد جمعت (13) معنى وتصرفا لو فعلها الرجل لشعرت المرأة بأهميتها في حياته، وهذه المعاني أخذتها من لسان المرأة نفسها، قالت الأولى: عندما ينظر الرجل إلي وأنا أتحدث إليه فهذا يعني أنه مهتم بي، وقالت الثانية: عندما أتحدث في موضوع لا يقول لي موضوعك تافه أو هذا الموضوع لا يستحق أن تحزني عليه، وقالت الثالثة: أن يخصص لي وقتا خاصا

JoomShaper