مما لاشك فيه أن لكل مرحله من مراحل نمو الإنسان احتياجات نفسية وجسمانية، يحتاج الإنسان إلى إشباعها بالطريقة التي تتناسب مع المرحلة العمرية، حتى يتم التوازن بين الفرد وبين المجتمع الذي يعيش فيه، وهناك مرحلة من مراحل الإنسان يكون فيها الفرد في أشد الاحتياج للرعاية، وهي فترة ما يسمى بسن اليأس.

و بالنسبة للسيدات فهذه فتره تكون فترة انقطاع الدورة، وهذه ظاهره لها أثار سلبية عليها.

من الناحية الصحية أوضحت الدكتورة رحاب الصالح استشارية أمراض النساء والتوليد بعض من أهم المخاطر المتعلقة بهذه المرحلة والتي منها:

حتى تصبح ابنتك قوية وسعيدة وقادرة على مواجهة أي موقف في الحياة، عليك تعليمها بعض الأمور، فما البذور التي يجب زرعها فيها لتكون ابنتك غدا امرأة قوية ذات عزيمة وشخصية قوية؟
تاليا نصائح قدمتها الكاتبة لولا روفاتي في تقرير نشرته مجلة "ببيس إي ماس" الإسبانية.
أنت مميزة
يجب أن تقول الأم لابنتها "أنت مميزة وفريدة من نوعك ولا مثيل لك"، وعليها غرس هذا الاعتقاد فيها لأنها كذلك فعلا، فإننا إذا أمنّا بأنفسنا فسنكون أكثر سعادة.

حواس محمود
خلّفت الحرب في سورية العديد من المشكلات الاجتماعية، وخلقت حالات خللٍ مجتمعي، وبخاصة في ما يتعلق بالتكوين العائلي والأسرة، إذ من بين أكبر المشكلات عائليًا، الزواجُ غير المتكافئ عمريًا وثقافيًا وعلميًا، فضلًا عن تزويج القاصرات، الذي يُعدّ جريمة بحق زهرات سورية المستقبل.
نسمع ونقرأ كثيرًا عن شيخ طاعن في السن، ربما تجاوز الستين أو السبعين، وغير متعلم، وقد عقد قران زواجه على فتاة بعمر الشباب، تبلغ 20 أو 30 سنة، هذه المشكلة الاجتماعية وأسبابها ونتائجها تحتاج إلى تسليط الضوء، لتفادي تناميها وتضخمها، لما لها من أثرٍ سلبي على بنية المجتمع السوري كله.

فريدة أحمد
يظن كثيرون أن القوة تتطلب بنيانا جسديا جيدا، أو ربما تتطلب سلاحا لتصبح أكثر فاعلية، لكن الواقع أثبت أن القوة لا تحتاج سوى قلب محب وروح مضحية، تتطلب أُما، فقوة الأمومة يمكنها تغيير كل شيء.
الأمومة تغير المرأة وتظهر مكامن القوة لديها، تخلق قوة لم تكن موجودة من الأساس ولم تكن تعلم عنها شيئا، قوة الأمومة تجعل المرأة تحارب المستحيل، تحارب قوانين وأنظمة فاشية لحماية حقوق أبنائها، تجعلها تعفو حين يكون السماح عبئا ثقيلا، تجعلها تخالف قوانين الطبيعة وتهاجم أسدا بيديها العاريتين، فقط لتنقذ ابنها.
صبر مروة.. بطولة أُمّ مصرية


كشف القاضي الشرعي الأول المؤازر في دمشق د.عمار مرشحة أنه عدد المعاملات التي تنجزها المحكمة ارتفع من 1000 معاملة إلى 3300 معاملة يومياً ما بين زواج و طلاق.
ونقلت صحيفة “تشرين” الحكومية، عن القاضي مرشحة ،قوله أن “معاملات تثبيت الزواج الإداري والطلاق الإداري هي من أكثر المعاملات وتفوق الـ 1000 معاملة يوميا ً “.
وحول تسهيل الإجراءات قال مرشحة أنه تم إحداث جهاز دور إلكتروني في المحكمة، لتحديد وجهة الشخص حسب معاملته ما يختصر الانتظار بشكل كبير بالإضافة إلى صالة انتظار.

JoomShaper