كتب بواسطة:أسايل رومانيلي
ترجمة وتحرير نون بوست
في كل علاقة هناك ديناميكية محددة تتطور عبر الوقت، حيث يلعب كل شريك في العلاقة دورًا معينًا، وفي بعض الديناميكيات تظهر 3 أدوار معينة تسمى "مثلث االضحية" هذه الأدوار هي الضحية والمنقذ والظالم أو المضطهِد، في تلك الديناميكية يلعب كل شريك دورًا واحدًا باستمرار أو يبدل بين الأدوار الثلاث مرارًا وتكرارًا، سوف نوضح لكم النسخة الشائعة لتلك الديناميكية التي تظهر كثيرًا في العلاقات الحميمة، التي في شكلها المتطرف يؤدي مثلث الضحية إلى علاقة اعتمادية وربما إلى العنف المنزلي.


تقارير
الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019 | 8:23 مساءً بتوقيت دمشق
بلدي نيوز- (عمر يوسف)
لم يخطر في بال الطفلة "ريبا شلهوب" بنت السابعة أن تدخل في حالة غيبوبة جراء تعرضها للضرب المبرح على يد مدير مدرستها في منطقة القلمون بريف دمشق، التي تخضع لسيطرة النظام السوري، هذا العنف المفرط أدخلها في غيبوبة استمرت أربع وعشرين ساعة كاملة، ما استدعى ذويها نقلها إلى المستشفى وتلقت علاجا مركزا لتتمكن من العودة إلى وضعها الطبيعي بعد الحادثة المؤسفة.
ووفق مصادر محلية فإن ذوي الطفلة لم يتقدموا شكوى ضد مدير مدرسة "جلال الدين زيدان" خوفا من سطوة المدير الذي تربطه علاقات أمنية واسعة بسلطات النظام، إضافة إلى قرابته من الممثل المقرب من النظام أيمن زيدان، في الوقت الذي سادت حالة من الهلع والخوف بين أهالي الطلاب وخشيتهم من التعرض لمصير مشابه لما حصل للطفلة شلهوب.


يُعد الإفراط في قضاء الوقت أمام الشاشة من أسباب تعرض الأطفال للعديد من المشاكل، وفي هذا التقرير الذي نشرته مجلة "تايم" الأميركية سلّطت الكاتبة جيمي دوشارم الضوء على الدراسة الجديدة التي كشفت عن العلاقة بين الإفراط في مشاهدة الشاشة ونتائج التحصيل الدراسي.
وأفادت الكاتبة بأن "مجلة الجمعية الطبية الأميركية لطب الأطفال" نشرت تحليلا لعشرات الدراسات السابقة، التي تناولت العلاقة بين وقت مشاهدة الشاشة والتحصيل الدراسي.
وأكد المؤلفون أن تحديد مقدار الوقت يُعد سؤالا خاطئا، نظرا لأن عددا كبيرا من المراهقين أكدوا أنهم يظلون على اتصال بالإنترنت بشكل مستمر.


تشير دراسة جديدة من جمعية "بلو كروس بلو شيلد" إلى أن جيل الألفية قد يعاني من مشاكل صحية مع التقدم في السن.
وفي تقريرها الذي نشره موقع "هيلث لاين"، قالت الكاتبة كاثي كاساتا إنه على الرغم من أن جيل الألفية يتمتع بتخصيص الحكومات لاستثمارات أكبر في مجال الصحة مقارنة بالأجيال السابقة، تفيد النتائج التي توصلت إليها جمعية "بلو كروس بلو شيلد" إلى أن صحة هذا الجيل ستكون متدهورة مع التقدم في السن.
وتعرف الحالات الصحية الآتي ذكرها على أنها أكثر 10 حالات تؤثر سلبا على جيل الألفية:

كل شخص يلقي نظرة على هاتفه المحمول بمعدل 150 مرة في اليوم، مما يؤكد أن الهواتف الذكية تحوّلت من مكمّل لحياتنا اليومية إلى أداة تواصل لا غنى عنها لدرجة الإدمان عليها، وفقا لتقرير في مجلة "تيك بيت" الإسبانية.
ويحلل الخبير من جامعة كتالونيا المفتوحة ونائب المدير الأكاديمي لدراسات علم النفس وعلوم التعليم مانويل أرمايونيس خمس مشاكل عقلية ناجمة عن الإدمان على الهاتف المحمول.
وفي هذا السياق، سلط الكثير من الخبراء الضوء على الأمراض العقلية التي من الممكن أن تنجر عن الاعتماد المفرط على الأجهزة المحمولة، فضلا عن الاضطرابات التي قد تؤثر على القدرة على التفاعل مع البشر الآخرين والقدرة على التركيز بشكل أساسي.

JoomShaper