إسراء الردايدة
عمان – كم هي المرات التي فقدت بها السيطرة على أعصابك؟، مواقف مختلفة صغيرة لكن ردود فعلك كانت أكبر مما تحتمله. ففي حين أن التوتر لن يقتلنا، لكن ردود أفعالنا اتجاهه، قد يكون عاملا أساسيا في ضرر كبير.
كما أن الطريقة الدفاعية التي نتصرف بها في مثل هذه الحالات تتطلب إدارة جيدة، خاصة حينما تنفجر كل تلك العواطف في وجه أحدهم، وترى نفسك في مأزق صعب، ومن المزعج والصعب


عبد الله كمال
كثيرًا ما تُطرح مسألة التعليم التعليم في العالم العربي باعتبارها أحد الحلول الرئيسيّة للخروج من الأزمات المختلفة التي تعيشها هذه المنطقة، خصوصًا وأن عدّة بلدان عربيّة تحتلّ مؤخّرة ترتيب مؤشّر جودة التعليم في العالم، ورغم مشاريع الإصلاحات التربويّة التي شهِدتها عدّة بلدان عربيّة في السنوات الأخيرة، إلاّ أنّ الكثيرين يُجمعون على أنّ مستوى التعليم يراوح مكانه، وأنّ أزمة هذا المجال تبقى مطروحة إلى اليوم.
ويعرف عن الآباء في العالم العربي اهتمامهم الاستنثائيّ بتعليم أبنائهم، وحثّهم على ملازمة الدراسة والاجتهاد فيها إلى أقصى حدّ، ودفع مبالغ كبيرة في الكتب والدروس


مها محمد
العمل التطوعي في الأساس هو صورة من صور الرفاهية الروحية، وما يسد الكثير من القصور والضعف والثغرات في نواحي الحياة المتعددة. في سن الشباب، يفتح التطوع آفاقاً واسعة من التجارب والخبرات لمنتسبيه، مع ما يوفره من فرص عمل أفضل، وحياة نفسية سليمة. أما الكبار والمتقاعدون، فيُعتبر العمل التطوعي ميداناً مثمراً لهم لتحقيق إنجازات دائمة أو شبه دائمة، مستمدة من ثبات ووعي وخبرات هؤلاء الأفراد. وفي كل الأحوال، يعود العمل التطوعي على الجميع بالخير؛ لذلك كان العمل الخيري أو التطوعي من دعائم الدين الحنيف.

متابعات - نداء سوريا
أثارت المناهج التعليمية الجديدة الصادرة عن وزارة التربية في النظام السوري جدلاً واسعاً في المناطق الموالية، لما فيها من "مغريات جنسية للأطفال وانحراف أخلاقي".
ولفتت مصادر إعلامية إلى أن كتاب الموسيقى للصف الرابع يحوي أغنية باللغة الإنجليزية فيها عبارة "GAY YOUR LIFE MUST BE" والتي تدعو إلى أن تكون حياة القارئ "مثلية أو لواطية".


عمرو حلبي-غازي عنتاب
في إحدى المدارس التركية بغازي عنتاب، تواصل ياسمين دراستها ضمن آلاف الطلبة السوريين الذين يتلقون تعليمهم في المدارس الحكومية التركية.
فمنذ تفجر الصراع في سوريا لجأ آلاف الأطفال إلى تركيا، فأقامت لهم الحكومة التركية مئات المراكز التعليمية المؤقتة، يتلقون التعليم فيها بلغتهم، ويتعلمون فيها لسان البلد الذي لجؤوا إليه.
كان ذلك منذ سبع سنوات، أمّا اليوم فشرعت الحكومة في إغلاق تلك المراكز المؤقتة تدريجيا ليلتحق الطلاب بالمدارس الحكومية التركية بشكل كامل بحلول العام الدراسي القادم، ليكونوا في برنامج تعليمي منتظم جنبا إلى جنب مع أقرانهم الأتراك، وذلك بعد أن أصبحوا مؤهلين لذلك وأتقنوا اللغة التركية جيدا.

JoomShaper