كشفت دراسة جديدة أن أعدادا هائلة من الناس يعانون مما يطلق عليه "اضطراب فارق التوقيت الاجتماعي"، وأن هذه الحالة قد تخل بساعاتهم البيولوجية بغير قصد.
وقال الباحثون إن هذه المشكلة يمكن أن تمنع الناس من الحصول على قسط كاف من النوم وتعطل جداول مواعيدهم، مما يؤدي بدوره إلى مشاكل مثل البدانة والسكري وأمراض القلب.
ووجدت الدراسة أن الناس في جميع أنحاء الولايات المتحدة وربما في أماكن أخرى يعانون من هذه المشكلة التي تؤثر على ساعاتهم البيولوجية.
يشار إلى أن اضطراب فارق التوقيت الاجتماعي هو ظاهرة جديدة نتجت عن تغيير الناس أنماط نومهم جيئة وذهابا خلال عطلات نهاية الأسبوع والإجازات.


كنانه نيوز – وفق ما يصفه خبراء ومراقبون، بأنه يأتي في إطار سعي طهران لإحكام قبضتها على التعليم في سوريا وإنتاج ما يصفونه بطابور خامس لطهران في سوريا من الجامعيين، والنخب بقصد استعمالهم مستقبلاً في خدمة مشاريعها التوسعية، بعد تأسيسها مدارس ثانوية وإعدادية، أعلنت إيران عن افتتاح جامعة جديدة لها، في سوريا.
وأعلن منصور غلامي وزير العلوم والتكنولوجيا الإيراني، الأربعاء، عن إنشاء فرع لجامعة (تربية مدرس) في سوريا، موضحاً أن إنشاء هذه الجامعة في سوريا، هو لإعداد وتخريج أساتذة الجامعات، وفق ما نقلته وكالة (إرنا) الإيرانية.
ويأتي إنشاء جامعة (تربية مدرس)، ليكون خامس جامعة وكلية تابعة لإيران في سوريا، بعد جامعات: (المصطفى) و(الفارابي) و (أزاد إسلامي) و(كلية المذاهب الإسلامية).


بلدي نيوز - حلب (حسن العبيد)
بدأت مديرية التربية والتعليم الحرة في ريف حلب، بتقديم خدمة جديدة للطلاب والمعلمين من خلال تحميل الكتب المدرسية من الصف الأول الإبتدائي حتى الثالث الثانوي، على "pot" خاص لها تحت مسمى "مناهج تربية حلب" على برنامج "تلغرام".
يقول مدير مكتب مدير التربية الحرة بحلب السيد "مجيب خطاب" لبلدي نيوز "إن طرح الكتب بهذا الشكل جاء نتيجة النقص الدائم للكتاب المدرسي الذي يعاني منه طلابنا منذ فترات وخصوصاً


حنين السيد – إدلب – حرية برس
مع قدوم فصل الشتاء تزداد التحديات أمام العائلات محدودة الدخل، لا سيما في محافظة إدلب حيث يسكن نحو ثلاثة ملايين سوريّ لا يجد الكثير فرصة للعمل، وهو ما دفع مجموعة من شبان مدينة سراقب جنوبي المحافظة لإطلاق حملة “فكر بغيرك” بهدف مساعدة سكان المنطقة المحتاجين من خلال تأمين ملابس الشتاء لهم ولأبنائهم.
أحمد خطاب، المسؤول عن الحملة التي أطلقها “تجمع شباب سراقب” قال لحرية برس إن “الهدف من الحملة زيادة التكافل الاجتماعي وتعزيز قيم التعاون والمشاركة المجتمعية في ظل


نبه خبراء إلى أن الإنترنت يؤجج مجموعة من اضطرابات الصحة العقلية، بما في ذلك الهوس السيبراني والاكتناز عبر الإنترنت وإدمان التسوق، ودعوا إلى إجراء عاجل لمعالجة هذه المشكلة المتنامية.
وقال فريق من أكثر من مئة باحث دولي إن الطبيعة المهيمنة للإنترنت هي التي تقود إلى استخدام المواد الإباحية والمقامرة والانغماس المفرط في الألعاب التي تؤدي إلى تفتيت الأسر وتتسبب في فقدان الناس وظائفهم.
وحذر الباحثون في تقرير موسع، نشر في مجلة "European Neurophsychopharmacology"، من أن المستخدمين أصبحوا مدمنين على الإنترنت، وأنهم طوروا سلوكيات هوسية مثل مراجعة

JoomShaper