لا تهاون في تطبيق العقوبة التي يستحقها شرعا

عندما أسست مجموعة من الأخوات الفاضلات من هذا المجتمع وكان لي شرف التأسيس معهن (جمعية محاربة الرذيلة في القنوات الفضائية). وأنشأنا لها موقعا على شبكة الإنترنت باختصار اسمها (فضيلة), في نهاية شهر رمضان الكريم العام الماضي كنا نضع أمامنا حماية المجتمع من معاصي ومنكرات ما تبثه بعض القنوات الفضائية التي يملكها الأثرياء مع الأسف, ولا هدف لهذه القنوات سوى تسويق الرذائل وتلميع الكبائر والتهوين منها بل اعتبارها (حرية شخصية)! وتيسير أساليبها في عيون من يتابع برامجها.

JoomShaper