خوله مناصرة

يبدأ تعليم التصرف الصحيح والسلوك الإيجابي للطفل منذ أن يبدأ بفهم ما تقولينه له -الطفل في عمر السنة يفهم التعليمات ويستجيب لها- وهو بحاجة للتوجيه والتذكير بقواعد السلوك السليمة خلال مرحلة طفولته. ولعل التعزيز الإيجابي للسلوك الصحيح هو أفضل الطرق لتثبيت الطفل على هذا السلوك فعندما يتصرف طفلك بطريقة صحيحة ومقبولة اجتماعيا، فعليك أن تمتدحيه، ولا تكوني سلبية إذا تصرف تصرفا خاطئا، بل حدثيه بلطف، وبيني له ما هو التصرف السليم. ولماذا يجب أن يفعل كذا وكذا. وان لا يفعل كذا، وتجنبي استعمال عبارات مثل: ''ستفعل ما أريد شئت أم أبيت''. وأهم وسيلة لتعليم طفلك السلوك الجيد هو أن يكون الوالدين نموذجا لحسن السلوك، فمعلوم أن الأولاد يقلدون سلوك آبائهم.

أم عبد الرحمن محمد يوسف
قرر الدكتور أحمد أن يأخذ أولاده لتناول الأيس كريم مع أولاد عمهم المهندس كريم، وبذل الأولاد جهدًا طويلًا مع العم كريم حتى يذهب معهم، وبعد طول جهد وإلحاح وافق العم كريم أن يأتي معهم على شرط العودة مبكرًا.
وبالفعل وصل الدكتور أحمد وأخوه إلى المكان المناسب، وقام الدكتور أحمد بمهمة توزيع الأيس كريم على الأولاد، وفرح الأولاد جدًا بهذا اليوم الجميل، فقد كانوا لوقت طويل لم يخرجوا من البيت ولم يجتمع شملهم منذ وقت طويل بسبب مشاغل الحياة.
وفي الطريق إلى البيت:
وفي الطريق إلى المنزل دارت مناقشة حادة بين الأخوين أحمد وكريم حول السبب في هذا اليوم الترفيهي.
فقال المهندس كريم: إني لا أرى سببًا ملائمًا لهذه النزهة وتناول الأيس كريم من غير سبب.
فرد الدكتور أحمد في تعجب: ماذا تعني من غير سبب؟؟
قال المهندس كريم: أعني أن الأولاد لم ينجزوا شيئًا حتى نكافئهم بالأيس كريم.

جمال خليفة

الدستور - يعتبر الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة ، اذا كان لديه تأخر في النمو او مرض ، وبسبب هذه الحالة فإنه يحتاج الى عناية خاصة اكثر من أقرانه.قد تكون الاحتياجات الخاصة إعاقة جسدية ، تنموية ، سلوكية او عاطفية ، وقد تظهر في اي مرحلة من عمر الطفل. ويحتاج الأطفال ذوو الاحتياجات الخاصة الى رعاية صحية وغيرها من الخدمات ذات الصلة مثل العلاج الطبيعي ، برامج اعادة التأهيل وبرامج التعليم الخاص ، وتتفوق هذه الرعاية على تلك التي يحتاجها الاطفال الآخرين ، وهذا ناجم عن تعقيد الحالة وطبيعة المرض المزمن.ما هي انواع الإعاقة لدى الاطفال؟هناك انواع مختلفة من الاحتياجات الخاصة ،

لكل ام .. إذا كنتِ تعانين من شقاوة طفلك المستمرة وأخطاؤه المتكررة التي يسئ بها لغيره وتبحثين عن طرق جديدة للتعامل معه دون اللجوء إلى العقاب البدني ، تابعي معنا السطور القادمة نقدم لكِ فيها أفضل السبل الواجب إتباعها من أجل ذلك .
ويؤكد الخبراء أن جميع الأطفال يرتكبون الأخطاء ويقومون بسلوكيات سيئة تثير غضب الآباء، فسوء السلوك لدى الطفل يكون نابعاً في كثير من الأحيان من الجهل بأن السلوك الذي فعله ينطوي على الخطأ أو الخطر، لذا فتأديبه وتصحيح سلوكه يكون من خلال تعريفه بالفرق بين الصواب والخطأ لكي لا يسيء التصرف في المستقبل ، وفيما يلي بعض الطرق الفعالة لتأديب طفلك بصورة فعالة ، حسب ما ورد بجريدة " القبس ".

في عمر الثانية تكون انفعالات الطفل حادة وواضحة فقد تصعد الى الأعلى ثم تهبط الى
الأسفل بسرعة كبيرة، فقد يكون الطفل يقفز فرحا وفي لحظة وبسبب شيء ما تبدأ دموعه بالانهمار ويصبح حزينا، فبين عمر السنتين والثلاث يقوم طفلك بقفزات كبيرة في تصنيف وفهم مشاعره ولكن قدرته على التعامل مع تأرجحها صعودا وهبوطا مازالت محدودة وغير ثابتة. دورك كأم في هذه المرحلة المهمة والحساسة من التطور العاطفي أن تجري معه الكثير من المحادثات عن مشاعره ومشاعرك، فالأطفال الذين يتحدث معهم ذووهم تكون مهاراتهم الاجتماعية أفضل. وبمجرد أن تفتحي معه حوارا يمكن أن تشتغلي على المواقف المتوقعة التي تطلق شرارات الانفعالات المختلفة وطرق التعبير المقبولة عن النفس خلالها.

JoomShaper