أحمد الفلاحي
هل نعاني من سوء فهم في مسألة الانضباط، سؤال يجوز أن نطرحه على أنفسنا، ولا يجب أن نتأفف منه عندما نواجه أنفسنا بمثل هذا السؤال، لأن الإجابة عنه يتحتم عليها الكثير من القرارات، وإن كانت قرارات نفسية على أقل تقدير.
نسب الانضباط – بصورة دائمة للعسكري – وتسرب إلى وعي العوام أن الإنسان المنضبط هو إنسان عسكري، وإن كان العسكر اليوم، كما هو ملاحظ، في كثير من الأحيان لا يظهر عليهم الانضباط الذي نسب إليهم طوال فترات التاريخ، وهنا لا أعمم، فلكل قاعدة شواذ، كما هو معروف.

د. غنام عبدالعزيز الغنام
الطفل صفحة بيضاء يمكن ان ننقش عليها ما نريد وعلى الرغم من ذلك نسمع ونشاهد ونقرأ عن بعض انحرافات الابناء داخل المجتمع ناتجة من اساليب تربوية خاطئة بعضها صادر عن نوايا طيبة ضلت الطريق بسبب الجهل وبعضها صادر عن ممارسات تسلطية، في هذه الصفحة نعرض بعض المشاكل التي تواجه المربين في محاولة سريعة وبسيطة لايجاد الحلول لها.
أتعجب من تصرفات ابني (6 سنوات)، فعلى الرغم من صغر سنه فإنني لاحظت أخيراً من سلوكياته أنه يتكبر على الآخرين، ويشعر بأنه أفضل منهم، وينظر إليهم نظرة ترفُّع، ويقول لهم عبارات مثل: أنا أفضل منكم، والدي أفضل من والدكم، أمي تشتري لي ألعاباً أجمل من ألعابكم، بيتنا أجمل من بيتكم!

د.عدنان الطوباسي
يتطلع الاباء والامهات الى ان يحقق ابناؤهم تحصيلا دراسيا مميزا ، ويسعون دوما الى ان تكون نتائجهم عالية في معظم المواد ويفخرون بذلك , وتتصاعد اهمية ذلك مع نهاية المرحلة الدراسية وتبلغ ذروتها مع نهاية المرحلة الثانوية حيث ترى الاباء والامهات الذين حقق ابناؤهم نتائج  ومعدلات مرتفعة في غاية الرضا والسرور ..
ورغم ان هناك فجوة ما بين متابعة الاباء والامهات لابنائهم في المدرسة الا ان الاساس هو ان يبقى الاباء والامهات على اتصال دائم ويومي بمسيرة الابناء الدراسية ومن اجل ذلك فلا بد من متابعتهم في مدارسهم وحثهم حتى يحققوا النتائج المرجوة.

عندما يبدأ الطفل بتلفظ كلمات نابية محرجة، تنم عن وقاحة وسخرية وبذاءة، ينشأ لدى الوالدين شعور بالخجل اتجاه هذا السلوك. والحقيقة، التي لا ينبغي تجاهلها، أن الألفاظ اللغوية، لدى الطفل، يكتسبها فقط من خلال محاولته تقليد الغير.
لذلك، على الوالدين مراقبة عملية احتكاك الطفل ابتداء بعلاقاته الإنسانية، واللغة المتداولة، بين من يختلط بهم. وكذا مراقبة برامج التلفزيون، التي يتابعها.
لكن يبقى الأهم من كل هذا، اللغة المستعملة من طرف الوالدين، اتجاه أبنائهما، وفي ما بينهما..
للوقاية من المشكلة، ينصح أخصائيو التربية بعدة تدابير تهم السلوك الأبوي وتعامل الآباء مع أبنائهم، ويطلبون أن يعامل الطفل كما يحب الآباء أن يعاملوا، ومخاطبته باللغة، التي يحبون أن يدأب عليها، سواء معهم أو مع الآخرين، واستعمال اللغة، التي يرغبون أن يستعملها هذا الابن.

عدنان بن عبدالله صالح فقيها
المربي المعلم المدرس الذي قال فيه الشاعر قم للمعلم وفّه التبجيلاً كاد المعلم أن يكون رسولاً، بالتأكيد ليس المعلم موضوعنا فالمعلم المربي هو الذي يحترق ليضيء طريق أبنائه الطلاب يعلمهم ويوجههم ويربيهم ويحنو عليهم ويحببهم في درسه ومدرسته وفي نفسه... يظهر لهم العطف فيبحثون عنه إذا غاب أو تأخر..لايفرض شخصيته بالعنف أو الجبروت أو الصوت العالي أو التهديد فكل ذلك يفقده الاحترام والتقدير وما تبسم الطلاب له عند لقائه إلاّ نتيجة للخوف والرعب منه وتفادياً لضربه وحركاته الانفعالية..ومثال لجبروت واضطهاد المربي لطلابه حين جاء مدير المدرسة معيناً في إحدى المدارس ولكي يفرض شخصيته كما يعتقد ويجعل الطلاب يحترمونه قام بضرب معظم طلاب المدرسة!!...لاتعليق وإذا كان هذا مدير المدرسة.. فمايقوم به أحد معلميها من ضرب لطلابه بقبضة يده على صدورهم.. ولا يكتفي بذلك بل يقرصهم بطريقة مرعبة في صدورهم حتى يترك أثر عدوانه الغاشم على الأطفال الأبرياء الذين لايملكون دفاعاً عن أنفسهم سوى البكاء من شدة الألم.. وهو فقد انسانيته ولم يجد قليلاً من الرحمة على الطلاب.. وإنني أنصحه بأن يصلح من حاله ويخاف الله في أبنائنا.. أو يترك التدريس غير مأسوف عليه للمعلمين الأخيار الأفاضل وما أكثرهم وليتعلم منهم كيف يحب عمله ويحب طلابه.. إنّ هذا المدرس ومديره وأمثالهما هما من أسباب العنف الذي اكتسبه الطلاب وتلذذوا بممارسته مع بعضهم..فقد تعلموه من معلمهم الذي تجبر وقسى عليهم بطريقة مغولية ولمّا لم يستطيعوا مواجهته تحولوا إلى زملائهم.. لاحول ولا قوة إلاّ بالله..

JoomShaper