السلوك والبيئة المحيطة

فريال بنت أحمد الفنتوخ
يبرز كمال الإسلام وشموليته من عدة جوانب، منها: أنه يضع للإنسان منهجًا متكاملًا لحياته، بحيث يسن له حدودًا يسير وفقها ويحذره من تعديها، ويراعي في ذات الوقت تقلبات أحواله تجاهها، فيبين له سبيل العودة إلى طريق الصلاح والاستقامة من بعد ضلاله، فيعالج خطأه من جانبين: جانب يتعلق بذاته المذنبة، والآخر بالخلل الواقع من حوله المسهم في انحرافه؛ ليتعدى الإصلاح لمجتمعه ولا يقتصر على أفراده فتتكرر المشكلة من جديد.
فالإسلام ينتهج الشمول والتكامل والنظرة المستقبلية في معالجة الأمور، وسيتضح هذا المنهج بشكل أوسع من خلال عرض أساليب علاج ظاهرة الاسترجال، ومنها:
ضرورة تغيير البيئة للفتاة:
يعد تغيير البيئة للفتاة المسترجلة أحد أهم علاجات الاسترجال وأقواها ولا ريب، إذ إنها مستمدة من أمر النبي صلى الله عليه وسلم المذكور في قول ابن عباس رضي الله عنه: ((لعن النبي صلى الله عليه وسلم المخنثين من الرجال والمترجلات من

ماذا تعرف عن التربية الوسواسية؟


د. جاسم المطوع
عند خروجي من المركز الإسلامي بإيطاليا استوقفني شاب يبلغ من العمر 21 سنة وقال لي بعدما انتهيت من إلقاء محاضرة حول (مهارات التربية الإسلامية في البلاد غير الإسلامية)، فقال أحببت أن أتحدث معك عن الدمار التربوي الذي أعاني منه؛ بسبب والدتي، حتى تنشر تجربتي ليستفيد منها الناس، فأنا شاب ضعيف الشخصية مهزوز الثقة بالنفس متردد كثيرا في قراراتي بالحياة، ثم سكت وقال هل تعرف لماذا؟ قلت له: لا، لا أعرف، قال كل ذلك بسبب تربية أمي وأبي، فمنذ كنت صغيرا وهم يخافون علي من الانحراف ومصادقة أصحاب السوء لدرجة أنهم كانوا يحمونني 24 ساعة، ويتابعون صلاتي وصيامي والتزامي الإسلامي إلى درجة الوسواس من شدة خوفهم علي؛ حتى لا أنحرف، فكنت أكثر الأوقات في البيت ولا يسمحون لي

الأساس التربوي


عبدالرحمن العبيدلي
يعتبر الأساس التربوي هو الأساس الذي تبنى عليه شخصية الإنسان، فكلما كان أساس الإنسان التربوي متينا يكون من الصعوبة التأثير فيه بالأمور السلبية، وكلما كان الأساس التربوي هشا يكون عرضة لكل فكر شاذ أو أفكار منحرفة، خاصة في هذا الزمن الذي أصبح الجميع فيه يرى ويشاهد كل العالم بسلبياته وإيجابياته، ومع هذا الانفتاح أصبح من الضرورة بمكان أن يتم تحصين الأبناء منذ الصغر بالقيم والمبادئ والقدوات حتى لا يتأثر بما حوله بسهولة.
من المهم على الوالدين البدء في استثمار أبنائهم منذ الصغر من خلال غرس القيم الحميدة والمبادئ الإسلامية ودلهم على خير القدوات، وبيان كل ما هو صحيح وكل ما هو خطأ، والأهم من ذلك كله أن يكون الوالدان خير

عشرة قواعد تربوية فضية


د. جاسم المطوع
عرضنا في المقال السابق (12) قاعدة تربوية ذهبية، وفي هذا المقال نتحدث عن (10) قواعد فضية، والفرق بين الذهبي والفضي أن القواعد الذهبية خاصة في تربية الطفل، بينما القواعد الفضية على الرغم من أهميتها إلا إنها خاصة في الوالدين أو المربي، فالخطاب هنا للمربي..
والقاعدة الأولى: أن تكون واسع الاطلاع في الجانب التربوي حتى ولو لم يكن تخصصك في التربية، وليكن لديك في كل يوم ساعة تسميها ساعة التثقيف التربوي، فتقرأ كتابا أو تتابع خبيرا تربويا بالشبكات الاجتماعية أو

تعزيز القيم عند الفتاة المسلمة

فريال بنت أحمد الفنتوخ
يبرز كمال الإسلام وشموليته من عدة جوانب، منها: أنه يضع للإنسان منهجًا متكاملًا لحياته، بحيث يسن له حدودًا يسير وفقها ويحذره من تعديها، ويراعي في ذات الوقت تقلبات أحواله تجاهها، فيبين له سبيل العودة إلى طريق الصلاح والاستقامة من بعد ضلاله، فيعالج خطأه من جانبين: جانب يتعلق بذاته المذنبة، والآخر بالخلل الواقع من حوله المسهم في انحرافه؛ ليتعدى الإصلاح لمجتمعه ولا يقتصر على أفراده فتتكرر المشكلة من جديد.
فالإسلام ينتهج الشمول والتكامل والنظرة المستقبلية في معالجة الأمور، وسيتضح هذا المنهج بشكل أوسع من خلال عرض أساليب علاج ظاهرة الاسترجال، ومنها:
تعزيز القيم عند الفتاة:
تمثل القيم إحدى مرتكزات الثقافة الإسلامية ومعيارها، إذ عن طريقها تقاس الأمور والأشياء فهي أشبه بالحمى التي تصون الثقافة الإسلامية وتحفظها من كل ما يؤدي إلى تحويل هويتها، ومن ثَم فإن أي خلل في تلك

JoomShaper